إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حفلات الزفاف: تداعيات اللامعقول!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حفلات الزفاف: تداعيات اللامعقول!

    حفلات الزفاف: تداعيات اللامعقول!



    اعتدنا في مجتمعنا على تأخير حفلات الزفاف إلى ساعات متأخرة من الليل ولا ادري أين المتعة التي يجدها الكثير من نساء مجتمعنا عند تأخير حفلات الزفاف لساعات الصباح. ليس بوسعنا ان نقوم بحصر المساوئ التي تنتج عن تأخير قيام وحضور حفلات الزفاف، ولكن نختصر ذلك ونذكر بعضها واول نتيجة سيئة تنتج عن هذه المشكلة الاجتماعية وهي الانشغال بالملاهي والتفاهات وقد تصل في بعض حفلات الزفاف إلى المعاصي في وقت السحر وكلنا يعلم ما لهذا الوقت من فضل عظيم ناهيك عن تأخير صلاة الفجر، ألا تلاحظ الكثير من النساء ان هناك العديد من حفلات الزفاف يكون بها الغناء والموسيقى الصاخبة واحياناً كثرة نزول العروس وحضورها أمام المدعوات وقت صلاة الفجر؟ ومن المساوئ ايضاً السهر المضر بالصحة وخاصة لكبار السن اللواتي يرهقن انفسهن بالسهر والجلوس لمدة أربع أو خميس ساعات على كرسي غير صحي، وكلنا يعلم ما يسببه السهر من ارهاق وخمول في أعضاء الجسم وتوتر في الاعصاب. والجميع يعلم ان هناك مضرة سيئة جداً تنتج عن المكوث لوقت متأخر خارج البيت فاذا كان هناك من يرى ان خروج الشباب لوقت متأخر خارج البيت له عواقبه الوخيمة على الشاب فكيف على الفتاة والسيدة قد تكون العواقب أكثر خطورة عليهن من الشاب ولا شك في ذلك وخاصة عندما يقوم بتوصيل هؤلاء المدعوات سائق أجنبي، ألا تجد نساء المجتمع انهن يعرضن انفسهن للخطر عندما لا يخرجن من حفلات الزفاف إلا في أوقات متأخرة تشارف على ساعات الصباح الأولى وحسبنا ما نسمعه ونقرأه من جرائم السرقة والقتل والاختطاف التي تحدث في جميع المجتمعات وليس فقط مجتمعنا من جراء التأخير خارج البيت لأسباب غير منطقية على الإطلاق. ولا ننسى ما تسببه تلك الحفلات من مأساة تعود على الزوج والاب والابن والاخ فهؤلاء لديهم أوقات عمل ودوام رسمي فكيف يطلب منهم الجلوس لاوقات الصباح الاولى وهم مأمورون بالحضور إلى اعمالهم واشغالهم في حدود الساعة الثامنة والساعة التاسعة صباحاً لماذا لا يشفقن السناء عليهم؟

    ولا نتجاهل ما أصاب حفلات زفافنا من تكلفة ومظاهر حيث ان هذا الوباء افقد الكثير من أفراد مجتمعنا الشعور بالفرحة الحقيقية والسرور عند حضور هذه الحفلات ان هذا التخلف أضاع على حفلات زفافنا بهجتها وجعل منها حفلات رسمية تفقد معنى الفرحة البسيطة التي تدخل البهجة على الجميع. فاذا قمنا بتقديم المعقول واقمنا حفلات زفافنا في الأوقات المعقولة فلابد للسعادة والفرحة والسرور من ان ترجع مره أخرى كما كانت في الماضي. ولا نرفع راية العادات والتقاليد فاذا كان تأخير حفلات الزفاف عادة اعتاد عليها الغالبية العظمى من أفراد مجتمعنا فلابد من إلغاء هذه العادة السخيفة ولنسن سنة حسنة تتبعها الأجيال القادمة ولنبدأ من الآن وهذه السنة هي تقديم وقت حفلات الزفاف والبعد عن مظاهر التكلفة التي ارهقت الكثير من أفراد مجتمعنا. رجائي ان يصدر قرار يمنع منعاً باتاً من تأخير حفلات الزفاف لساعات الصباح الأولى وان تغلق جميع القصور والقاعات التي تقام بها حفلات الزفاف في الفنادق والاستراحات عند الساعة الثانية صباحاً صيفياً وعند الساعة الثالثة صباحاً شتاء.

    سها عبدالرحمن عويضة -المدينة المنورة


    المدينة 09/07/2005

يعمل...
X