إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النشيد الوطني .. ايقاعات بلا موسيقى

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النشيد الوطني .. ايقاعات بلا موسيقى

    هل يفقد حضوره في طوابير الصباح?
    النشيد الوطني .. ايقاعات بلا موسيقى

    معتوق الشريف (جدة)


    لماذا يفقد النشيد الوطني وهجه اثناء إلقائه من قبل طلاب المدارس صباحاً? واذا كان التساؤل يقارب الواقع كيف يمكن بث الحماس في تأدية النشيد على صعيد الطلاب والهيئة التدريسية معاً?
    مما لا شك فيه ان حفظ النشيد الوطني وتأديته في المدارس يعد من الركائز الاساسية للعملية التربوية فهو عامل مهم في رفع الحس الوطني وغرس الروح الوطنية في النفوس وتعزيز الانتماء للوطن.
    عضو مجلس الشورى مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية سابقاً الدكتور صالح بن جاسم الدوسري يعلق على التساؤل بالقول: اننا كمسؤولين في ادارات التربية والتعليم نتابع التزام المدارس بالتوجيهات الخاصة في هذا الشأن ومعاقبة من يخالف او يتكاسل في تطبيقها بالمقابل على ادارة المدارس والمعلمين واجب اتجاه الطلاب ومشاركتهم في القاء النشيد.. بحماس . يعبر عن قيم ومشاعر وطنية تجعل الطلاب والطالبات اكثر ارتباطاً بالوطن.
    ويعود الدكتور الدوسري الى الماضي مستعيداً لحظات تأدية النشيد بمصاحبة عزف الفرقة الكشفية مما يبعث الحماس في النفوس وخلص للقول: لعلنا ونحن نتابع الاصوات التي تطالب بتفعيل تأدية النشيد الوطني في المدارس من الأهمية بمكان ان نعيد النظر في ما كنا عليه سابقاً.
    اشكالية مع المجتمع
    واذا اكتفى الدكتور الدوسري بالتلميح دون الدخول في التفاصيل فإن مدير عام النشاط الطلابي بوزارة التربية والتعليم سعد العقيل بادر محذراً: ان التوجيهات في هذا المجال لم تنص على ان يدعم النشيد الوطني بأي نوع من انواع الموسيقى او الضرب على الدفوف, والمطالبة بذلك او تطبيقه سيدخل المدرسة في (اشكالية).
    واضافنحن نحاول وحسب التوجيهات ان نسهم بتكاتف المجتمع وتقوية بيئته فمن يرى ان المشكلة في الأمر تعود لغياب آلية معينة فإننا نؤكد للجميع ان الوزارة وضعت آلية لتنفيذ النشيد الوطني بشكل فعال ضمن دليل (الاصطفاف الصباحي) وثم تبليغ المدارس بضرورة تطبيق هذه الآلية ومتابعة المشرفين لها.
    تغيرات فسيولوجية
    وعلق العقيل على ظاهرة امتناع طلاب من القاء النشيد او تعمد بعضهم التأخر صباحاً للغاية نفسها بالقول: ربما ذلك ناتج عن عدم رغبتهم بالاصطفاف الصباحي وعلل ذلك: ان الطلاب في المرحلتين المتوسطة والثانوية يعيشون تغيرات فسيولوجية تجعل منهم شخصيات (عنادية) والمدارس في هذا المجال لديها توجيهات لكيفية التعامل مع المتأخرين.
    الحماس.. موسيقى
    لكن الموسيقار طارق عبدالحكيم يعتبر ان بث الحماس في نفوس الطلاب اثناء القاء النشيد يكون عبر موسيقى مصاحبة كما هو الحال في المجال العسكري في بث الحماس وتعليمها للطلاب اثناء القاء النشيد يكون عبر موسيقى مصاحبة كما هو الحال في المجال العسكري فالموسيقى - حسب قول طارق عبدالحكيم- لها تأثير في بث الحماس وتعليمها للطلاب والطالبات مسألة سهلة وبامكان كل مدرسة تدريب خمسة من الطلبة لاسبوع فقط ليتولوا هذه المهمة في المدرسة.
    اضافة مميزة
    ويؤيد هذا التوجه قائد فرقة الاذاعة (سابقاً) الموسيقار رياض سيف الدين لافتاً الى ان مصاحبة الموسيقى مع القاء الطلاب للنشيد الوطني تعد اضافة مميزة للخروج من رتابة الاداء.
    واوضح ان كل ما تحتاجه المدرسة في ذلك خمس الآت موسيقية 3 منها نفخ (بوق) وطبلة وصاج نحاسي, ويمكن للطلاب اجادة العزف عليها بعد 3 أيام من التدريب.
    الحفظ
    من جهة اخرى اعرب مدير ثانوية عبدالرحمن الداخل بجدة عبدالعزيز بن حمدان السلمي عن عدم اعتقاده وجود مدارس لا يردد طلابها صباحاً النشيد الوطني واستدرك قائلاً: لكن , ربما هناك طلاب وطالبات لم يحفظوا النشيد بدورها اكدت مديرة المدرسة الثانوية الثالثة بالمدينة المنورة بثينة جمال ان تفصيل اداء النشيد في المدارس يحتاج الى جهد ومتابعة من قبل الادارة والمعلمين والمعلمات مشيرة الى انه من ضمن الاقتراحات التي يجب تفعيلها هي تخصيص مجموعة من الطلاب والطالبات يلقون النشيد ثم يردد زملاؤهم من بعدهم النشيد او تخصيص طالب أو طالبة يتولى قيادة زملائه بالالقاء على ان يكون ذا صوت حماسي وجميل.
    ورأت بثينة ان الزام المعلمين والمعلمات بمشاركة الطلاب في الالقاء خطوة اساسية لكونهم القدوة في ذلك كما يساهم ببث الحماس في نفوس الطلاب.

    عكاظ 09/07/2005

يعمل...
X