إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مناقشة التخطيط الاستراتيجي للطاقة النووية ... سلمياً

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مناقشة التخطيط الاستراتيجي للطاقة النووية ... سلمياً

    مناقشة التخطيط الاستراتيجي للطاقة النووية ... سلمياً


    جدة - فهد الغامدي - الحياة


    أوضح مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامة بن صادق طيب أن الندوة العالمية للاستخدامات السلمية للتقنية النووية التي تستضيفها الجامعة غداً (الاثنين)، ستناقش مواضيع التخطيط الاستراتيجي لتلك الاستخدامات في دول المجلس الخليجي.

    وقال الدكتور طيب في مؤتمر صحافي عقده أمس بمناسبة انعقاد الندوة: «تندرج تحت محور التخطيط الإستراتيجي للاستخدامات السلمية للطاقة النووية نقاط عدة، منها: التعليم، وتطوير القوى العاملة، والقوانين المتعلقة باستخدامات الطاقة النووية، ونقــــل التقنيـــة، والمفاعلات النووية وإنتاج الطاقة، وكذلك الطاقة النووية للأغراض السلمية ويندرج تحتها مستقبل الطاقة النووية في العالم، وخبرة الدول النامية وتحلية الماء بالطاقة النووية، وحاجة دول مجلس التعاون الخليجي للطاقة النووية وسلامة المفاعلات».

    وأضاف: «إن الندوة تتناول واقع الحماية الإشعاعية في دول مجلس التعاون الخليجي والاستخدامات السلمية للنظائر المشعة، كمحورين مهمين من محاور الندوة، وسيناقش الحضور الحماية الإشعاعية بصورة عامة، والحوادث الطارئة وتأثيراتها البيئية وسبل مراقبتها، وكيفية إدارة المخلفات الإشعاعية والتخلص منها، وآلية التعامل السليم مع المصادر المشعة».

    وأكد الدكتور طيب أن البيان الختامي لقادة دول مجلس التعاون الخليجي في دورته الـ27 في الرياض عام 2006 هو المنطلق الرئيس لعقد هذه الندوة، مشيراً إلى أن البيان شدد على أهمية خلو منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل كافة بعيداً من ازدواجية المعايير، وحق الجميع في امتلاك الخبرة في مجال الطاقة النووية.

    وأكد مدير جامعة الملك عبدالعزيز أن الجامعة في كامل جاهزيتها لاستقبال هذا الحدث التاريخي، وقال: «تم توجيه الدعوة لعدد كبير من العلماء والباحثين وأساتذة الجامعات من مختلف الدول العربية والأوروبية والأميركتين، إضافة إلى كبار المسؤولين في مجالات التقنية والاقتصاد والعلوم والإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي، والأمين العام للمجلس عبدالرحمن العطية، وفريق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويشارك في الندوة 52 باحثاً من 23 دولة». فيما أكد رئيس قسم الهندسة النووية في جامعة الملك عبدالعزيز أمين اللجنة التنفيذية العليا رئيس اللجنة العلمية للندوة الدكتور محمد الجهني، أن هذه الندوة ستتيح الفرصة لتبادل الآراء بين الخبراء الدوليين والمحليين، والتوافق على المواضيع المهمة، ما يمهد الطريق لتبني استخدام سلمي للتقنية النووية في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

    وأكد الجهني أن أهداف هذه الندوة هي لفت انتباه الأوساط العلمية في مجلس التعاون الخليجي نحو إمكان الاستفادة من القدرات والإمكانات المتاحة في مجال تقنية العلوم النووية، وعلاقتها بقضايا الطاقة والصحة والزراعة والصناعة، ولفت انتباه المنظمات الدولية العاملة في المجال النووي إلى الفرص المتوافرة في سوق التقنية النووية في دول مجلس التعاون الخليجي، وتزويد الجهات الرسمية المحلية وصناع القرار بالمعلومات الإستراتيجية والتقنية المهمة التي تساعد في ضمان فعالية التخطيط، وتبني وتطوير البرنامج النووي السلمي في دول الخليج
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X