إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ميلاد بطل سعودي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ميلاد بطل سعودي

    ميلاد بطل سعودي


    في صحيفة التايمز نقرأ عرضا لفيلم سينمائي جديد بعنوان "المملكة"، جرى عرضه في العاصمة البريطانية لندن يوم الجمعة الماضي ويقدم نقلة نوعية في النظرة النمطية إلى منطقة الشرق الأوسط، والتي اعتادت أمريكا-أو على الأقل هوليود-أن تطرح شخصية الإنسان العربي من خلالها بشكل ساذج ومهمًّش.

    يقول بين هويل، المحرر الفني في الصحيفة، إن العرض القصير لفيلم "المملكة" في لندن لا يدع مجالا للشك بأن الفيلم يقدم خلاصة للخيال المفعم بعقلية الانتقام والتفجيرات التي تميز مرحلة ما بعد هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر عام 2001 ويستقطب أحد نجوم التمثيل في هوليود.

    نقرا في العرض، الذي نشرته الصحيفة بعنوان "ولادة بطل سعودي في الوقت الذي تقدم فيه لندن لهوليود المفتاح لـ "المملكة"، عن القتل والدم والانتقام. فأحداث الفيلم تبدأ عندما يقدم "إرهابيون إسلاميون" على قتل أكثر من 100 من المقاولين الأمريكيين وعائلاتهم في السعودية.

    وعلى عكس رغبة أهم حليف للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، السعودية، يُرسًل عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، إف بي آي، إلى الرياض بقيادة جيمي فوكس لكي ينتقموا لمقتل الأمريكيين هناك.

    وينقل المحرر عن ديفيد كوسي، رئيس شركة يونيفيرسال بيكتشرز إنترناشيونال، قوله: "إن عرض الفيلم في لندن أفضي إلى ملاحظتين اثنتين: الأولي هي تصفيق الحضور وابتهاجه عند ظهور الأبطال الأمريكيين في وجه الشياطين الآسيويين، والثانية هي أن الجمهور كان يرغب برؤية المزيد من ضابط الشرطة السعودي الذي قام بمساعدة الأمريكيين."

    يقول كوسي إن شخصية ضابط الشرطة السعودي، التي يقوم بتجسيدها الممثل الفلسطيني أشرف برهوم، وهو من عرب الخط الأخضر أو من يُعرفون بـ عرب 1948 في إسرائيل، أضحت جزءا أساسيا من الفيلم لا تقل أهمية عن حبكة الفيلم وأحداثه.

    وأضاف: "أعتقد أنها لحظة ثقافية هامة أن يكون لدينا مثل تلك الشخصية في فيلم كهذا."
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X