إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطفل سعد أكل وسادته ومرتبته والتهم إسفنج الجيران والأقارب

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطفل سعد أكل وسادته ومرتبته والتهم إسفنج الجيران والأقارب

    الطفل سعد أكل وسادته ومرتبته والتهم إسفنج الجيران والأقارب

    الطفل سعد عطاالله الجميلي
    لنعيرية: سرور محمد
    لم تفلح محاولات الأسرة في ثني الطفل سعد عطا الله الجميلى عن التهام الإسفنج بشراهة حتى أصبحت حياته مهددة بالخطر بسبب الانسدادات المستمرة في أمعائه وقد فشلت حتى الآن كافة العمليات الجراحية التي أجريت له في سحب الإسفنج من معدته.
    وقال والد الطفل إنه لاحظ أن ابنه منذ كان عمره ثلاث سنوات، اعتاد أن يأكل ألعابه وألعاب إخوته الصغار الإسفنجية، وحاول منعه إلا أن محاولاته فشلت وتطورت حالته حتى أكل وسادة نومه ثم مرتبة سريره وحتى إسفنج المطبخ المستخدم للغسيل، وأدخل المستشفى مرات عديدة لانتفاخ وانسدادات في الأمعاء حيث أجريت له ثلاث عمليات سحب إسفنج من بطنه إضافة إلى عدم استطاعته الإخراج والتغذية بشكل سليم.
    وقال الجميلي إن الطفل أصبح يأكل إسفنج الجيران والأقارب بعد أن ضيقت الأسرة عليه في هذه المسألة.
    إلى ذلك قال الأستاذ المساعد استشاري علم النفس العلاجي بقسم الطب النفسي بجامعة الملك فيصل الدكتور سعيد هادي وهاس إن العادة تلعب الدور الرئيسي في نشوء مثل هذه المعاناة، أي أن هذا السلوك مكتسب وتم تدعيمه خلال هذه السنوات وربما كان الطفل يسلك مثل هذا المسلك انتقاماً من الأهل نتيجة الضغوط الملقاة على عاتقه لترك مثل هذه العادة، أو للفت انتباه من حوله. وأضاف وهاس أن العلاج السلوكي القائم على مبدأ الثواب والعقاب يلعب دورا رئيسياً في التخلص من هذه العادة التي تعد غير مألوفة نفسياً، ونصح بعرض الطفل على مهني متخصص في العلاج السلوكي.

    الوطن 02/06/2005

يعمل...
X