Announcement

Collapse
No announcement yet.

قمة العشرين.. الحضور المؤثر للملك

Collapse
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • قمة العشرين.. الحضور المؤثر للملك

    قمة العشرين.. الحضور المؤثر للملك




    كلمة الاقتصادية

    يقف خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بقامته المديدة وسط أبرز قادة العالم في قمة العشرين في تورنتو في كندا للمرة الثالثة، مسجلا منذ بداية هذا المنتدى الدولي أسبقية رمزية مكثفة تخصه وحده في هذا التجمع الدولي تميزه عن غيره من بقية الزعماء:

    فهو من حيث خبرة القيادة والتمرس في مهام الدولة والعمل السياسي الأقدم والأعرق بينهم جميعا، ما يضفي على شخصه الكريم مكانة خاصة لها قدرها الجليل في نفوس الزعماء في هذا المؤتمر وفي مسامع الدنيا ونظرها وهي تراه ينافح عن استقرار اقتصاد العالم وأمنه وسلامه.

    وهو من ناحية أخرى الزعيم العربي الوحيد الذي يمثل أمته العربية وشعوبها خير تمثيل، مشرفا 300 مليون من سكانها كونه صاحب المبادرات الجسورة والإنسانية المدافع عن قضاياها في المحافل الدولية والمداولات السياسية، يشير إلى ذلك كثير من مبادراته، لعل أبرزها المبادرة العربية للسلام التي كانت قد حملت اسمه في أول انطلاقتها في مؤتمر القمة العربية في بيروت عام 2002، فضلا عن حرصه الدؤوب على جمع شمل الفصائل الفلسطينية ودعم الأمن وإيقاف نزيف الدم وطاحونة العنف في العراق ولبنان والصومال وغيرها من البلدان العربية.. وبالتالي فحضور الزعيم العربي خادم الحرمين الملك عبد الله قمة مؤتمر العشرين يعني كل ذلك وأبعد منه للعالم الذي عرف قادته فيه دفاعه السديد عن تقدم أمته العربية وتعزيز مكانتها الدولية.

    وهو من ناحية ثالثة زعامة إسلامية رفيعة المقام أثيرة لدى ما يقرب من مليار مسلم يتشرف بقيامه على خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة واضعا كل إمكاناته وجهوده لخدمة الإسلام والمسلمين والمساعدة على محاربة الإرهاب والعنف والتطرف وإحلال التفاهم والتواد والتواصل مع الديانات الأخرى، انطلاقا من إيمانه العميق ومن موقف وسطي يتوسل بالمحبة سبل جمع البشرية كلها على ما ينشر في ربوعها الأمان والسلم الاجتماعي ويحقق لشعوبها الاستقرار والعيش الكريم.. قيم نبيلة لا تغيب عن بال القادة في مؤتمر العشرين كونه فعلا الشخصية الإسلامية الوحيدة المميزة وصاحب الجدارة في تمثيل عقيدة التوحيد والسماحة والغيرة على أهلها ضد مصادر الشقاق والنزاع، مع كل الوفاق الوئام.

    عمر الخبرة المديد والزعامتان العربية والإسلامية الكبيرتان تحاورها مكانة بلاده كقوة اقتصادية تختزن تحت تربتها طاقة إدارة حضارة هذا العصر لكنها لم تمارس من خلالها إلا المواقف الحكيمة في الوفاء بالإمدادات النفطية على مدى الأزمنة دون محاولات للابتزاز أو الإضرار باقتصاد العالم وإنما وفقا لمعايير أخلاقية وسياسية توازن بين المعطيات والاحتياج بما لا يشكل ضررا لأحد أو إضرارا به وبما يجنب العالم أي تأزمات بسببه على قاعدة التفاهم التي أرساها في منتدى الطاقة بين المنتجين والمستهلكين.

    على هذا النحو يتكثف الضوء أكثر حول خادم الحرمين أكثر من سواه جاذبا إلى مقامه الكريم إحساساً كونيا بالامتنان والتقدير له على جهوده في تعزيز الاستقرار العالمي وتعميق الحوار بين الديانات والثقافات والأخوة بين الشعوب، الأمر الذي يجعل فرادة حضوره في كل مرة لهذا المنتدى القمة تهدى له من الجميع لجلال أدواره وصدق وعوده واحترام التزاماته ولثقل بلاده الاقتصادي والحضاري في الوقت نفسه.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




Working...
X