إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الغيث يدعو رجال الهيئة إلى الرفق ومعاملة الناس بالحسنى

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الغيث يدعو رجال الهيئة إلى الرفق ومعاملة الناس بالحسنى

    الغيث يدعو رجال الهيئة إلى الرفق ومعاملة الناس بالحسنى
    حث معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ إبراهيم بن عبدالله الغيث في كلمة له بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك المسلمين على استثمار هذا الشهر بما يرضي الله جل وعلا مبيناً معاليه ان ذلك لا يكون إلا بتحقيق التقوى التي أمر الله بها وذلك بفعل الطاعات واجتناب المنهيات.
    وشدد الشيخ الغيث على أهمية الابتعاد عن كل ما يشوب هذا الصيام ويحبطه أو ينقص أجره من المنكرات القولية أو الفعلية، مشيراً إلى أهمية الإخلاص لله عز وجل بأن يُصام هذا الشهر على وجه التعبد لا على وجه الاعتياد مع ضرورة الابتعاد عن المحرمات من أكل للحرام، وسماع للحرام، ومشاهدة للحرام، محذراً معاليه في ذات الوقت من خطورة ما يفعله البعض - هداهم الله - في أيام شهر رمضان المبارك ولياليه الشريفة من إضاعة بعض الصلوات أو تأخيرها عن وقتها بالنوم عنها أو التكاسل عن أدائها والانشغال بإضاعة أوقاتهم إما بالسهر أو التجوال في الأسواق والشوارع أو بمشاهدة القنوات الفضائية الفاسدة أو في استخدام الانترنت أو غيرها من الملهيات فيما لا يرضي الله جل وعلا وبخاصة في العشر الأواخر من رمضان والتي فيها أعظم ليلة وهي ليلة القدر التي صح عنه صلى الله عليه وسلم انه قال (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) رواه البخاري ومسلم، فحري بنا أن نستغل أوقاتنا وأعمارنا فيما يقربنا إلى الله ولنعلم ان هذه الدنيا سرعان ما تزول وسرعان ما ينتقل المسلم إلى الدار الآخرة.

    ودعا الشيخ الغيث الآباء والأمهات إلى رعاية أبنائهم وبناتهم دائماً وخصوصاً في هذا الشهر المبارك من خلال الوصول إلى قلوبهم ومعرفة ما يختلج في نفوسهم وتلبية حاجاتهم المادية والمعنوية والنفسية بما يرضي الله جل وعلا، وعدم ترك ذلك الامر الهام لكائن من كان ومما لاشك فيه أن الولد والبنت أقرب من لهما هما الوالدان لذا فالوالدان لهما دور كبير في تنشئة من تحت أيديهما من الأبناء والبنات.

    وأشار معاليه إلى صورة من صور إضاعة الأبناء والبنات وعدم رعايتهم في رمضان حيث قال: ان من الآباء والأمهات من يتركون أبناءهم وبناتهم دون رقيب أو حسيب بحجة الانشغال بالتعبد في رمضان وذلك ملموس وبصورة جلية في مكة المكرمة حيث الأب والأم في المسجد الحرام يتعبدان وبعض أبنائهم وبناتهم يجوبون الشوارع والأسواق والمراكز التجارية في معاكسات وتبرج وسفور والعياذ بالله.

    وفي ختام كلمته اوصى معالي الشيخ الغيث رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بضرورة التواصي بالحق وبذل المزيد من الجهد والاجتهاد والنشاط في تأدية واجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على وجهه الصحيح وبشروطه وضوابطه. وقال: لاشك ان الواجب الملقى على عواتقنا جميعاً نحن رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو القيام بالدور الكبير المتعين علينا باختيارنا من قبل ولاة الأمر للقيام به تحقيقاً لقوله تعالى (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون)، وقال صلى الله عليه وسلم (من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع بقلبه وذلك أضعف الإيمان).. مؤكداً معاليه على الرفق مع إنفاذ التوجيهات والقيام بالواجبات وضرورة معاملة الناس بالحسنى وخصوصاً أن النفوس مهيأة في هذا الشهر الكريم لقبول الحق والانصياع إليه فمن الواجب على رجال الهيئة حث الناس على عمل الخير وترغيبهم فيه ونهيهم عن المنكر وزجرهم عنه وذلك وفق المنهج الشرعي من حسن التعامل مع الناس والتحلي بالصبر والرفق وحسن الخلق والاحتساب بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن.. فرجال الهيئة قدوة يقتدى بهم في المجتمعات وهم أولى الناس بالتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته واحتسابه وأمره ونهيه.

    وسأل الله معاليه أن يوفق ولاة أمرنا والمسلمين والمسلمات لصيام رمضان وقيامه ايماناً واحتساباً.

    وفي الختام هنأ معاليه عموم المسلمين كافة حكاماً ومحكومين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

يعمل...
X