Announcement

Collapse
No announcement yet.

من الصحافة البريطانية -25-9-2011

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • من الصحافة البريطانية -25-9-2011

    هيغ يدعو لاستئناف مفاوضات السلام على صفحات الصنداي تلغراف

    بي بي سي

    لا تزال تداعيات الطلب الفلسطيني للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة تحظى باهتمام الصحف البريطانية، على الرغم من أن غالبية الصحف الصادرة صباح الأحد ابرزت في صفحتها الأولى أنباء قمة مجموعة العشرين ومساعي انقاذ اليونان من التخلف عن سداد ديونها.

    صحيفة الصنداي تلغراف نشرت مقالا لوزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ يدعو فيه الفلسطينيين والاسرائيليين إلى العودة إلى طاولة التفاوض.

    يقول هيغ إن الوقت ينفد أمام حل الدولتين، مضيفا أن هذا أمر "وافق عليه الجميع في كل النقاشات التي شاركت فيها في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي".

    ويرى وزير الخارجية البريطاني أن "الرأي العام" في منطقة الشرق الأوسط صار غير متسامح بصورة أكبر تجاه "الفشل في تلبية الطموحات الفلسطينية المشروعة".

    ويضيف إن "المملكة المتحدة تشجب أي محاولة لنزع الشرعية عن اسرائيل".

    غير أنه يستردك قائلا "لكن اصدقاء اسرائيل يجب أن يكونوا قلقين بصورة متزايدة بشأن عزلتها المتنامية في المجتمع الدولي".

    ويضيف وزير الخارجية البريطاني "بينما نؤيد مبدأ (إنشاء) دولة فلسطينية، فإننا نعلم أن تسوية تفاوضية فقط يمكن أن تفضي إلى دولة فلسطينية قابلة للحياة".

    ويتابع قائلا "لا يوجد قرار (صادر) في الأمم المتحدة يمكن أن يكون بديلا عن الإرادة السياسية المطلوبة لكي يجلس الطرفان على مائدة المفاوضات".

    ويؤكد هيغ على أن على سكان المنطقة أن "يحددوا خياراتهم وأن يقرروا لمستقبلهم"، مضيفا "ليس بإمكاننا أن نفرض حلا".

    "عنف خارج الحلبة"

    ونبقى مع الشان الفلسطيني الاسرائيلي، حيث نقلت صحيفة الصنداي تايمز تصريحات عن مسؤول اسرائيلي أمني رفيع يحذر فيها من تداعيات أمنية سلبية إذا رفضت بلاده استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

    وتنقل الصحيفة عن ايلي باهار المستشار القانوني لثلاثة من رؤساء جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي الشين بيت تحذيره من أن الفشل في العودة إلى المفاوضات يمكن أن يؤدي إلى انهيار السلطة الوطنية الفلسطينية مما يؤدي بدوره إلى موجة جديدة من الإرهاب ضد اسرائيل.

    وتشير الصحيفة إلى أن باهار صار قادرا على الحديث العلني في هذا الشأن للمرة الأولى بعد تقاعده قبل ثمانية أسابيع.

    ويرى باهار، وفقا للصنداي تايمز، في وثيقة سربت للإعلام الاسرائيلي أن رئيس السلطة الوطنية محمود عباس سيستقيل أو سيدفع لترك منصبه إذا اغلق الطريق أمام الدولة الفلسطينية.

    ويضيف أنه خلافا للانتفاضتين الفلسطينيتين السابقتين عامي 1987 و2000، "فإن العنف يمكن أن يمتد هذه المرة إلى خارج الحلبة الاسرائيلية الفلسطينية".

    ويرى أن العنف هذه المرة "قد يشمل تركيا ومصر وربما الأردن وحزب الله".

    ويحذر من أنه لو سقطت السلطة الوطنية الفلسطينية "فإن من الواضح ما هو نوع القوى التي ستملأ الفراغ والتداعيات السلبية لسيناريوهات العنف التي ستتبع ذلك".

    ويرى باهار أن "الفرق الباعث على الاحباط بين النشوة في الأمم المتحدة والركود على الأرض" سيجعل السلطة الفلسطينية تبدو كأنها "خادمة" للاحتلال الاسرائيلي.

    ويدعو المسؤول السابق في الشين بيت إلى أن تتقدم اسرائيل بمقترح للحل وهي في موقف القوة.

