إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السجن 15 عاماً والجلد لـ«سعودي» استخدم «السحر» لـ«تفريق» زوجين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السجن 15 عاماً والجلد لـ«سعودي» استخدم «السحر» لـ«تفريق» زوجين

    لم تقم عليه حد الساحر لكونه منفذاً لا عاملاً له ... تعزير سعودي بالسجن 15 عاماً والجلد لتفريقه بين زوجين بـ «السحر»


    الرياض - خالد الثعلي - الحياة


    عزرت المحكمة العامة في الرياض سعودياً بحكمها عليه بالسجن 15 عاماً وجلده 1500 سوط متفرقة، لتنفيذه أعمال سحر، بغرض التفريق بين زوجين (سعوديي الجنسية)، ثم الاختلاء بالزوجة، وإدانته بحمل «حجب» سحرية في سيارته، بناء على شهادتي موظفَين في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومحضر مسجل في «الهيئة»، إضافة إلى تسجيلات صوتية لمكالمات بين الجاني والزوجة المسحورة، يعترف من خلالها بعمل السحر لزوجها ووالدها.

    وصدر الحكم على المدعى عليه (ص.ب) بالسجن 15 عاماً والجلد 1500 جلدة متفرقة، كون الجاني لم يثبت عليه ما يوجب إقامة حد الساحر عليه، كونه منفذاً للسحر، لا عاملاً له. كما درأت المحكمة عنه حكم الزاني المحصن، لعدم اعترافه بذلك.

    وبحسب صك الحكم (حصلت «الحياة» على نسخة منه) فإن القصة بدأت عندما تقدم الزوج (ف.د) إلى مركز لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بشكوى يتهم فيها المواطن (ص.ب) وزوجته (م.ا) بعمل السحر لزوجته لتفريقها عنه.

    وبناء على شهادة عضو هيئة الأمر بالمعروف (م.ق) فإن المدعي (ف.د) أتى إلى مركز الهيئة وادعى قيام المدعى عليه (ص.ب) بسحر زوجته لتفريقها عنه، وأحضرت زوجته، وأقرت أنها خرجت مع المدعى عليه في غير شعورها.

    وأضاف الشاهد أن المدعي انقطع بعدها عن الحضور للمركز شهراً، أتى بعدها إليه محضراً معه عملاً سحرياً للتفريق بينه وبين زوجته، أوضح أنه وجده عند قيامه بإصلاحات في منزله، وتم توجيهه بتسجيل المكالمات الدائرة بين المشتبه به وزوجته (د.د)، وعقب أربعة أيام أحضر أشرطة كاسيت عليها تسجيلات مطولة لكلام الزوجة والمدعى عليه، تضمنت دعوة الأخير الزوجة إلى الخروج والهروب من بيتها، على أن يتولى هو إيواءها، فأخبرته بأن زوجها وجد عملاً سحرياً في المنزل، فأقر أنه من أرسله إلى منزلها مع إحدى النساء، التي وضعته في المنزل، كما ذكر لها أنه عمل عملاً سحرياً آخر لوالدها.

    وتابع: «طلبنا من الزوج تمكين زوجته من الاتصال بالمتهم للحضور إلى منزلها، وكان ذلك، إذ حضر المتهم في الموعد المضروب، وتم القبض عليه من قبلنا يرافقني زميلان وعسكريان، على رغم محاولته المقاومة، ووجدنا في سيارته حجاب تفريق للزوجين، وتم تفتيش الجوال، فوجدنا رسائل متبادلة بينه وبين ساحر في عُمان، تعلم عمل الصرف، طابقت هذه الرسائل مع ما وجد في الحجب التي عثرنا عليها».

    واستمر الشاهد في سرد القصة بقوله: «بسؤال (ص.ب) عن القصة من أولها أقر بما ذكره المدعي»، مؤكداً أن ما رواه مقيد في محضر الضبط المعد من الهيئة. ووافقه على شهادته عضو الهيئة الآخر (س.م).

    وعند مواجهة الجاني بالشهادتين والمحضر، نفى الجاني صحة الشهادتين، مدعياً أن الرسائل التي وجدت أرسلت له على أنها «أذكار»، وأن الحجب التي ضبطت ليست حجباً بل رسائل غرامية كتبها لنفسه.

    واعترف الجاني بوجود مشكلات بينه وبين (ف.د)، مؤكداً أن الشاهد (م.ق) خدعه يوم القبض عليه بزعمه أنه لا يريد تكبير القضية، طالباً منه التعاون لحلها بيسر.



    الاستعانة بأشرطة مسجلة بين «الساحر» و «المسحورة»

    < قال المدعي (ف.د) إن ما فعله المتهم أثر في علاقته بزوجته، وتسبب في حصول الطلاق بينهما مرتين، مؤكداً أن المتهم خرج بزوجته من الساعة العاشرة مساء ولم يعدها إلا في الثالثة بعد منتصف الليل، مضيفاً: «وجدت ورقة السحر في عداد الماء الخارجي عند باب المنزل».

    بدورها اعترفت الزوجة (د.د) بدخول المتهم بيتها مرتين من دون وجود محرم، وأنها خرجت معه مرتين، وأنه كان يحضر إليها بالعباءة النسائية. وبعد استماع المحكمة إلى الأشرطة المسجلة التي تتضمن المكالمات بين الساحر والمسحورة، وعاد المدعى عليه للقول إنه خدع من المدعوة (د.د)، وأنها هي من اتصلت به وبزوجته للتوسط بينها وبين زوجها لوجود خلافات بينهما، الأمر الذي رفضه - على حد قوله - لوجود خلاف بينه وبين زوجها (ف.د)، وأبت الكف عن الاتصال بهم، مشيراً إلى أنه طلب منها وزوجها الابتعاد عنه وزوجته، وعدم إقحامهما في مشكلاتهما.

    وأضاف: «وبالنسبة للورقتين فقد كتبتهما بخط يدي، نقلاً عن رسالة أرسلها لي الشيخ العماني في رسالة عبر الجوال، وذكر لي أنها أدعية محصنة شافية، مؤكداً أنه لم يعلم أنها تحتوي على سحر، إضافة إلى انــه لــم يطوها ولم يطلب أثراً من الزوج.

    وقال: «كل ما في الأمر أني نقلت الرسالتين على ورقتين وأعطيتها زوجتي لتعطيها لأخت (د.د)».
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X