Announcement

Collapse
No announcement yet.

أخبار متفرقة من واشنطن

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • أخبار متفرقة من واشنطن

    v قال الجنرال ديفيد بترايوس، أكبر قائد عسكري أمريكي في العراق، إنه سيوصي بإجراء خفض في أعداد القوات الأمريكية في شهر مارس تقريباً عندما يقدم تقريره إلى الكونغرس الأسبوع القادم. وقال بترايوس “التمرد سيأخذ مداه. هناك حدود لما يمكن أن تفعله قواتنا لذلك فإن توصياتي يجب أن تستند إلى ذلك .. لا أن يكون هذا الأمر هو الدافع لها .. يجب أن يأخذوا في الإعتبار التوتر الذي تتعرض له قواتنا المسلحة.” وقال بترايوس لمراسلة شبكة إيه بي سي نيوز مارثا رادتز في مقابلة في كامب فيكتوري ببغداد اذيعت مساء الثلاثاء “يجب أن يكون هذا عاملاً أساسياً فيما سأوصي به.”

    v شدد السناتور ميتش ماكونيل زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ على أهمية إبقاء قوات أمريكية في منطقة الشرق الأوسط لمكافحة تنظيم القاعدة ومواجهة إيران، بغض النظر عن القرارات التي ستصدر حول الظروف التي تحدّد مدة بقاء القوات الأمريكية في العراق. وجاءت تصريحات ماكونيل هذه في مؤتمر صحافي عقده في أول يوم عمل الكونغرس عقب العطلة الصيفية، وقال فيه: “ما أريد رؤيته شخصياً هو التوصل إلى نوع من الإتفاق بين الحزبيْن الجمهوري والديمقراطي، على الحاجة لنشر قوات أمريكية على المدى الطويل في مكان ما من الشرق الأوسط لسببيْن وهما: القاعدة وإيران”. وأعرب السناتور الجمهوري عن أمله في أن لا يسفر رد الفعل المتعلق بالوضع العراقي عن سحب جميع القوات، وتعريض الولايات المتحدة للخطر مرة أخرى، مثل ما حدث في 11 من سبتمبر، وكذلك إحتمال وقوع هجمات على أهداف أمريكية في الخارج.

    v أكد مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية كريستوفر هيل أن كوريا الشمالية مازالت على قائمة الدول الداعمة للإرهاب نافياً ما ذكرته بيونغ يانغ من أن واشنطن تريد إزالة اسمها من هذه القائمة.وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية قد أعلن أمس أن الولايات المتحدة سحبت اسم بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

    v قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن متسللين لأنظمة الكمبيوتر تمكنوا من التسلل إلى نظام غير سري للبريد الإلكتروني في مكتب وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس ولكنها رفضت التعليق على تقارير بأن الجيش الصيني مسؤول .وقال برايان وايتمان المتحدث باسم البنتاغون للصحفيين إن الخرق الأمني وقع بنهاية فصل الربيع الماضي عندما رصد مراقبون بوزارة الدفاع اختراق “عناصر لنظام غير سري للبريد الإلكتروني”. ولم يعد نظام البريد الإلكتروني الخاص بمكتب وزير الدفاع للعمل بشكل كامل لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع. وتابع وايتمان “لم يكن هناك أي تهديد للأنظمة السرية على الإطلاق.” وأضاف “لم تتعطل العمليات (الدفاعية) ولم يكن هناك أي أثر معاكس للعمليات التي تقوم بها الوزارة... اتخذت كل الاجراءات الوقائية وأعيد النظام للعمل."

    v قرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تعيين الممثل الحالي للمنظمة الدولية في العراق أشرف قاضي ممثلاً خاصاً له في السودان خلفاً ليان برونك الذي طردته الحكومة السودانية العام الماضي. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده بأن مع نائب الرئيس السوداني سلفا كير في جوبا، عاصمة جنوب السودان. وأشاد بان كي مون بالخبرة الدبلوماسية الواسعة لأشرف قاضي الذي يمثل الأمم المتحدة في العراق منذ عام 2004. وكانت الحكومة السودانية قد طردت يان برونك بعد أن كتب في مدونته على شبكة الإنترنت أن القوات الحكومية السودانية منيت بهزائم في إقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ أكثر من أربع سنوات.

    v وسط إجراءات أمنية مشددة فتحت أكاديمية جبران خليل جبران الدولية أبوابها الثلاثاء في مدينة نيويورك أمام نحو 60 تلميذاً، رغم إعراب بعض سكانها عن مخاوفهم من استخدامها في الدعاية والترويج لأفكار إسلامية وصفت بالمتشددة. وتعتبر الأكاديمية أول مدرسة في نيويورك تدرس العربية إلى جانب الانكليزية. وأكد غارث هاريس مسؤول التطوير في دائرة التربية في نيويورك أن أكاديمية جبران خليل جبران الدولية ليست مدرسة دينية على الإطلاق. وأضاف في تصريح أدلى به لعدد من الصحافيين تجمعوا أمام سور المدرسة التي تقع في حي بروكلين الذي يضم العديد من المدارس الثانوية أن الطلاب الذين يرتادون هذا المكان لم يفعلوا سوى الإنتساب إلى مؤسسة تنشد الامتياز مثلها مثل عشرات المدارس الأخرى في نيويورك التي تدرس بلغتين كالصينية أو الفرنسية أو الروسية إلى جانب الانكليزية. وبدا بين الطلاب الذين توافدوا على المدرسة صباح الثلاثاء وهم من جنسيات مختلفة عدد صغير من الفتيات المحجبات. وحرص نحو 15 شرطياً أمام المدرسة على عدم تجاوز الصحافيين شريطاً أصفر تم مده لمنعهم من دخول المدرسة.
    وكانت المديرة السابقة الناطقة بالعربية ديبي المنتصر أجبرت في منتصف الشهر الماضي على الإستقالة بعدما رفضت إدانة بيع قمصان كتب عليها “الإنتفاضة-مدينة نيويورك”.
    وكان النائب الديمقراطي من بروكلين دوف هيكيند قد اعتبر قبل أسابيع أن فتح مدرسة عربية في المدينة فكرة خطرة، معرباً عن قلقه من أن يتعرض الطلاب فيها لما وصفه بغسل دماغ. ويوجد نحو 200 مدرسة في نيويورك تقدم تعليمها بلغتين.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X