إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرياض: مواطنون يخشون تزويدهم بمياه «صهاريج» ملوثة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرياض: مواطنون يخشون تزويدهم بمياه «صهاريج» ملوثة

    العبودي: لابد من التأكد من مصدرها وسحب الرخصة ممن تثبت إدانته ... الرياض: مواطنون يخشون تزويدهم بمياه «صهاريج» ملوثة

    الرياض - ماجد الشديد

    الحياة - 29/09/07//

    صُدم عدد من المواطنين في أحياء متفرقة من الرياض عند إمداد منازلهم بمياه الصهاريج بطعم غريب للماء، وعبّروا عن تخوفهم من تلوث المياه بمياه الصرف الصحي الموجودة بالقرب من بعض أماكن تعبئة المياه، على حد زعم عدد من المواطنين.
    يشكو إبراهيم العبيد معاناته قائلاً: «عندما قُطعت المياه عن منزلي الواقع في حي الشفا، بحثت عن المياه، فوجدت أحد الصهاريج وبعد اتفاقنا على السعر، وانتهائه من إفراغ حمولته، فوجئت بطعم ولون ورائحة المياه المتغيرة، التي أقرب ما تكون إلى مياه المجاري، ولعلمي بوجود عدد كبير من مصادر المياه بالقرب من مقر المصلحة، فقمت بإفراغ خزاني من المياه».
    ويضيف: «قمت بعد ذلك بالتعاقد مع إحدى الشركات المختصة بتنظيف خزانات المياه لتعقيمه، وانتظرت وأسرتي وصول المياه ليومين، اعتمدت خلالهما على المياه الصحية المعبأة التي أرهقت كاهلي بمبالغ مالية كبيرة، وأكثر ما يقلقني هو الخوف من إصابة أسرتي بأمراض جراء استخدام هذه المياه».
    أما عبدالمجيد العريفي، فلم يكن أفضل حالاً من سابقه، إذ يقول: «مع تكرار انقطاع المياه عن حينا الواقع غرب الرياض، لازمت المؤسسات المختصة بتوريد المياه كثيراً، لكنني لم أعتقد أنني سأجلب مياهاً ملوثة إلى منزلي، ففي هذا الشهر وحين أفرغت مياه الصهاريج في خزان المنزل، أحسست بتغير في طعم المياه ولا أعلم السبب».
    وطالب بضرورة إجراء فحص دوري على الوايتات والصهاريج التي تنقل المياه إلى المنازل وتكثيف الرقابة عليها، حرصاً على سلامة المواطنين، كما طالب بفحص شبكات المياه وشبكات مياه المجاري، لتجنب حدوث اختلاط في باطن الأرض.
    من جهته، أشار الدكتور محمد المطوع إلى أن نسب العناصر المسموح بوجودها في الماء تتراوح بين 800 و1200 جزء في المليون، وفي حال الزيادة ولو بنسب قليلة تؤدي إلى وجود خلل في المواصفات تسبب في تكوين حصوات في الحالب والمثانة والكلى، هذا على المدى القريب، أما على المدى البعيد فإنها تصيب الإنسان بفشل كلوي وضعف في مناعة الجسم.
    وأضاف: «لابد من أن تكون المياه مطابقة للمواصفات والمقاييس بنسبة 100 في المئة، لأن وجود خلل في المواصفات يؤدي إلى خطورة على الصحة العامة خصوصاً الأطفال، لأنها تسبب الفشل الكلوي والأورام والتهاب الكبد الوبائي والتيفود والدوسنتري، إضافة إلى تساقط الشعر وتسوس الأسنان ومشكلات الجهاز الهضمي».
    من جهته، قسم الاختصاصي الجيولوجي سالم الشدوخي ملوثات المياه إلى نوعين: الأول بيولوجي بسبب البكتيريا والفيروسات والطفيليات، والثاني كيماوي وهذا يرجع إلى وجود المعادن الثقيلة، التي يسببها اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي والزراعي والمواد الكيماوية، مؤكداً وجود بكتيريا غير ضارة تسمى «الطبيعية»، إذا زادت عن هذه النسبة تصبح ضارة، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.
    من ناحية أخرى، أكد المدير العام لمصلحة المياه في منطقة الرياض المهندس عبدالله العبودي ضرورة التأكد من مصدر المياه التي توضع في المنازل قبل شرائها.
    ولفت إلى أن الصهاريج المخصصة للشرب تطلى باللون الأزرق، وتحوي اسم المتعهد وسعر الصهريج، وفي حال ثبت أدنى خطأ من أي متعهد ستسحب منه رخصة ممارسة المهنة نهائياًً، ويقوم بتغيير لون طلاء الصهاريج من اللون الأزرق إلى الفضي.
    وأضاف أن «الأشياب» الأخرى غير المتعهدة لا توضع على صهاريجها أسماء، وهي غير مخصصة للشرب، وتحت إشراف الأمانة، وتكون مطلية باللون الفضي، وتستخدم في سقاية الأشجار ونحو ذلك، والأساس في تغذيتها يكون عبر المياه الجوفية والآبار التي تقوم بسحبها بواسطة الغطاس
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X