إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أخبار متفرقة من واشنطن

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أخبار متفرقة من واشنطن

    v طلب الرئيس بوش من الكونغرس ومن الشعب الأمريكي الإستماع بانتباه إلى ما سيقوله السفير رايان كروكر والجنرال ديفيد بترايوس أمام الكونغرس الأسبوع المقبل وقال إنه سيلقي خطاباً في وقت لاحق من الأسبوع يتحدث فيه عن التقدم الذي أحدثه التغيير في الإستراتيجية الأمريكية في العراق. وقال بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي: "سأناقش التغييرات التي أحدثتها استراتيجيتنا في العراق، وسأعرض رؤية لمستقبل تدخلنا في العراق وأعتقد أنها ستكون رؤية يمكن أن يؤيدها الممثلون المنتخبون من كلا الحزبين".

    v وجه السناتور هاري ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي إنتقادات لاذعة إلى الرئيس بوش لتصميمه على مواصلة إستراتيجيته في العراق. وقال ريد في كلمة توجه بها إلى الشعب الأمريكي بمناسبة اقتراب الذكرى السادسة لهجمات 11 سبتمبر: "لقد وقف العالم بجانبنا وأعلن دعمه لنا في معاناتنا ولكن قبل إتمام مهمته في القضاء على القاعدة اختار الرئيس بوش اتجاهاً أخر وقادنا إلى الطريق الخاطئ للحرب في العراق، وكما قال بعض مساعديه فإن حرب العراق بعد 11 سبتمبر مثل الحرب على المكسيك بعد معركة بيرل هاربور واليوم فإن نتائج الإختيار تبدو واضحة". وألمح ريد إلى أن السياسات التي اتبعها الرئيس بوش لم تساهم في تغيير الأمور إلى الأفضل وأضاف: "أسامة بن لادن مازال طليقاً، وهو يتحدث في شرائط مصورة، ويستهدف أمريكا ويخطط لهجمات. القاعدة وقيادتها يكسبان بينما الدعم الدولي لأمريكا ينخفض. الجيش لا يجب أن يتحمل هذا الوزر فالرجال والنساء الذين ارتدوا الزى العسكري واجهوا التحديات وتخطوا جميع العقبات بشجاعة نادرة.

    v دعا السناتور الجمهوري جون ماكين إلى منح إستراتيجية الرئيس بوش الخاصة بالعراق مزيداً من الوقت لتحقق أهدافها. وقال خلال حوار تلفزيوني:"لم تصل القوات الإضافية إلى العراق إلا منذ بضعة أشهر، وأعتقد أننا الآن وصلنا إلى مرحلة نستطيع فيها بعد أشهر قليلة من الآن البدء في إعادة نشر قواتنا وسحبها، هذا إذا أتحنا الفرصة لاسترايجية الرئيس بوش لتحقيق النجاح".

    v غير أن السناتور الديمقراطي جون كيري قال إنه لم يعد هناك شيء تستطيع القوات الأمريكية عمله في العراق، وإن المسؤولية تقع الآن على عاتق الحكومة العراقية التي قال إنها لم تنفذ الخطوات المطلوبة منها، وقال:"لقد فعل جنودنا كل ما كان باستطاعتهم فعله، ومنحوا الحكومة العراقية الفرصة لتنفيذ تلك الخطوات، ولكن كما اتضح لنا فإنها قد أخفقت إخفاقا ذريعا في تنفيذ أي من الحلول المهمة المطلوب منها تنفيذها".

