Announcement

Collapse
No announcement yet.

صحف: إسلام مايكل جاكسون.. وشنودة ينفي "زوال إسرائيل"

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • صحف: إسلام مايكل جاكسون.. وشنودة ينفي "زوال إسرائيل"

    صحف: إسلام مايكل جاكسون.. وشنودة ينفي "زوال إسرائيل"



    دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اهتمت الصحف العربية بأنباء حول "رفض سوريا السماح لفريق المفتشين الدوليين بزيارة أخرى لموقع الكبر النووي المزعوم الذي قصفته إسرائيل، وطالبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإغلاق التحقيق"، وفقا لصحف.

    وقال عدد من الصحف "يأتي ذلك في رد غير مباشر على الولايات المتحدة التي دعت سوريا إلى التعاون حتى لا تتحول إلى إيران أخرى، واعتبرت أن تقرير الوكالة يعزز تحليلها بأن سوريا تبني سراً مفاعلاً نووياً في الصحراء الشرقية عند منطقة الكبر."

    الحياة اللندنية:

    نقلت صحيفة "الحياة" عن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه قوله في حوار معها، إن الزعيم الراحل ياسر عرفات "لم يكن مؤيداً غزو القوات العراقية الكويت، لكنه كان يعتقد حتى اللحظة الأخيرة بأن الحرب لن تقع وأن المسألة ستنتهي بتسوية."

    وكان عبد ربه يتحدث إلى الصحيفة "في سياق سلسلة "يتذكّر"، مسترجعاً أبرز المحطات التي عاشتها الثورة الفلسطينية بقيادة عرفات، وكاشفاً "قصة العلاقة المعقدة" التي ربطت الزعيم الفلسطيني الراحل بكل من بغداد ودمشق.

    وقالت الصحيفة: "روى المسؤول الفلسطيني أن عرفات كان يبدي أمام الرئيس صدام حسين مخاوفه على العراق، ويؤكد له أن القضية الفلسطينية تستطيع احتمال مزيد من الانتظار، محاولاً تشجيعه على إبداء مرونة، وكشف أن صدام اصطحب عرفات إلى الشرفة، خلال أحد اللقاءات، وأشار إلى بغداد قائلاً: أنا أرى القدس كما أرى بغداد."

    وأكد عبد ربه، الذي ذكر أنه حضر تلك اللقاءات، أن "صدام كان يعتقد بأنه قادر على تحقيق ما عجز عنه جمال عبد الناصر، لأن الأخير لم يكن لديه فلوس"، وفقاً للصحيفة.

    وقال المسؤول الفلسطيني للصحيفة إن "عرفات كان مصري الهوى، وإن علاقته بالرئيس السوري الراحل حافظ الأسد اتسمت دائماً بغياب الودّ، ما جعل معركة القرار الفلسطيني المستقل تتحول تجاذباً مكلفاً على أرض لبنان."

    القدس العربي:

    وفي خبر مثير، قالت صحيفة "القدس العربي" إن المغني الأمريكي مايكل جاكسون اعتنق الإسلام وغير اسمه الى "ميكاييل"، ونقلت عن صحيفة بريطانية قولها إن "جاكسون الذي ارتدى لباساً إسلامياً واعتمر قبعة صغيرة، جلس على الأرض وأقسم الولاء للقرآن بحضور إمام في احتفال أقيم بمنزل صديق له في لوس أنجلوس."

    روابط ذات علاقة
    العراق: البرلمان يصوّت على الاتفاقية الأمنية الأسبوع المقبل
    صحف: مصر تعارض النقاب.. والكويتيون يعبثون مع "الإطفائية"
    وأضافت الصحيفة: "يأتي ذلك قبل أيام على حضور جاكسون لجلسات المحاكمة في لندن، في القضية التي رفعها ضده الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، النجل الثاني لملك البحرين بتهمة خيانة الأمانة."

    ونسبت الصحيفة إلى مصدر لم تحدده قوله إن "جاكسون الذي تربى على معتقدات شهود يهوه، قرر اعتناق الإسلام خلال استخدامه لاستوديوهات صديقه لتسجيل ألبومه الجديد، ونقلت عن منتج وكاتب مسلمين حضرا المراسم أن جاكسون بدا محبطاً بعض الشيء."

    وقال المصدر إن "الحاضرين "بدأوا يحدثونه عن الايمان وكيف أنهم أصبحوا أناساً أفضل بعد تحولهم، وقد تقبل جاكسون الفكرة، وطُلب الى أحد الأئمة الحضور فردد جاكسون الشهادة، واختار اسم ميكاييل لأنه يعود إلى أحد ملائكة الله، بعدما رفض اسم مصطفى."

    وذكرت الصحيفة أن "المغني البريطاني كات ستيفنز الذي غير اسمه إلى يوسف إسلام بعدما اعتنق الإسلام حضر لمساعدة جاكسون، الى جانب الكاتب الكندي ديفيد وارنسبي والمنتج فيليب بوبال."

    المصري اليوم:

    من جهتها، قالت صحيفة "المصري اليوم" إن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، "رفض الإجابة عما إذا كان الإنجيل يتضمن نبوءة عن زوال بني إسرائيل ونهاية دولتهم أم لا."

    وأضافت الصحيفة: "جاء ذلك خلال عظة البابا الأسبوعية عندما سأله أحد الأقباط حول ما نشرته إحدى الجرائد عن وجود نبوءات في سفر الرؤيا والنبي دانيال عن بني إسرائيل وزوالهم."

    وأكد البابا أنه "لم يقرأ هذا الكلام، وقال: مفيش حاجة اسمها سفر الرؤيا للنبي دانيال"، وأضاف: "سفر الرؤيا في مكان، وسفر دانيال في مكان آخر." وفقاً للصحيفة.

    السياسة الكويتية:

    إلى ذلك، يستعد نواب في البرلمان الكويتي لاستجواب وزير الإعلام الشيخ صباح الخالد، على خلفية سخط نيابي على قناتين فضائيتين، وفقاً لما أوردته صحيفة "السياسة."


    وقالت الصحيفة إنها "علمت أن هناك توجهاً نيابياً لتقديم استجواب إلى وزير الإعلام الشيخ صباح الخالد، لمساءلته حول ما تبثه قناتا (سكوب) و(العدالة) الفضائيتان من برامج ولقاءات، اعتبرها عدد من النواب مسيئة لهم ولمجلس الامة عموماً، والمطالبة بإغلاق القناتين."

    وذكرت مصادر نيابية أن "الاستجواب سيقدم بعد الاثنين أو الثلاثاء، على أبعد تقدير،" مشيرة إلى أن فضائيتي سكوب والعدالة لا تحملان ترخيص تشغيل، ما قد يدفع باتجاه وقف بثهما بالفعل، تفادياً لاستجواب وزير الإعلام"، بحسب الصحيفة.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X