إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"الأيدي المستأجرة في العراق"

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "الأيدي المستأجرة في العراق"

    "الأيدي المستأجرة في العراق"

    الصحف البريطانية الصادرة صباح السبت تناولت الجدل المثار حول شركة بلاكووتر للأمن في العراق، وتداعيات الضربة العسكرية الإسرائيلية لموقع في سورية، والوضع في قطاع غزة بعد القيود التي فرضتها إسرائيل على حركة الأفراد هناك.

    صحيفة "الجارديان" خصصت تحقيقا ضمن قسم الشؤون الدولية بعنوان "الأيدي المستأجرة في العراق تحت النار مع بدء تلاشي الذهب".

    التحقيق الذي أعده إيوين ماكسكيل من واشنطن، وريتشارد نورتون تايلور من لندن يتركز حول تداعيات الأحداث التي أحاطت بشركة بلاكووتر الأمريكية للأمن الخاص في العراق، بعد أن تورط عدد من أفرادها في قتل 11 عراقيا الأحد الماضي مما أدى إلى صدور قرار من الحكومة العراقية بمنعها من العمل في العراق.

    يقول التحقيق إنه بعد غزو العراق عام 2003 ازدادت الحاجة إلى الاستعانة بشركات الأمن الخاصة بسبب قلة عدد القوات الأمريكية في العراق.

    وقد تصاعدت الحاجة إلى الاستعانة بهذا النوع من القوات "المرتزقة" على نحو لم يسبق حدوثه منذ وجود المرتزقة في الكونغو في ستينيات القرن الماضي.

    ويمضي التحقيق فيقول "لم يعد الأمر يقتصر على أفراد القوات الخاصة الأمريكية والبريطانية، بل انضم إليهم أفراد من شيلي وكولومبيا والأردن.

يعمل...
X