إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

15% نسبة الامية في المملكة ونسعى لمحو ما تبقى بعد 9 سنوات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 15% نسبة الامية في المملكة ونسعى لمحو ما تبقى بعد 9 سنوات

    وزير التربية في الاجتماع الوزاري بالاردن: تطوير التعليم يتفق مع الثوابت ويستجيب للمستجدات
    15% نسبة الامية في المملكة ونسعى لمحو ما تبقى بعد 9 سنوات

    عبدالله الصقير (جدة)


    أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله بن صالح العبيد ان التعليم في المملكة حق أكده نظام الحكم فيها ووصفت تفاصيله وثيقة سياسة التعليم المستمدة من تعاليم الشريعة الاسلامية السمحة.
    وقال في كلمة للمشاركين في الاجتماع الوزاري حول التعليم الذي عقد أمس الاول (الاثنين) بالمملكة الاردنية الهاشمية.
    لقد وافقت المملكة على اطار داكار حول التعليم للجميع الصادر عن المنتدى العالمي للتربية الذي عُقد عام 2000 للميلاد, كما تبنّت توصيات المؤتمر التي نصّت على انشاء منتدى وطني للتعليم للجميع يُعنى بتوفير نوعية جيدة من التعليم الاساسي للجميع بحلول عام 2015م, وهذا ينبع من ادراك المملكة بأن التعليم عملية مستمرة طيلة حياة الانسان وينبغي ان يواكبها عمليات تغيير وتطوير مستمرة تتفق مع الثوابت الدينية والاخلاقية, وتراعي الخصوصية الاجتماعية وتستجيب في نفس الوقت للمستجدات العلمية والتقنية والتربوية.
    وأضاف د.العبيد: لقد اهتمت المملكة بمحو الامية وتعليم الكبار, واصدرت نظاما خاصا بذلك, والتزمت في النظام الاساسي للحكم, ونتيجة لتلك الجهود لم تعد نسبة الامية تتجاوز في معدلها العام 15%, وقد تم الاحتفال يوم الاربعاء الماضي 10 ربيع ثاني 1426هـ الموافق 18 مايو 2005م باعلان (المدينة المنورة) مدينة بلا أمية, وتسعى وزارة التربية والتعليم الى نحو ما تبقى من الامية بحلول عام 2014م بحول الله.
    وأشار الى ان المملكة حصلت على عدد من الجوائز العالمية في مجال محو الامية وتعليم الكبار منها -على سبيل المثال-: جائزة محو الامية الحضارية (عام 1996م), وجائزة الملك سيجونغ لمحو الامية (1996م) وجائزة نوما لمحو الامية عام (1998م) وجائزة محو الامية الحضارية عام (1998م) والجائزة العالمية لتعليم الكبار عام (1999م).
    يشار الى ان الاجتماع الوزاري حول التعليم شاركت فيه دول مجموعة الثماني ودول الشرق الاوسط وشمال افريقيا وذلك بهدف متابعة المحاور الاربعة التي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع السابق وهي عوامل نجاح الاصلاح التعليمي, محو الامية وتوفير الفرص المتكافئة, المساواة ومحور نوعية التعليم.

    عكاظ 25/05/2005

يعمل...
X