إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حجج لوكربي "الملفقة"

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حجج لوكربي "الملفقة"

    حجج لوكربي "الملفقة"
    في نفس الصحيفة -الأوبزرفر- يعود محرر الشؤون الأوربية أليكس دوفال سميث إلى قضية لوكربي التي كلفت ليبيا أكثر من عقد ونصف من الحظر الدولي، وأكثر من ملياري دولار.

    فبضعة أسابيع قبل أن ينظر القضاء الاسكتلندي في طلب الاستئناف الذي رفعه عبد الباسط علي المقراحي -المواطن الليبي الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد بتهمة الضلوع في عملية تفجير طائرة البانام و التي تسببت في مقتل 270 شخصا قبل تسعة عشر عاما- تقدم مهندس سويسري بشهادة قد تقلب القضية رأسا على عقب.

    فقد أقر أولريش لومبرت Ulric Lumpert بأنه كذب بشأن نظام التوقيت الذي يتحكم في انفجار العبوة الناسفة.

    ولعل هذا الإقرار يتماشى مع شهادة إدفين بولير Edwin Bollier رجل الأعمال السويسري، الذي أنفق عشرين عاما من حياته في محاولة لإعادة الاعتبار لشركته، بعدما آلت إلى الإفلاس بسبب هذه القضية.


    الشهادات الجديدة في قضية لوكربي تتهم السلطات الأمريكية والبريطانية بتلفيق الأدلة ( الأوبزرفر)
    وكانت هذه الشركة -التي عمل بها لومبرت سالف الذكر- تزود ليبيا بنظام التوقيت المذكور. وعندما عُثر على بقايا جهاز من هذا الطراز متناثرا قرب مكان تحطم الطائرة، طلب من بولير أن يـتأكد مما إذا كانت تلك البقايا لجهاز التوقيت الذي تنتجه شركته.

    لكنه وبعد تردد ومعاينة "أكد عدم وجود أي علاقة" بين تلك البقايا وبين جهاز MST-13 الذي تصنعه شركته.

    "لقد كنت شاهد دفاع [خلال محاكمة المتهمين في قضية لوكربي بمعسكر زايست بهولندا عام 2001] - يقول بولير- لكن هدف المحاكمة كان هو إثبات ضلوع الليبيين في عملية التفجير، لذا كان التجاهل مصير التفاصيل التي أدليت بها للمحكمة."

    ويتهم رجل الأعمال السويسري - الذي يبلغ من العمر سبعين سنة- أطرافا بالعمل على التلاعب بدليل الإثبات.

يعمل...
X