إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إســرائـيـل تـتـحـول "وجـع رأس" لـلـعـالـم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إســرائـيـل تـتـحـول "وجـع رأس" لـلـعـالـم

    إســرائـيـل تـتـحـول "وجـع رأس" لـلـعـالـم

    بقلم: ايتان هابرü

    عن "يديعوت"

    في ليل يوم الغفران، العام 1973، أفسدت مزاج مناحيم بيغن. رافقت في حينه والدي الراحل يهودا الى صلاة "كل نذوري" في الكنيس في متسودات زئيف في تل أبيب. وفي ختامها، حين حان دوري لتهنئة بيغن "بنهاية صوم مباركة"، مثلما فعل كل المصلون، رويت له عن "التوتر في الحدود" وعن "التخوف من حرب قريبة".

    لم يكن لدى بيغن أية فكرة عما يحصل. فقد رفع صوته ووبخني عن حديثي، وكأن بي أحدث فزعا زائدا: "يا ايتان، ما لك تقول مثل هذه الامور؟".
    موبخا عدت مشياً على الاقدام الى بيتي، في اطراف رمات غان. بعد نحو 18 ساعة تقريبا كان الكثير من جنود الجيش الاسرائيلي فقدوا حياتهم في سيناء وفي الجولان. تلك الحرب الفظيعة جبت حياة 2600 شخص. الدرس الشخصي الذي تعلمته من ذاك اللقاء الحزين مع بيغن واحد: الزعماء ليسوا ملائكة، هم ايضا يخطئون.

    وماذا تعني هذه الامور؟ هذه الايام نحن نستلقي هادئين على أكف الراحة اقتصاديا. والمجاري وحدها التي تتدفق نحو بحر ايلات تفسد لنا المزاج بعض الشيء. نحن، على شفا الخريف، نحقق "حياة مجنونة": نسافر الى الخارج، المطاعم الفاخرة مليئة، نشتري غطاء من الذهب لكرسي المرحاض، نهتف لمن يملك 4 مليارات شيقل. جزء كبير من دولة اسرائيل يتملكه الاحساس: ما أجمله، ما أجمله.

    لا ينبغي للمرء أن يكون زعيما كبيرا في اسرائيل كي يميز ما كان لا بد لونستون تشيرتشل ان يسميه "بداية العاصفة": غيوم تتكدر على مسافة وليست هذه غيوم مطر. كلنا نفهم ما الذي يحصل ومع ذلك فاننا نكبته. أم أن هذه مثلما في ذاك الليل لـ "كل نذوري" للعام 1973، لا يتوقعون ما سيحصل.

    ــ الدول العربية والاسلامية تحاول التزود بسلاح نووي: في ايران يعملون بكامل الطاقة؛ سورية حاولت التزود به سرا؛ ليبيا وصلت الى مراحل متقدمة ونحن لن نعرف عن ذلك شيئا؛ الباكستان تملك النووي وهذه ليست ــ ان لم اكن مخطئا ــ دولة تبعث الينا بأكاليل الزهور ليوم السبت.

    ــ المؤتمر الدولي للسلام بتبلور بمبادرة واشنطن، وفي المؤتمر ستكون اسرائيل مطالبة بتنازلات كبيرة. الرئيس بوش يبحث عن قصة نجاح واحدة على الاقل قبل ان يصبح ثري نفط في تكساس، وهذا سيكون اغلب الظن على حسابنا. لنتذكر جميعا: اميركا لا تعترف بمستوطنات "يهودا" و"السامرة"، أي نحو 200 الف من السكان. ويضاف اليها دول عديدة اشترت في السنوات الاخيرة حجة "نحن وجع رأس العالم". اذا لم ينجح الاميركيون في تشرين الثاني، فسيحاولون في كانون الا ول ("بعد الاعياد"، لديهم بالطبع). فهم لن يتخلوا.

    ــ "حماس" وباقي المنظمات المتطرفة ستحاول عرقلة مؤتمر السلام. وكيف سيفعلون ذلك؟ صحيح جداً: عمليات، الكثير من القتلى. اسرائيل سترد بقوة.

    ــ اسرائيل فقدت منذ زمن بعيد مكانتها الخاصة، القيمية، الاخلاقية في نظر دول العالم ولا سيما في نظرنا نحن أنفسنا. قضايا الفساد من جهة واستنتاجات لجنة فينوغراد من جهة اخرى، ستضربنا داخليا كما ينبغي.

    ما الذي يمكن عمله؟ أحد الامور، وربما أولها، ان نكف في السياسة عن التفكير "مجموع الصفر": انجاز "كديما" هو خسارة لـ "الليكود". كفى. قبل وصول "غيوم العاصفة" من الشاطئ، علينا ان نقيم حكومة نجمع تحت جناحيها كل الاحزاب المنبوذة، ولا سيما "الليكود". ايهود اولمرت قد لا يحتاج الى اصابع النائب بنيامين نتنياهو، ولكنه سيحتاج الى يديه وكتفيه. فقط جبهة واسعة ربما يمكنها ان تقف امام ما ينتظرنا من الولايات المتحدة، من إيران ، من الفلسطينيين وغيرهم. الغيوم باتت تحوم فوق شاطىء البحر.

    ملاحظة: آمل جدا الا يتحقق هذا التوقع المتكدر. حبذا. ولكن هكذا تبدو الامور اليوم.



    ü مدير مكتب رابين سابقا.
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X