Announcement

Collapse
No announcement yet.

إيران: مسألة وقت

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • إيران: مسألة وقت

    في الشأن الإيراني، كتب جيمس ليونز، وهو أدميرال متقاعد من البحرية الأمريكية، مقالاً نشرته صحيفة واشنطن تايمز بعنوان "إيران: مسألة وقت"،


    ذكر فيه أن إدارة بوش قررت أخيراً وصم وحدات الحرس الثوري الإيراني بمسمى "جماعة إرهابية دولية" ، متسائلاً عما أخر هذا القرار حتى الآن. ويستطرد ليونز قائلاً إن نظام آية الله روح الله الخميني "الفاسد" على حد قوله يستحق تسمية الجماعة الإرهابية العالمية هو الآخر، لو أمكن ذلك من الناحية الدبلوماسية.

    و يضيف الكاتب أنه منذ 1984 وإيران مدرجة على القائمة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، مشيراً إلى كل ما يتوفر الآن من أدلة قاطعة حسب قوله تثبت التواطؤ الإيراني في توفير كافة أشكال التجهيزات الحربية والأسلحة المتقدمة والتدريب للإرهابيين الإسلاميين الأجانب مثل حزب الله، الذين تستخدمهم كأذيال لها لمحاربة القوات الأمريكية في العراق.

    ويلفت ليونز إلى ارتباط الحرس الثوري الإيراني بازدياد توفر المتفجرات والأسلحة الأخرى لدى الميليشيات الشيعية في العراق وعلى الطالبان في أفغانستان، وإلى أن قوة القدس توفر الدعم أيضاً لحلفاء شيعة من أمثال حزب الله ولحركات سنية من أمثال حماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني، وأنها متورطة في تهريب الهروين من أفغانستان إلى أوروبا الغربية والولايات المتحدة. ويشير ليونز إلى أنه لكي تنجح العقوبات الإقتصادية في إجبار إيران على الإمتثال لقرارات الأمم المتحدة، فإنه يتعين على جميع المنظمات التابعة للأمم المتحدة، بما فيها البنك الدولي، أن تلتزم بنفس النهج.

    ويختتم الكاتب مقاله بصحيفة واشنطن تايمز معرباً عن تشككه في أن تنجح العقوبات الإقتصادية ضد إيران، وأن وصم الحرس الثوري الإيراني بالمنظمة الإرهابية يفتح الطريق أمام عقوبات أكثر تشدداً وأمام خيارات عسكرية محتملة ضد مرافق البنية التحتية للحرس الثوري.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
Working...
X