    ويرى أن المفتاح للوصول إلى حل للصراع يبقى في يد السلطات الاسرائيلية.

    ويتساءل "هل ستجد (اسرائيل) الشجاعة الكافية للتغيير المطلوب قبل أن تحل الكارثة؟".

    "خطط محكمة"

    تبذل جهود حثيثة لانقاذ منطقة اليورو من أي تداعيات سالبة

    وفي شان آخر، استحوذت أخبار أزمة الدين في منطقة اليورو على جانب من اهتمام الصحف البريطانية الصادرة صباح الأحد، حيث افردت لها صحيفة الاندبندنت تقريرا من إعداد مراسليها بين شو من واشنطن ومارغريتا باغانو من لندن نشر على صفحتها الأولى.

    تقول الصحيفة إن تقارير من العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث عقد لقاء بين وزراء مالية مجموعة العشرين ومسؤولي صندوق النقد والبنك الدوليين، أفادت بأن القوى الاقتصادية الكبرى صارت أكثر قبولا لفكرة تخلف اليونان عن سداد جزء من ديونها.

    وقالت الصحيفة في تقريرها إن "القوى الاقتصادية الرائدة في العالم تتحرك باتجاه قبول فكرة أن اليونان ستتخلف عن سداد ما يصل إلى نصف ديونها السيادية البالغة قيمتها 350 مليار يورو".

    ويضيف التقرير أن قادة هذه القوى العالمية، على يبدو، يعملون على وضع "خططا محكمة للتعامل مع هذه الخسائر الكبيرة وتداعياتها".

    وترى الاندبندنت أن هذه الانباء "سيكون لها أثر مدو على الأسواق المحمومة عندما تفتح مجددا يوم الاثنين"، وذلك على الرغم من التصريحات التي حاولت طمأنة المستثمرين خلال عطلة نهاية الأسبوع كما تقول الصحيفة.

    وتضيف الاندبندنت أن "تقارير غير مؤكدة" تم تداولها يوم الأحد ذكرت أن الحكومة اليونانية "لن تستطيع تحمل عبء ديونها"، وأنه ستكون هناك حاجة في نهاية المطاف إلى "تخفيض كبير" في القيمة الإسمية لهذا الدين.

    "حكم الفرد"

    وإلى صحيفة الاوبزيرفر التي خصصت احد مقالاتها الافتتاحية لخبر إعلان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين موافقته على الترشح للانتخابات الرئاسية عام 2012.

    ترى الصحيفة، في المقال الذي عنوانه "طموحات بوتين الرئاسية تشير إلى عودة إلى حكم الفرد، أن إعلان الرئيس الحالي ديميتري ميدفيديف عن نيته ترك المنصب وترشيح بوتين لخلافته لا يجب أن ينظر إليه على أنه أمر مستغرب.

    وتضيف الاوبزيرفر أن بوتين، الذي تذكر بأنه عمل ضابطا في المخابرات الروسية، "لم يغادر بعيدا" منذ تركه منصب الرئاسة عام 2008 بعد أن بقي فيه دورتين متتاليتين.

    وتقول الصحيفة إن ابتعاد بوتين عن المنصب خلال السنوات الأربع الماضية كان ضروريا بسبب "القواعد الدستورية التي منعته من الترشح لفترة ثالثة" على التوالي.

    ونبقى مع الاوبزيرفر ولكن في شان آخر، حيث نشرت الصحيفة تقريرا عن دور رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير في صفقتين بعد مليارات من الدولارات في فلسطين.

    وتنقل الصحيفة تسريبات صدرت عن برنامج من المقرر أن يبث الاثنين على القناة البريطانية الرابعة البريطانية أن بلير، بوصفه ممثلا للجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط، قد ساعد على إقناع الحكومة الإسرائيلية على إطلاق ترددات إرسال حتى تتمكن الشركة "الوطنية" للهواتف المحمولة من العمل في الضفة الغربية.

    وتضيف الصحيفة أن بلير ساعد كذلك على تطوير العمل في حقل غاز كبير على شاطىء غزة تديره شركة "بريتيش غاز".

    وتقول الصحيفة إن الشركة الوطنية لخدمات الهاتف المحمول و"بريتش غاز" هما عميلان أساسيان لبنك "جي بي مورغان" التي يعمل بلير مستشارا لديه مقابل أجر مقداره مليوني جنيه استرليني في العام.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X