    v خلص تقرير لجنة تقويم عمل قوات الأمن العراقية التي كلفها الكونغرس بهذه المهمة قبل أشهر، إلى أن القوات العراقية لن تتمكن من السيطرة على الأوضاع الأمنية في البلاد بشكل مستقل خلال الأشهر الثمانية عشر المقبلة. وقال رئيس اللجنة الجنرال المتقاعد جيمس جونز في لقاء تلفزيوني مع شبكة NBC الأمريكية أن استغناء القوات العراقية عن مساعدة القوات الأمريكية يعتمد على عدة عناصر: "العنصر الأول هو قدرة الحكومة العراقية على تحقيق مصالحة وطنية حقيقية تساعد على حل العديد من المشكلات الداخلية. عندما يحدث هذا سوف يتمكن الجيش من التركيز على حماية الحدود، وهو أمر ضروري. عندئذ سوف تتمكن قوات الشرطة من التركيز على تحقيق الأمن والإستقرار. وتقديرنا هو أن هذه الأمور ستتطلب فترة تتراوح بين ثلاثة أعوام وأربعة". وقال جونز إن بقاء القوات الأمريكية في العراق يعتمد أيضاً على التهديدات الخارجية التي يتعرض لها ذلك البلد: "نحن قلقون للغاية من الدور المتزايد الذي تلعبه إيران خاصة في جنوب البلاد. كما أننا قلقون من أن سورية تمثل بوابة لعبور المقاتلين الأجانب إلى العراق. ولكننا نعتقد أن الجيش العراقي، بالتعاون مع قوات الشرطة، سيتمكن من حفظ الأمن داخلياً والتركيز من ثم على حماية الحدود".وبشأن توصية اللجنة بحل قوات الشرطة الوطنية العراقية، أعرب عضو اللجنة تشارلز رامزي عن اقتناع اللجنة بذلك الأمر رغم ما أثاره من إنتقادات عراقية. وقال رامزي، الذي شغل سابقاً منصب مدير شرطة العاصمة الأمريكية:
    "نرى أنه يجب حل الشرطة الوطنية العراقية وإعادة تنظيمها بمهمة جديدة، لأنها تعاني من إنقسام طائفي شديد. 85 بالمئة من تلك القوة من الشيعة و13 بالمئة من السنة. وأعضاؤها مكروهون في الشارع العراقي".

    v دعا فريق من الخبراء الأمريكيين إلى سحب 50 في المائة من القوات الأمريكية الموجودة في العراق في غضون ثلاث سنوات، على أن يجري تسليم الملف الأمني بالكامل للجانب العراقي في خمس سنوات. وتضم اللجنة التي شكلها المركز الأمريكي للسلام خبراء وباحثين شاركوا في تقديم النصح والمشورة للجنة بيكر- هاملتون المستقلة التي بحثت الوضع في العراق. ورأى تقرير الخبراء الذي نشر الأحد أن التحسن الأمني الأخير في العراق فتح نافذة أمام العراقيين كي يتخذوا خطوات مهمة على طريق المصالحة الوطنية ولا بد للقادة السياسيين من إستثمار هذه الفرصة.

    v أكد مدير وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) مايكل هايدن أن برامج إعتقال واستجواب الإرهابيين المفترضين ذات أهداف محددة وتتيح الحصول على معلومات ثمينة. وقال هايدن في مجلس العلاقات الدولية في نيويورك إن هذه البرامج ليست محور جهودنا وليست أيضاً كثيرة كما يعتقد البعض، لكنها أتاحت لنا جمع معلومات ثمينة جداً. وأضاف: "إن الأفراد الذين نعتقلهم زودونا بمجموعة جديدة المعلومات ساعدتنا في البحث عن مشبوهين وتدارك اعتداءات جديدة."

    v صرح بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة بأن تقدماً تم إحرازه فيما يتصل بقضية إحلال السلام في إقليم دارفور بالسودان قائلاً: "أشعر بالتفاؤل لكني لا أسميه نجاحاً كاملاً ويتعين أن نبني على التقدم الذي تم إحرازه من أجل إحلال السلام، ولا أود التفكير في أي احتمالات للفشل لأننا نعمل من أجل النجاح وسوف نحققه".وقال الأمين العام إن من بين النجاحات التي حققتها غولته الاتفاق على استئناف محادثات السلام في السابع والعشرين من أكتوبر القادم في ليبيا بين حكومة الخرطوم والجماعات المتمردة.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X