إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عمل "غير مكتمل"

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عمل "غير مكتمل"

    عمل "غير مكتمل"
    مصير الوجود العسكري الغربي في العراق كان من بين أهم المواضيع التي تطرقت لها الصحف البريطانية بالتعليق والتحليل.

    وفي تعليق على الانسحاب العسكري البريطاني شبه المعلن من البصرة، وعلى تهجم قائد أركان الجيش البريطاني السابق السير مايك جاكسون على الإدارة الأمريكية وطريقتها في تدبير الملف العراقي - تقول الصنداي تايمز، في إحدى افتتاحيتها، " ما يهم الآن بريطانيا في العراق، ليس دخوله بل كيفية الخروج منه."

    وتلمح الصحيفة -في هذا الصدد- إلى الموقف الأمريكي من القرار البريطاني، وتشير إلى التصريح الجنرال جاك كين، مبعوث وزارة الدفاع الأمريكية، الذي قال فيه "إن الانسحاب البريطاني المرتقب من البصرة، له من الدوافع الداخلية أكثر مما هو انعكاس للوضع في العراق."

    وبعد أن تتهم الحكومة البريطانية بإبرام صفقة "مشبوهة " لتبرير الانسحاب المرتقب، تلاحظ الصحيفة أن الإدارة الأمريكية، لا تتوفر على هذا المخرج، وما عليها إلا أن تقطف ثمار "تفكيرها المفلس".


    إن انسحاب الجيش البريطاني مفهوم من الناحية الميدانية، لكنه مثير للجدل من الناحية السياسية (الصنداي تايمز)
    وفي سياق الجدل القائم بهذا الشأن بين واشنطن ولندن، يتساءل بيتر بومونت محرر الشؤون الخارجية في صحيفة الأوبزيرفر عما إذا كان من الأجدى خوض حرب العراق.

    ويُجيب الكاتب في مقاله قائلا: " لا بالتأكيد، وخصوصا بالنسبة للآلاف من الضحايا العراقيين الذين تجاوز عددهم عدد ضحايا نظام صدام حسين، أو بالنسبة للملايين الأربعة من النازحين العراقيين...أو بالنسبة للجنود الأمريكيين والبريطانيين القتلى منهم والجرحى جسديا ونفسيا."

    ويقول الكاتب كذلك إن الكلمات التي تطالعه من البريد الإلكتروني الذي بعث به إليه مسؤولون رسميون وأصدقاء خاضوا "بحماس" تجربة إعادة إعمار العراق، والتي تتكرر باستمرار، هي " لا يحتمل" أو "خسارة فادحة" أو "كارثة".

    ويتساءل الكاتب أيضا عما حققت بريطانيا بعد 4 سنوات من احتلال جنوب العراق. فيرد قائلا، "إنه القليل وبعد جهد جهيد"، فلا تختلف البصرة عن باقي العراق ربما سوى "بغياب الانفجارات الانتحارية الاستعراضية"، عدا ذلك تُعد هذه المحافظة نموذجا آخر لانهيار الدولة.

    " بعد سنوات من التبجح، وامتداح أسلوبها في مقاربة الوضع في الجنوب العراقي، وتوجيه النقد للطريقة الأمريكية، وصلت بريطانيا إلى نفس النتيجة."

    ويعزو الكاتب قلة النقد الموجه إلى أداء القوات البريطانية مقارنة مع ما تتعرض له الولايات المتحدة، إلى التكتم الشديد والرقابة المكثفة التي تفرضها السلطات البريطانية على الصحافيين الذين يحاولون تغطية الوضع في المناطق الخاضعة لتلك القوات.

يعمل...
X