إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سعوديات يطالبن بحضانة «أثير» ... مقابل نزع الولاية من والده

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سعوديات يطالبن بحضانة «أثير» ... مقابل نزع الولاية من والده

    سعوديات يطالبن بحضانة «أثير» ... مقابل نزع الولاية من والده


    جدة - أحمد الهلالي - الحياة



    أبدت مجموعة من السيدات السعوديات في عدد من المناطق استعدادهن لاحتضان الطفل «أثير» البالغ من العمر تسع سنوات مدى الحياة، الذي كان تعرض إلى حالة عنف أسري على يد زوجة والده ويرقد حالياً في مستشفى النساء والولادة والأطفال في جدة. وطالبت السيدات بنزع الولاية من الأب، وعدم إعادة الطفل إليه إطلاقاً بعد التعذيب الذي تعرض له من زوجة أبيه، واصفين ما تعرض له من أعمال بالوحشية وغير الإنسانية، ولا تصدر عن فرد مسلم.

    وأكدن لـ «الحياة» استعدادهن التام لاحتضان الطفل ورعايته مدى الحياة، بشرط عدم عودته الى الأب وزوجته، مطالبين في الوقت نفسه الجهات المختصة بعدم تسليمه إلى والده مهما بلغ الأمر. وقالت مواطنة (تحتفظ «الحياة» باسمها): «إنها على استعداد تام لتسلّم الطفل ورعايته وتوفير جميع متطلباته»، واصفة ما مارسته زوجة الأب بسوء التعامل مع الإنسانية وعدم تقدير الطفولة. يذكر أن منطقة مكة المكرمة شهدت معاناة الطفل أثير بعد أن تعرّض لعنف أسري، إذ تعرض للحرق والضرب في منطقة البطن، إضافة إلى نتف شعر حواجبه بالقوة، وإغلاق الغرفة عليه وإطفاء جهاز التكييف، وإجباره على الوقوف على رجل واحدة، وأدخل على إثرها إلى المستشفى متأثراً بجراحه
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.

  • #2
    رد: سعوديات يطالبن بحضانة «أثير» ... مقابل نزع الولاية من والده

    إحالة ملف القضية إلى «التحقيق والادعاء» تمهيداً لمحاكمة الأب وزوجته... «طبيب شرعي» يقف على حال الطفل أثير


    جدة - أحمد الهلالي - الحياة


    يباشر صباح اليوم (السبت) «طبيب شرعي» كُلف من قبل الجهات المختصة بتشخيص حال الطفل «أثير» البالغ من العمر تسع سنوات، والذي تعرض إلى الضرب والكي والتعذيب من قبل والده وزوجته، أدخل على إثرها إلى مستشفى النساء والولادة والأطفال في حي المساعدية بجدة.

    وكشفت مصادر رسمية لـ«الحياة» أن المستشفى تلقى رد الجهات المعنية بالقضية بعد أن رفعت إدارة المستشفى تقريرها الطبي حول حال الطفل، وما تعرض له الطفل من تعذيب، والآثار التي لحقت به.

    وأكدت المصادر أن الجهات المختصة أحالت كامل ملف القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام للنظر فيها، تمهيداً إلى إحالتها إلى المحكمة لبدء محاكمة الأب وزوجته اللذين قاما بتعذيب الطفل، والنظر في نزع ولاية الأب عنه.

    وأوضحت المديرة الطبية في مستشفى الأطفال رئيسة الحماية من العنف والإيذاء في المستشفى انتصار عاشور، أن الحالة هي إحدى حالات الإساءة إلى الأطفال، مشيرة إلى أنها تسلمت الحالة الأسبوع الماضي، مؤكدة أن حال الطفل أصبحت مستقرة، وهو منوم في الأقسام الطبية.

    وكانت مجموعة من السيدات السعوديات في عدد من المناطق أبدين استعدادهن لاحتضان الطفل «أثير»، وطالبن بنزع الولاية من الأب، وعدم إعادة الطفل إليه إطلاقاً بعد التعذيب الذي تعرض له من زوجة أبيه، واصفات ما تعرض له من أعمال بـ «الوحشية التي لا تصدر من فرد مسلم».

    وبدأت تفاصيل العنف الذي تعرض له الطفل أثير من منزل والده حيث كان يعيش، إذ تعرض إلى تعذيب مستمر من قبل زوجة أبيه، بدءاً بإحراق أعضاء حساسة في جسمه، وضربه في منطقة البطن، إضافة إلى نتف شعر حواجبه بالقوة، وإغلاق الغرفة عليه وإطفاء جهاز التكييف، وإجباره على الوقوف على رجل واحدة، وتحريض الأب عليه ليعاقبه بدوره مرة أخرى وبقسوة، ما تسبب في فقدانه القدرة على السيطرة على خروج البول والبراز، والاضطرار نتيجة لذلك إلى ارتداء «حفاظات» لعدم تلويث ملابسه
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.

    تعليق

    يعمل...
    X