إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما شاهدته في دارفور: حل عقد أزمة معقدة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما شاهدته في دارفور: حل عقد أزمة معقدة

    في الشأن السوداني، كتب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، مقالاً نشرته صحيفة واشنطن بوست تحت عنوان "ما شاهدته في دارفور: حل عقد أزمة معقدة"،


    وصف فيه دارفور بأنها مجتمع في حرب مع نفسه، حيث المتمردون يقاتلون الحكومة والحكومة تقاتل المتمردين. لكن الواقع الفعلي للأمور قد يكون أكثر تعقيداً من ذلك براي الكاتب. فقد اندلع مؤخراً القتال فيما بين القبائل ذاتها، كما أن الأزمة لا تقتصر على دارفور، بل إنها تجاوزت الحدود، وباتت تنزع استقرار المنطقة بأسرها. ويرى الأمين العام للأمم المتحدة أن دارفور تشهد أزمة بيئية، متمثلة في زيادة مساحة التصحر، وتفاقم حالة التدهور البيئي وشح الموارد، لاسيما موارد الماء.

    ويذكر الأمين العام أنه عاد من زيارة دامت أسبوعاً لدارفور والمنطقة المجاورة بها، حيث استمع لآراء الناس، من المسؤولين السودانيين ومن القرويين ممن فروا من بيوتهم بسبب استمرار وضراوة القتال، ومن عمال المعونة الإنسانية ومن قادة وزعماء البلدان المجاورة. ويخلص الكاتب إلى أنه لا يوجد حل واحد لهذه الأزمة. فدارفور أشبه بحالة منقطعة النظير في التعقيد. وإذا كان السلام ليأتي، فلابد أن توضع في الحسبان جميع العناصر التي قادت إلى نشوب الصراع في المقام الأول. ثم يجزم الأمين العام بأن كل ما رآه وما سمعه أقنعه بأن السلام ممكن، وأنه يتعين على المجتمع الدولي السير بهمة أكبر في هذا الضرب. ثم يلفت الأمين العام لزيارة قام بها لمعسكر السلام للاجئين خارج مدينة الفاشر، أكبر المدن في شمال دارفور، حيث تعاطف مع محنتهم ووعدهم ببذل قصارى جهده لإحلال السلام والتعجيل بعودتهم إلى قراهم وديارهم. ثم يعرج الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بالإشارة إلى قرار مجلس الأمن بنشر 26.000 جندي من قوات حفظ السلام متعددة الجنسيات مقاسمة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، لافتاً إلى الظروف الصعبة التي قد تواجه القوات الأممية بمجرد وصولها إلى دارفور، ومشدداً على الحاجة الماسة لمضاعفة الجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية لكي تنجح مهمة حفظ السلام الدولية، وهذا كان الغرض الرئيسي الذي قام من أجلة بزيارته إلى دارفور.

    ويضيف مون قائلاً إن حكومة الرئيس السوداني عمر حسن البشير جددت في الخرطوم التزامها غير المشروط بدعم ومساندة مهمة حفظ السلام وعقد محادثات شاملة للسلام، واتفق معهم على أن تبدأ المفاوضات في ليبيا بتاريخ 27 أكتوبر برعاية مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي. ويذكر مون أنه عندما التقى بالقائد الليبي، العقيد معمر القذافي، في خيمته في سرت تلقى عرضاً كريماً منه بأن يستضيف محادثات السلام وألا يدخر جهداً من أجل أن تتكلل هذه المحادثات بالنجاح. ويختم كي مون مقاله بصحيفة واشنطن بوست مؤكداً على الحاجة لمقاربة شاملة للصراع في دارفور، وعلى عدم جدوى حلول المقاطعة افقتصادية، ذلك أن الأزمة تتغذى على أسباب عدة ويتعين التعامل مع جميع هذه الأسباب- ما يتعلق منها بالأمن والسياسة والموارد والمياه والهموم الإنسانية وقضايا التنمية- دفعة واحدة. لكن التعامل مع كل هذا الكم من التعقيد دفعه واحدة يجعل عملنا متحدياً وشاقاً، ومع ذلك فليس هناك من طريق آخر إلى حل دائم.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X