إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المواطنون وتحذيرات الدفاع المدني... «أذن من طين وأخرى من عجين»

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المواطنون وتحذيرات الدفاع المدني... «أذن من طين وأخرى من عجين»

    تجمعات ضخمة حول مجرى وادي الرمة في «القصيم»... وتشديد على التقيد بالتعليمات... المواطنون وتحذيرات الدفاع المدني... «أذن من طين وأخرى من عجين»


    بريدة ، الرياض - منصور الفريدي - الحياة


    ضرب مواطنون كثر في منطقة القصيم بتحذيرات الدفاع المدني عرض الحائط، بعدم استماعهم إلى مضامينها التي تحذّرهم من الاقتراب من السيول والأودية، إذ تشهد المنطقة الجنوبية من وادي الرمة الواقعة بين محافظتي بريدة وعنيزة حضوراً كبيراً لهواة التنزه، على رغم أن قصة المعلم الذي غرق وسيارته بداية الأسبوع الجاري في مجرى وادي الرمة التي نشرتها «الحياة» أول من أمس لم تعد خافية على أحدهم.

    ويرسم منظر «هواة التنزه» المتجمعين على أطراف الوادي، مشهداً من «اللامبالاة» وعدم الوعي، ما جعل المثل الشهير «أذن من طين وأخرى من عجين» ينطبق عليهم تماماً، معرِّضين أنفسهم وممتلكاتهم للخطر الذي يمثله احتمال ابتلاع مياه الوادي لهم.

    ولم تستطع فرق الدفاع المدني على رغم محاولاتها المتنوعة، من النداءات التوعية عبر مكبرات الصوت، وبواسطة رسائل الجوال، والإعلانات في الصحف والتلفزيون، منع عائلات بأكملها من الخروج إلى حافتي الوادي والاستمتاع بالأجواء الجميلة.

    رصدت «الحياة» الوضع على ضفاف وادي الرمة، فوجدت المتنزهين من الأعمار كافة، ومن الجنسين، في الوقت الذي لا تزال فيه فرق الدفاع المدني تحاول منعهم من الاقتراب من مجرى الوادي الذي يزداد كثافة يوماً بعد يوم، لكن المحاولات بدت «عبثية»، فالتجمهر الضخم والأعداد الكبيرة من الموجودين للفرجة على الوادي الذي لم يجرِ منذ 23 عاماً كانت أقوى من جميع المحاولات.

    من جانبه، شدد مدير إدارة العلاقات والإعلام الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في منطقة القصيم الرائد ابراهيم أبا الخيل على ضرورة التزام المواطنين بتحذيرات وتوجيهات الدفاع المدني، وعدم التساهل والمجازفة بأرواحهم في رحلاتهم البرية، وذلك حرصاً على سلامتهم.

    وكرر مطالبته للمواطنين باتباع التعليمات التي يطلقها الدفاع المدني في مثل هذه الأيام، التي تهطل بها الأمطار بكثرة، مشيراً إلى أنه في حال الرغبة في الخروج في النزهات البرية فيجب اتباع الطرق الآمنة المؤدية إليها وعدم المجازفة بعبور مجاري الأودية والشعاب ذات المياه الجارية.

    ويأتي تصريح أبا الخيل في الوقت الذي تستنفر فرق الدفاع المدني في منطقة القصيم جهودها بُعَيْد هطول الأمطار التي شهدتها المنطقة، حررت خلالها مجموعة من السيارات التي احتجزت داخل مواقع طينية أو كثبان رملية في مواقع متفرقة من منطقة القصيم.


    إهمال وتهور يقلق الدفاع المدني

    من جهة ثانية، لا يزال الدفاع المدني في منطقة الرياض وبقية مناطق السعودية يبث رسائله التوعوية عبر جميع وسائل الإعلام، إلا أنه وللأسف يوجد أناس يُقلقون الدفاع المدني بتصرفتهم التي قد تشكل خطراً عليهم. وقال الناطق الإعلامي في مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض النقيب عبدالله القفاري إن ما يقلقنا الآن وجود أشخاص يضربون بعرض الحائط التعليمات والإرشادات الخاصة بالخروج إلى المتنزهات البرية، مشيراً إلى أن هذه التعليمات في الدرجة الأولى وُضعت لسلامتهم والمحافظة على أرواحهم.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X