إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فجوة المصداقية الأمريكية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فجوة المصداقية الأمريكية

    كتب دوغلاس بورير مقالاً نشرته صحيفة كريستيان ساينس مونتور تحت عنوان "فجوة المصداقية الأمريكية: الولايات المتحدة تتباهى بحرصها على نشر الديمقراطية بالخارج، في حين أنها ترفضها لو أتت بنتائج على غير الهوى الأمريكي"،


    ذكر فيه أن الكثير من "أعمال الخير والإحسان" الأمريكية تبدو في عيون أغلب المسلمين في الشرق الأوسط ظلماً عظيماً لهم، وأنه برغم التباين الشاسع في المذاهب والتوجهات الدينية في العالم الإسلامي، فإن الجميع (من شيعة وسنة وصوفية وغيرهم) متفقون على رأي واحد، وهو أن الفلسطينيين يتعرضون للإعتداء الإسرائيلي وأن الولايات المتحدة تكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع دول المنطقة.

    ويضيف بورير بأن الولايات المتحدة تعمل على نشر الديمقراطية في الشرق الأوسط وقامت بعمل مباشر في سبيل ذلك بغزوها أفغانستان والعراق لكي تهبه نعم الديمقراطية. ومن جهة أخرى فقد أثارت الولايات المتحدة دهشة المسلمين عندما أبت واشنطن الإعتراف بنتيجة العملية الديمقراطية التي أسفرت عن فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس في الإنتخابات الفلسطينية 2006، وعندما تتهرب من حقيقة أن حزب الله اللبناني جناح منتخب في الحكومة اللبنانية، علاوة على تجاهل واشنطن لحقيقة كون إيران دولة ديمقراطية (رغم كونها من النوع الديني) تعقد فيها إنتخابات حرة ونزيهة.

    ويذكر بورير أن الأنظمة الديمقراطية التي نصبتها الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق تسهم على ما يبدو في تأجيج قوى التطرف الإسلامي التي تهدد بالإنتشار إلى بالمنطقة بأسرها. والأمر الذي يضر بمصداقية الولايات المتحدة أكثر في هذا الصدد هو مساندتها القوية لحكومات مستبدة في أماكن مثل مصر والمملكة العربية السعودية، وهي المساندة التي كان من نتيجتها تنامي قوى التشدد والتطرف وخطر استفحال الإرهاب في المنطقة.

    ويختم بورير مقاله بصحيفة كريستيان ساينس مونتور محذراً من أنه إذا لم تتضافر جهود الرؤساء الأمريكيين والكونغرس لتقليص الهوة بين الخطاب السياسي الأمريكي وتصرفات الولايات المتحدة على أرض الواقع، فستظل الصورة الأمريكية مشوهه في عيون أغلب شعوب العالم.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.

  • #2
    رد: فجوة المصداقية الأمريكية

    أثارت الولايات المتحدة دهشة المسلمين عندما أبت واشنطن الإعتراف بنتيجة العملية الديمقراطية التي أسفرت عن فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس في الإنتخابات الفلسطينية 2006، وعندما تتهرب من حقيقة أن حزب الله اللبناني جناح منتخب في الحكومة اللبنانية، علاوة على تجاهل واشنطن لحقيقة كون إيران دولة ديمقراطية (رغم كونها من النوع الديني) تعقد فيها إنتخابات حرة ونزيهة.
    الدكتور تركي فيصل الرشيد

    رجل أعمال . استاذ زائر كلية الزراعة في جامعة اريزونا توسان - مقيم في الرياض .
    يمكن متابعته على تويتر
    @TurkiFRasheed

    تعليق

    يعمل...
    X