إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"سبق" تكشف سر "انفجار ماسورة العطش بالعروس" واشتعال السوق السوداء

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "سبق" تكشف سر "انفجار ماسورة العطش بالعروس" واشتعال السوق السوداء

    "سبق" تكشف سر "انفجار ماسورة العطش بالعروس" واشتعال السوق السوداء



    سلطان السلمي- سبق- جدة (تصوير: مشعل الزهراني): علمت "سبق" من مصادرها أن ما تشهده جدة، هذه الأيام، من تضخّم في أزمة المياه وانفجار في ماسورة العطش واشتعال للسوق السوداء، ناتج عن سوء جدولة الضخ من خلال الشبكة؛ حيث لم يعد هناك مدير للشبكة بعد استقالة مديرها في المنطقة الشمالية منذ أكثر من أربعة أشهر، وهناك أكثر من مركز قيادة في إدارة تشغيل المياه بلا قائد؛ نتيجة خلافات إدارية أدت إلى استقالة اثنين من أفضل المهندسين، وكذلك انتقال اثنين آخرين إلى إدارات أخرى بالشركة.

    طاقة وطلب
    واتضح لـ"سبق" أن محطات التعبئة التابعة للشركة زادت عليها كثافة الطلبات نتيجة انقطاعات المياه بالأحياء المخدومة؛ حيث وصلت الطلبات لأكثر من 15 ألف طلب، وسط طاقة استيعابية للمحطات لا تتجاوز 7 آلاف صهريج في مجموعها لليوم الواحد بكميات مياه 120 ألف متر مكعب باليوم؛ حيث يتم صرف أكثر من 11 ألف صهريج بعد مضاعفة أعداد الصهاريج وتقديم حوافز للمتعهدين، ولكن الطلب يفوق القدرة الاستيعابية.

    تخفيض وتخزين!
    وتبيّن لـ"سبق" في ضوء بيان "التحلية" أن الكمية المخفضة لا تتجاوز 10% أي ما يعادل 120 ألف متر مكعب باليوم، وهذه يمكن تعويضها من خلال التخزين الاستراتيجي حسب طاقته المعلنة في وقت سابق، والتي تبلغ مليونين ومائة ألف متر مكعب، أي تفي بالكمية خلال مدة الصيانة الدورية، والتي تبلغ 10 أيام حسب البيان المعلن.

    "شُح" و"سوداء"
    أزمة "شح المياه" لا تزال جدة تعيشها منذ قرابة 45 يوماً بعدة أحياء شرق وجنوب ووسط المحافظة، مما خلقت أزمة ومشاجرات في أشياب التحلية أمام حجم الطلب الضخم من قبل الأهالي والمقيمين، حتى ظهرت سوق سوداء يصل بها سعر (الوايت 11 طناً) إلى 1000 ريال؛ حيث يحدث كل ذلك رغم صدور بيانات تؤكد انتهاء الأزمة؛ إلا أن الواقع يبيّن عكس ذلك.

    باب الحارة!
    والتقت "سبق" بعدد من الأهالي والمقيمين ورصدت الآراء؛ حيث قال المواطن عبدالمجيد الغامدي إن أزمة انقطاع المياه بمدينة جدة تحدث كل عام وتتكرر، وأصبحت بمثابة أجزاء مسلسل "باب الحارة"، وبطلها شركة المياه الوطنية والتحلية وضحيتها المواطن والمقيم بـ"العروس الساحلية".

    صيانة سنوية
    وأضاف: "كل شركات وتحليات المياه بالعالم تقوم بعمل صيانات سنوية لها، ولا تتأثر كلياً بتلك العمليات الدورية لها، وعدد من تلك الدول ليس لديها مصادر بحرية ضخمة".

    45 يوماً.. والكبار؟
    وقال أحد سكان حي النسيم جنوب جدة المواطن عبدالله المرعشي، إنه منذ قرابة 45 يوماً والمياه منقطعة تماماً عن الحي، مما شكل لنا أزمة شديدة لا تطاق، لا سيما أن لدينا أطفالاً وكبار سن لا يستطيعون الجلوس لساعات بلا مياه، مبيناً أن الأزمة حلت على عدد من الأحياء المجاورة.

    بلاغات ويومان!
    وذكر أحد سكان حي الجامعة خالد العمودي، أنه قدّم 9 بلاغات إلى شركة المياه الوطنية منذ حدوث الأزمة، مشيراً إلى أن الشركة تكتفي بالقول إن ضخ المياه، خلال يومين، وها نحن نعيش الأزمة حتى اليوم.

    "وايت" و72!
    وتابع المواطن "العمودي": "ذهبت إلى أشياب التحلية الواقعة بشارع المكرونة للبحث عن "وايت" مياه لمنزلي، ففوجئت بقول الموظف: الزحام شديد جداً وقد يستغرق 72 ساعة".

    السوق السوداء
    وقال المواطن علي القحطاني، أنه حصل على "وايت 11 طناً" بقيمة 1000 ريال من خارج سور الأشياب من قبل أحد السائقين عرض عليّ الأمر، فقبلت تفادياً لمعاناتي اليومية.

    العلاج والمتسبب
    وطالب المواطن بدر الصادري، الجهات المختصة بمحاسبة المتسبب في الأزمة التي أتعبت أهالي جدة لقرابة 45 يوماً، وأدت لخلق سوق سوداء يتحكم فيها الجشعون الذين لا ضمير لهم.




    محرر الرياض
يعمل...
X