Announcement

Collapse
No announcement yet.

إسرائيل تقتات على العدوان

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • إسرائيل تقتات على العدوان

    إسرائيل تقتات على العدوان



    الوطن - سلطنة عمان

    الاستطلاع الذي نشر أمس الأول في اسرائيل والذي يشير الى ان اغلبية الإسرائيليين يؤيدون حكومتهم في عدوانها على اسطول الحرية في آخر الشهر الماضي ، يدل على طبيعة المجتمع الاسرائيلي الذي لا يأتلف على شيء او يكتسب هوية واحدة سوى الائتلاف على هوية العنف وإشهار السلاح في وجه العالم كله وليس في وجه العرب فقط، والاستخفاف بحقوق الآخرين وبالشرعية الدولية والذين يتحدثون عنها حتى لو كانوا من اكبر داعمي الكيان الاسرائيلي ، وعزفا على هذا الوتر تمارس الحكومة الاسرائيلية عملية تحفيز لهذه النزعة العدوانية لدى هذه الاغلبية المتطرفة لتضمن لنفسها نجاحا في الانتخابات المقبلة ، اما السلام فلا مكان له في هذه التركيبة المختلطة من الأجناس واللغات والمعتقدات التي تسمى إسرائيل ، والدليل على ذلك ان كل من يتحدث بجدية في مسألة التفاوض او تقديم خطط مرحلية للحل النهائي للقضية الفلسطينية او جداول واضحة المعالم للانسحاب من الاراضي الفلسطينية المحتلة يكون مصيره الفشل والعزل والإقصاء، وفي نهاية المطاف القتل وهو المصير الذي لقيه اسحق رابين حين قرر ان يخوض في مفاوضات واضحة المعالم. واثبتت الاحداث اللاحقة لاغتيال رابين انه كان يتصرف بمفرده ودون اقتناع ممن حوله ، حيث المجتمع الاسرائيلي اصبح بمجمله مجتمعا صداميا يستتر خلف العنف ليواري سوءاته العديدة التي تهدده بالانفراط إذا ما عم السلام في المنطقة.


    ورغم ان هذه القناعة تعززها السلوكيات الاسرائيلية العدوانية حتى بحق اقرب حلفائها في المنطقة (مثل تركيا) إلا ان تعاطي المنظومة الدولية مع قضية سلام الشرق الأوسط يظل يدور في دوائر مفرغة من التأكيد على امكانية الحل السلمي ، وتطلب من الفلسطينيين تقديم تنازلات لتشجيع اسرائيل على اتخاذ خطوة مماثلة ، لم ولن يتخذوها أبدا.


    على سبيل المثال لا الحصر يتحدث المفوض الاوروبي للتجارة عن (رغبة) الاتحاد في فتح اسواقه كليا امام المنتجات الفلسطينية في الوقت الذي تغلق فيه اسرائيل المعابر وتقيم الحواجز وتمنع أي حركة من والى الاراضي الفلسطينية وقتما تشاء ، فهل فكر الأوروبيون في آلية محددة تردع اسرائيل عن اتخاذ مثل هذه الاجراءات العدوانية؟.


    كذلك اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان اوروبا والولايات المتحدة ستعلنان (مبادرة) لإطلاق عملية السلام بنهاية اكتوبر ، فهل أحصى ساركوزي وقادة اوروبا كم عدد المبادرات والقرارات والتفاهمات التي اطلقت من قبل وماذا كانت نتائجها؟.


    إن كثرة الحديث عن امن اسرائيل في داخلها وخارجها ما هي إلا ستار يخفي عدم الرغبة في التوصل الى أي حل اتفاقا مع ذلك المزاج العدواني المتزايد في معدلاته مع كل خطوة عدوانية ينفذها جيش الاحتلال او الموساد الإسرائيلي في أي بقعة من العالم ، ولا نظن ان ساسة اوروبا واميركا صاروا ضعيفي الذاكرة الى حد نسيانهم انهم عجزوا عن إلزام اسرائيل بوقف الاستيطان رغم كل الصراخ والطنين في أبواق اجهزة الاعلام الدولية حول ضرورة ذلك للبدء في مفاوضات الحل النهائي ، وحتى يحتفظوا بآذان وعيون سامعيهم عليهم ان يبحثوا عن صيغ أخرى للتصريحات تميل الى المنطق قليلا وتعترف بعدوانية اسرائيل اولا ، ويتوقفوا عن إمدادها بالدعم الاقتصادي والعسكري إن كانوا جادين فيما زعموا انهم بصدد فعله لتعزيز استقرار المنطقة. وإلا فستظل إسرائيل تقتات على العدوان.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X