سيضطر لإعادة السنة في حال لم تتدخل الجهة المعنية لإعادته له
رجل مرور يحرم طالب «ثالث ثانوي» من أداء الاختبار





كتب - محمد الغنيم:
تسبب رجل مرور في حرمان طالب ثالث ثانوي من امتحان إحدى المواد وبالتالي قد يحتاج إلى إعادة السنة بالكامل من جديد للنجاح ما لم تتدخل الجهة المعنية لإعادة الامتحان له.

تفاصيل القصة الغريبة حدثت على بعد أمتار قليلة من المدرسة التي يدرس بها الطالب عبدالعزيز العوين بحي الشفاء، عندما استوقفه رجل المرور عند نقطة تفتيش قريبة من المدرسة بحجة أن ليس معه رخصة قيادة قبل الاختبار بدقائق، ولم تفلح محاولات الطالب بالسماح له بأن يذهب لأداء الاختبار على أن يراجع إدارة المرور بعد الاختبار، وبعد مضي أكثر من عشرين دقيقة استطاع الطالب أن يصل للمدرسة ولكن سيراً على الأقدام بعد أن تم احتجاز سيارته لكنه لم يستطع أداء الامتحان نظراً لمضي أكثر من 25 دقيقة على بدء الامتحان. والد الطالب أبدى مخاوفه من ضياع عام كامل على ابنه بسبب هذا التصرف حيث يدرس في الثالث الثانوي - علمي - مشيراً ل «الرياض» إلى انه لم يجد من يحل هذه المشكلة حيث أخلت إدارة المدرسة مسؤوليتها في هذه القضية ومثلها إدارة التعليم في الوقت الذي كان يفترض أن يكون تصرف رجل المرور مع ابنه أكثر مرونة لأن القضية لا تستدعي كل هذا التعطيل الذي حرم طالب ثانوي عاماً كاملاً لا سيما انه بالإمكان حجز بطاقته الشخصية أو استمارة السيارة حتى يعود بعد أدائه للامتحان لمراجعة المرور، مطالباً في نهاية حديثه بسرعة تدخل الجهة المعنية بهذا الأمر لإعادة الامتحان لابنه.


الرياض 10/06/2005