إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

«الشؤون الاجتماعية» ترفع شكوى ضد يتيم انتقدها في الإعلام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • «الشؤون الاجتماعية» ترفع شكوى ضد يتيم انتقدها في الإعلام

    عزاها إلى تسريبه لقطات فيديو لرجال أمن يدهمون مؤسسة التربية النموذجية ... «الشؤون الاجتماعية» ترفع شكوى ضد يتيم انتقدها في الإعلام

    الرياض - مشعل آل هرسان

    الحياة - 25/09/07//

    استدعت لجنة شكلتها إمارة منطقة الرياض يتيماً للتحقيق معه في اتهامات وجهها عبر وسائل الإعلام ضد مسؤولين في وزارة الشؤون الاجتماعية.
    وذكر طارق الزهراني مدير مؤسسة التربية النموذجية في الرياض التي تتبع لوزارة الشؤون الاجتماعية في اتصال هاتفي مع «الحياة»، أن الوزارة تقدمت للإمارة بشكوى ضد اليتيم عبدالله عبدالرزاق. وقال: «بعد أن نشرت الصحف والفضائيات اتهامات عبدالله ضد الوزارة، كان لا بد للوزارة أن تتحرك بطريقة أو بأخرى، وخاطبنا الإمارة بهذا الخصوص، وكُوِّنت لجنة بتوجيه من أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبدالعزيز كنت أحد أعضائها، ممثلاً لوزارة الشؤون الاجتماعية». ولفت الزهراني إلى أن اليتيم أرسل برقية للإمارة يشكو فيها وضعه، إضافة إلى أنه أدلى بتصريحات لعدد من وسائل الإعلام انتقد فيها عمل الوزارة، وطريقة تعاملها مع الأيتام مجهولي الأبوين، مفيداً أن اللجنة ناقشت معه بعض النقاط التي ذكرها ونشرت في الصحف.
    من جهته، قال عبدالله عبدالرزاق لـ «الحياة»: «تم التحقيق معي في إمارة الرياض أخيراً، بعد أن تقدمت وزارة الشؤون الاجتماعية بشكوى ضدي، اتهمتني فيها باتهام الوزارة من دون أي إثبات».
    وعزا سبب رفع الشكوى ضده إلى قيامه بتسريب لقطات فيديو عبر الجوال لرجال أمن دهموا مؤسسة التربية النموذجية في الرياض في جمادى الأولى الماضي إلى إحدى المحطات الفضائية، لكنه لم يستبعد أن يكون السبب غير ذلك، خصوصاً أنه شارك في عدد من البرامج في وسائل الإعلام تطرقت جميعها لمشكلات الأيتام.
    وأكد أنه تلقى تهديدات قبل أشهر عدة من أكثر من مسؤول في وزارة الشؤون الاجتماعية بالسجن أو إدخاله مصحة نفسية، إذا استمر في انتقاد الوزارة، مشيراً إلى أنه تلقى تحذيرات من التحدث باسم الأيتام في وسائل الإعلام.
    واتهم عبدالله مسؤولاً كبيراً في وزارة الشؤون الاجتماعية بمحاولة حث طلاب المؤسسة النموذجية على رفض إدعاءاته ضد الوزارة. وقال «وعدهم بمكافأة 20 ألف ريال، وهي مستحقات متأخرة، لكن الأيتام رفضوا عرضه، وأرسلوا شكاوى ضده إلى الوزارة». وطالب مؤسسات حقوق الإنسان في السعودية بإنصافه «تقدمت بطلب إلى هيئة حقوق الإنسان، للدفاع عني وعن حقوق الأيتام «مجهولي الأبوين»، وحل قضاياهم». وأشار عبدالله إلى أنه أرسل برقيات عدة إلى 16 مؤسسة حكومية وأهلية، من بينها مجلس الوزراء وإمارة الرياض، توضح بعض المشكلات التي تمس الأيتام ودور إيوائهم.

    وكان عبدالله الذي يعمل في وزارة الشؤون الاجتماعية، أكثر الأيتام احتكاكاً بوسائل الإعلام، إذ شكل «المادة الدسمة» لأكثر البرامج التي ناقشت قضايا الأيتام «مجهولي الأبوين»، وعن هذا قال: «لن أتوقف عن طرح قضيتنا في وسائل الإعلام، ولن يثنيني أحد عن ذلك». يذكر أن عدد الدور الاجتماعية في السعودية يبلغ 19 داراً، فيما يقدر عدد الأيتام مجهولي الأبوين الذين تشرف عليهم الوزارة بـ10 آلاف يتيم.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X