إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخليجيون ينعشون أسواق الزفاف الماليزية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخليجيون ينعشون أسواق الزفاف الماليزية

    الخليجيون ينعشون أسواق الزفاف الماليزية
    «الاقتصادية» من الرياض
    15/06/2005
    تتجه ماليزيا لجني مبالغ كبيرة من الأزواج الذين يقدمون لزيارة البلاد لإكمال الرباط الزوجي بتنظيم الاحتفالات لهذه المناسبات في الأماكن المخصصة من فنادق وقاعات احتفالات الزواج. وقال داتوك أحمد زاهد حميدي، نائب وزير السياحة الماليزي لصحيفة '' سترايت تايمز'' STRaits Times اليومية إنه تدافع خلال العام الماضي نحو ألفي زوج نحو ماليزيا، متوقعا أن تأتي أفواج أخرى لتطبيق الفكرة نفسها وأنهم سوف ينفقون ببذخ شديد في أكبر وأهم يوم في حياتهم.
    وأوضحت الصحيفة أن الأسر الشرق أوسطية تنفق مبالغ تصل إلى 200 ألف RM رنجيت ماليزي على حفلات الزواج داخل بلدانهم، وفقاً لزاهد الذي يعتقد أيضاً بأنهم ربما ينفقون مبالغ مماثلة هنا في ماليزيا، لأنهم يحصلون في الواقع على قيمة أفضل للمبالغ نفسها.
    وذكر زاهد أن معظم الأزواج الذين قدموا. لإكمال مراسم زواجهم داخل ماليزيا من بلدان أوروبية، ويتوقع أن يأتي هذا العام أزواج من اليابان، كوريا الجنوبية، السعودية، وغيرها من الدول الخليجية و الشرق الأوسط.
    وأضاف أن الأعمال في تصاعد مستمر وأنهم تلقوا إجابات جيدة. لعروض سياحية خاصة بالمتزوجين تم عرضها العام الماضي في سوق الرحلات الدولية السياحية في لندن.
    وأشار إلى أن يتعين على الفنادق أن تستعيين بخبراء يعملون في مجال تصميم الزيجات لتطوير هذه السوق. وهذا ما استدعى قيام ماليزيا أخيرا بالمصادفة على أسعار لحفلات زواج قدمها مصممو زيجات.
    يعتزم فندق هو الوحيد الحاصل على تصديق في ماليزيا لاستشارات الأعراس، تسويق نماذج أفراح هندية مجهزة تجهيزاً كاملاً بأقواس مزينة بالزهور وحفلات عشاء فاخرة خاصة للعرسان.
    وتبدأ الأسعار من نحو 23 ألف رينجت ماليزي مع عشاء خاص بالزواج لـ 300 ضيف.
    وفي غضون ذلك وافقت وزارة السياحة الماليزية على خطط تقدم بها أصحاب الفنادق الكبيرة الفاخرة (خمس نجوم) لزيادة أسعار الغرف.
    ويرى أصحاب الفنادق أنه من الصعب عليهم الإبقاء على الأسعار منخفضة في وجه التضخم المتزايد والطلب المتزايد من قبل الموظفين لتحسين أجورهم.
    وأوضح زاهد أن هذه الفنادق تواجه مشاكل لمنح علاوات إضافية وأنها فقدت بعض الموظفين الذين انتقلوا إلى بلدان أخرى للعمل فيها، مضيفاً أن الفنادق عادة ما يتم استدراجها إلى تصميم عروض سياحية خاصة بالإيجارات وليس بالضرورة بالأسعار المنخفضة للغرف.
    ولطالما حددت أسعار أقل ما توصف به أنها ضعيفة للفنادق الممتازة بأسعار غرف تصل في بعض الأحيان إلى نصف ما تتقاضاه الفنادق في سنغافورة.




    الاقتصادية 15/06/2005

يعمل...
X