إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل عاد القذافي إلى سابق عهده ؟!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل عاد القذافي إلى سابق عهده ؟!

    هل عاد القذافي إلى سابق عهده ؟!

    بقلـم : غاد شمرون

    عـن "معاريف"


    منذ عدة سنين تصدر عن معمر القذافي، زعيم ليبيا الأبدي، اصوات طالب من خلالها بالعودة والانضمام الى أسرة الشعوب. لقد تخلى عن الخطة الذرية والسلاح غير التقليدي مع نهاية مفاوضات سرية (لـم يعلـموا في اسرائيل بها ألبتة الى ان قرأوا عن ذلك في الصحف) مع الولايات الـمتحدة وبريطانيا. والى ذلك اعترف بمسؤوليته عن اسقاط طائرة "بان إم" فوق اسكتلندا في العام 1988، وفتح بلده للاستثمارات الاجنبية واغلق فمه الذي صدر عنه في الـماضي ما لا يحصى من تصريحات التحدي. لكن تقارير مقطعة من النيجر وسط افريقيا تثير امكانية ان القذافي بقي هو القذافي رغم كل شيء.
    أغداز هو الاقليم الشمالي من النيجر التي تختم بها في تقارير الامم الـمتحدة قائمة الدول الاشد فقرا في العالـم. في الشهر الاخير قتل في أغداز خمسون جنديا واختطف عشرات على أيدي مقاتلي حركة ام.ان.جي، "الحركة النيجيرية من اجل العدالة".
    تزعم هذه الـمنظمة ان الادارة الـمركزية تميز سكان الشمال تمييزا سيئا، وتطالب بتعديلات في الحال. اعضاء الـمنظمة من الطوارق، ذلك الشعب الـمتنقل الذي وزعته الحدود الدولية التي قررتها القوى الاستعمارية في نهاية القرن التاسع عشر بين خمس دول: الجزائر، وليبيا، ومالي، وبوركينو فاسو والنيجر.
    الطوارق الذين يعرفون ايضا باسم "زرق الوجوه"، بسبب اللون الذي يغشى وجوههم من الأقنعة الزرقاء على رؤوسهم، تمردوا عدة مرات في الـماضي طالبين الاعتراف بتميزهم وبحقهم ان يجتازوا الحدود التي تظهر على الخريطة فقط بلا عائق.
    لكن حكومة النيجر تزعم هذه الـمرة أن الحديث عن عصابة من اللصوص والـمجرمين، تهاجم قوافل ومؤسسات حكومية. في رد على ذلك ارسلت الحكومة قوة عسكرية كبيرة الى اغداز واغلقت الاقليم في وجوه الاجانب، وأمرت الصحف الـمحلية ألا تتناول الـموضوع.
    لكن في مالي الـمجاورة التي تتمتع فيها الصحف بحرية تعبير نادرة بالقياس الى الـمعمول به في افريقيا، يستعرضون ما يحدث في اغداز ويتبين من هذه التقارير أن سكان الـ ام.ان.جي ليسوا لصوصاً مخلين بالقانون، يركبون جمالا بل مقاتلون مسلحون بسلاح عصري، يركبون مراكب ميدان، ويستعينون بنظم توجيه بالاقمار الصناعية وهواتف تعمل بالاقمار الصناعية. وكذلك تبلغ صحف مالي عن تراكم شهادات وبراهين، على ان ليبيا القذافي هي التي تدعم الـمنظمة وتمولها.
    هذا هو مكان اضافة حقيقتي خلفية مهمتين الى القصة : 1- يطلب القذافي منذ السبعينيات سيادة على الجزء الشمالي من النيجر زاعما ان الحديث عن منطقة ليبية.
    2- اقليم اغداز هو مصدر العيش الرئيس للنيجر - ذهب، ونفط بكميات قليلة مع احتمالات جيدة لايجاد حقول جديدة، ومناجم يورانيوم غنية في الأساس تنتج نحو 3500 طن في العام.
    اجل هذا هو نفس اليورانيوم الذي اشتملت عليه قصة الغزو الاميركي للعراق في ربيع 2003 عندما نشرت واشنطن أنباء تبين بعد ذلك انها داحضة تماما، عن محاولة عراقية لشراء كميات كبيرة من اليورانيوم من النيجر سراً.
    اذاً، لـماذا قرر القذافي الان خاصة تجديد جهوده للسيطرة على اغداز؟ لا يوجد لاحد من الخبراء جواب معقول عن ذلك.
    ربما، وهذا امكان يجب أخذه في الحسبان دائما عند الحديث عن الطغاة، نشهد تطبيق الـمثل العربي "رجعت حليمة لعادتها القديمة" لانه بالرغم من جهوده وتصريحاته في الأساس، لا ينجح زعيم ليبيا في التغلب على القذافي القديم الـمعروف من زمن سابق.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X