Announcement

Collapse
No announcement yet.

نجران: وفاة طفل في «الثالثة» إثر تعرضه للعنف

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • نجران: وفاة طفل في «الثالثة» إثر تعرضه للعنف

    نجران: وفاة طفل في «الثالثة» إثر تعرضه للعنف


    نجران - إبراهيم سدران - الحياة


    لقي طفل سعودي في الثالثة من عمره مصرعه أمس، إثر تعرضه للضرب على أنحاء متفرقة من جسده. وأوضح مصدر طبي في مستشفى الولادة والأطفال في نجران لـ«الحياة»، أن الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات، أدخل المستشفى وهو في حال وفاة دماغية، نتيجة لتعرضه لعنف شديد، وأجريت له محاولة للانعاش القلبي الرئوي، فعاد النبض إلى قلبه، إلا أنه فارق الحياة لاحقاً.

    من جهته، أكد مصدر أمني لـ«الحياة»، أن آثاراً للعنف وجدت على جسد الطفل، مشيراً إلى أن الجهات الأمنية تجري تحقيقاتها، لمعرفة المتسبب في وفاته وتفاصيل الجريمة. وكانت مدينة نجران شهدت ثاني أيام عيد الفطر الماضي، وفاة سيدة سعودية نتيجة لتعرضها لاعتداء أدى إلى وفاتها، بعدما ابتلعت لسانها.

    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.

  • #2
    رد: نجران: وفاة طفل في «الثالثة» إثر تعرضه للعنف

    «الشرطة»: لم تثبت وفاته بسبب العنف... «الادعاء العام» تحقق في وفاة طفل نجران بعد تسلمها تقرير الطب الشرعي


    نجران - إبراهيم سدران - الحياة


    تبدأ هيئة التحقيق والادعاء العام في منطقة نجران اليوم (السبت)، التحقيق في قضية الطفل المتوفى، نتيجة لتعرضه لعنف، لمعرفة أسباب الوفاة، وما تضمنه تقرير الطب الشرعي، في حين أكدت مصادر أمنية لـ«الحياة»، أن جثة الطفل لم تسلم إلى ذويه.

    وأوضح الناطق الإعلامي في شرطة منطقة نجران العقيد إبراهيم الحارث، في بيان صحافي (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، أن التحقيقات في القضية لا تزال جارية من الجهات المختصة لمعرفة أسباب الوفاة، مشيراً إلى أن التقرير الطبي عن الوفاة سيرسل اليوم إلى «التحقيق والادعاء».

    وقال: «من الناحية الأمنية وبحضور ضابط المخفر إلى المستشفى وسؤال والد الطفل لم يثبت أن الجروح التي في جسم الطفل جراء تعرضه للضرب، ولم يثبت لدى الشرطة أن تكون وفاته ناتجة من عنف»، لافتاً إلى أن التحقيقات مع والد الطفل ووالدته لم تكتمل، ولا تزال في بدايتها.

    وذكر رئيس لجنة الحماية الاجتماعية مدير مركز التأهيل الشامل في نجران سعيد الاحمري، أن اللجنة قامت بعد علمها بحال الطفل بمقابلة والديه، وأعدت تقريرها ورفعته إلى إمارة المنطقة، مشيراً إلى أن والدي الطفل هما من أحضراه إلى المستشفى. من جهته، أكد عضو الهيئة الوطنية لحقوق الانسان المحامي هادي اليامي، أن «حقوق الانسان» لا تتدخل في قضايا العنف حال وصولها إلى الجهات المعنية، لاتخاذ إجراءاتها في القضية، مشيراً إلى أن الهيئة لا تنظر في مثل تلك القضايا إلا بعد اتضاح الرؤية.

    يذكر أن الطفل (3 سنوات) أدخل إلى مستشفى الولادة والأطفال الأحد الماضي، وهو في حال وفاة دماغية نتيجة لتعرضه لعنف شديد، وأجريت له محاولة للانعاش القلبي، فعاد النبض إلى قلبه، لكنه فارق الحياة أول من أمس
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.

    Comment

    Working...
    X