الإرهاب.. حرب مستمرة ويقظة دائمة

بقدر ما تحقق الانجازات الأمنية المتلاحقة تقدماً ملحوظاً في حربنا ضد الإرهاب فإن هذه الانجازات تكشف عن مدى الخطر الذي كان يتهدّدنا جميعاً. ذلك أن العمليات الأمنية تقود إلى عمليات أمنية أخرى تتحقّق بناء على ما يتكشّف لأجهزة الأمن من خطط إرهابية تستهدف أمن الوطن والمواطن وهي خطط وضعتها جماعات مدرّبة على الإرهاب لا تمتلك نوايا الشرّ للوطن فقط وإنما تمتلك كذلك الرؤية لتنفيذ هذه النوايا بناءً على ما هو متوفّر لديها من أسلحة ومصادر تموين وتدريب تمكنت من الحصول عليه في ساحات الحرب خارج المملكة.
إن هذه الإنجازات الأمنية بقدر ما تمنحنا الطمأنينة والثقة في مقدرة قواتنا الأمنية على التصدّي للإرهاب إلا أنها تفتح عيوننا جميعاً, مواطنين ومسؤولين, على حجم الأخطار التي كانت تتهدّدنا وأن نستمر في أخذ الحيطة والحذر والتيقظ لكل ما يحيط بنا وما يمكن أن يخطط ضدنا وينال من مقدرات وطننا.
إن حربنا على الإرهاب ليست مجرّد معركة وإنما هي حرب طويلة المدى وعلينا أن نحسن الانتهاء منها كما أحسنّا بدايتها وذلك ما يستوجب منا شحذ كافة طاقاتنا الأمنية والفكرية في مواجهة الإرهاب والتطرّف.