إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سلاح الأسد "الكيماوي" ..

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سلاح الأسد "الكيماوي" ..

    سلاح الأسد "الكيماوي" ..

    بقلـم : رونين بيرغمن

    عن "يديعوت"

    إذا كانت الانباء حول دخول طائرات الجيش الاسرائيلي الـمجال الجوي لشمالي سورية صحيحة فان قلق السوريين واضح.
    تتعلق الانباء التي نشرت في الاونة الاخيرة عن التعاظم العسكري الكبير في سورية برغبة السوريين في تعزيز اجزاء كاملة في جهازهم الامني الذي أهمل لسنوات طويلة. وكانت حرب الخليج الاولى في العام 1991 حدثا اساسا في علاقات سورية مع اسرائيل. فرقة سورية انضمت في حينه الى القوات الاميركية. الرئيس حافظ الاسد قرأ تقارير رجاله وانفعل من القدرة التكنولوجية الاميركية. "اذا كان هذا ما يوجد لدى الاميركيين فللاسرائيليين ما هو أكثر"، قال لـمقربيه. وبتعبير آخر: فهم الاسد بشكل واضح للغاية دونية جيشه حيال الجيش الاسرائيلي فقرر الانضمام الى مؤتمر مدريد والدخول في مفاوضات مع اسرائيل. ومع ذلك واصلت سورية بنشاط تطوير سلاحها الجوي وصواريخ ارض - ارض لديها التي تغطي كل اراضي اسرائيل.
    وبالتوازي، تزود السوريون بما يسمى "القنبلة الذرية للفقراء"؛ السلاح الكيماوي. وهم يرون في ذلك ردا استراتيجيا على السلاح النووي الذي يزعم في العالـم أنه بحوزة اسرائيل. وفي كانون الاول من العام 1991 قال رئيس الاركان في حينه ايهود باراك ان القدرة الكيماوية السورية "أكبر من القدرة العراقية". وفي حلب شمال سورية يعمل مصنعان لانتاج السلاح الكيماوي. وجنوبا تنصب صواريخ سكاد مجهزة بالسلاح الكيماوي.
    مصانع السلاح الكيماوي السورية صغيرة نسبيا، ولهذا من الصعب اكتشافها أيضا. واضافة الى الـمصانع الـمتخصصة يمكن لسورية أن تستغل الطاقة الكامنة لاكثر من 12 مصنعا حكوميا للادوية يمكن تحويلها بسرعة الى مصانع لانتاج مواد القتال الكيماوي.
    لقد أثبتت حرب يوم الغفران للسوريين انه حتى عندما يفاجئون وينجحون، فلا يزال لا يمكن لطائراتهم التسلل الى عمق اسرائيل. فالتفوق التكنولوجي والبشري لسلاح الجو الاسرائيلي، يضاف اليه منظومات متطورة مضادة للطائرات، أفشلت محاولات القصف في العمق الاسرائيلي. وتوصلت سورية الى الاستنتاج بانه تلزمها قوة اضافية.
    منذ العام 1995، وربما قبل ذلك، تحرص سورية على انتاج متسلسل لصواريخ سكاد سي القادرة على ضرب كل نقطة في اسرائيل. والترسانة التي لدى السوريين قدرت في نهاية العام 2000 بنحو 300 حتى 400 صاروخ سكاد من نوع بي وسي و 30 منصة اطلاق. سكاد بي قادرة على حمل رأس متفجر بوزن ألف كيلو غرام ليصل مسافة 300 كيلو متر. اما صواريخ سكاد سي فقادرة على أن تحمل رؤوسا متفجرة بوزن 770 كيلو غراما الى مدى حتى 500 كيلو متر.
    في نهاية ايلول 2000 أجرت سورية عدة تجارب ناجحة على صواريخ سكاد دي وصلت في هذه التجارب مدى 580 كيلو متراً. في بداية حزيران 2001 تابعت اسرائيل اطلاق صاروخ سكاد من منطقة حلب شمال سورية وحتى سقوطه، على مسافة 700 كيلو متر من هناك، في الصحراء جنوبي سورية.
    فرضية اسرائيل هي ان السوريين يعرفون انها سترد بشدة كبيرة على استخدام سلاح كيماوي ضدها. ومثلـما في حالة صدام حسين، يقدرون في اسرائيل بان بشار الاسد لن يأمر باطلاق صواريخ نحونا الا في حالة شعوره بان حكمه في خطر.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X