إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أشاهد ما يكتبه المعلم .. واعتبر الدراسة تحديا

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أشاهد ما يكتبه المعلم .. واعتبر الدراسة تحديا

    تخرج في جامعة البترول مع مرتبة الشرف ..الحاجي:

    لا أشاهد ما يكتبه المعلم .. واعتبر الدراسة تحديا

    أحمد الهبدان- الأحساء محمد الحاجي

    بالرغم من نظره الضعيف، وعدم مقدرته على رؤية ما يجري في قاعة الدرس إلا بصعوبة بالغة، ولا يستطيع قراءة أوراق الاختبارات إلا بمكبرة،دخل مالك محمد الحاجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن واعتبر دخوله فيها نوعا من التحدي،بل وأكثر من ذلك قرر منذ دخوله الجامعة التفوق والحصول على شهادة الشرف وبالفعل حقق محمد طموحه ونجح في هذا التحدي.
    وعن تفوقه قال : تفوقي بدأ منذ المرحلة الابتدائية وتحديدا من الصف الرابع فقد حصلت على تقدير ممتاز و كان ترتيبي الخامس، وحصل هذا بتوجيه وتشجيع من احد المدرسين الذين لهم فضل في تفوقي في البداية وهو المعلم عايش البوعبدي، واستمر هذا التفوق حتى المرحلة الجامعية ولله الحمد.
    وعن تخصصه قال : أميل إلى الفهم ولا أميل إلى الحفظ بشكل عام، واشعر بمتعة عند مذاكرة المواد العلمية وبالذات الرياضيات،ومن شدة حبي لها أجبت عن أسئلة هذا العام لمادة الرياضيات، و لكني اشعر أن فيها صعوبة نوعا ما لذا اخترت التخصص العلمي . . وكان طموحي أن اكمل دراستي في جامعة الملك فهد للبترول منذ المرحلة الثانوية . . و قبلت فيها واخترت تخصص هندسة كهر بائية (تحكم واتصالات) لأنه يعتمد على التصميم وهو تخصص مطلوب في سوق العمل.
    وعن الجامعة قال : سمعت عنها من الكثير، وأن الدراسة فيها صعبة جدا،ودخلتها وتفوقت فيها واثبت للغير أنها سهلة ولكنها تحتاج إلى الجدية فقط واكتشفت ان الدراسة فيها تعتبر من السهل الممتنع أي أن الطالب المجد هو الذي سينجح ولا مجال للإهمال فيها .
    وعن الطرق التي اتبعها في المذاكرة قال : بعد الانتهاء من المحاضرات،وتناول وجبة الغداء ،اخلد الى الراحة .. بعدها أبدأ بالمذاكرة إلى وقت المغرب وأذاكر في اليوم ثلاث ساعات على الأقل .. و أمارس هوايتي مع اصدقائي وهي ممارسة كرة القدم وبعد اللعب اتناول وجبة العشاء واستمتع بالحديث مع اصدقائي ومن ثم انجز واجباتي وبحوثي إلى الساعة 12 ليلا ثم انام حتى الساعه 7,30 صباحا.
    وعن المكان الذي يذهب للمذاكرة فيه قال : أذاكر في المكتبة لانها تتميز بالهدوء وبعيدة عن اصدقائي وزياراتهم .. وكل ذلك وفق جدول أسبوعي للمذاكرة فقط أما الأمور الأخرى فهي عفوية بدون جدول.
    وعن مشكلة ضعف النظر قال : نظري 60 على 6 وهو ضعيف وعادة لا أشاهد ما يكتبه الدكتور ولكني اعتمد على السمع ويكون اعتمادي على الكتب أكثر من شرح الدكتور لذلك اعتبرها أستاذي الثاني حتى ان الأوراق التي تـوزع علينا في الاختبارات وغيرها لا أستطيع قراءتها إلا بمكبرة تكـون عندي واستخدمها لهذا الغرض.
    وعن حصوله على مرتبة الشرف قال : كان في ذهني منذ دخولي الجامعة الحصول على هذه المرتبة وبالفعل بالجد والمثابرة والتوفيق من الله تعالى حصلت على ذلك. . واشعر بأنني عملت عملا مميزا ولكل مجتهد نصيب، واستلمت درعا من مدير الجامعة، ولهذا الدرع مكانة خاصة عندي وستبقى هذه المكانة لأني كلما ذكرت ذلك يزيدني شعور بالفرح والمثابرة.



    اليوم الاليكتروني 06/07/2005

يعمل...
X