إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشورى اعتمد بالأغلبية نظام الكهرباء الجديد

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشورى اعتمد بالأغلبية نظام الكهرباء الجديد

    الشورى اعتمد بالأغلبية نظام الكهرباء الجديد

    حزام العتيبي (الرياض)


    برئاسة الشيخ الدكتور صالح بن حميد عقد المجلس جلسته صباح أمس حيث بدأ باستكمال عرض وجهة نظر لجنة النقل والمواصلات بشأن ملاحظات الأعضاء وآرائهم على نظام تعرفة الطيران المدني والاستماع الى ملاحظات الأعضاء وآرائهم حول مشروع نظام الكهرباء والتصويت على مواد مشروع النظام. وقرأ رئيس لجنة الخدمات والمرافق العامة الدكتور حزام بن هزاع العتيبي مواد المشروع وطلب رئيس المجلس من الأعضاء التصويت على كل مادة على حدة. وحازت مواد المشروع على غالبية الاصوات بالموافقة ما عدا المادة السادسة عشرة التي كانت تنص على ان ترفع هيئة الكهرباء ما تراه الى مجلس الوزراء عبر وزير الكهرباء اذ صوت الاعضاء بغالبيتهم على عدم الحاجة الى اضافة هذه المادة في النظام. وقد نصت المادة التاسعة في الباب الرابع من النظام والخاصة بتعرفة الكهرباء ان تسند هذا الأمر الى مجلس الوزراء لانها اقرب ما تكون الى الأمر السيادي نظرا لحساسيتها وان تراعي ذوي الدخل المحدود عن طريق نظام الشرائح.
    توصية
    وبعد التصويت على كل مواد النظام تقدم عضو المجلس د. احسان أبو حليقة بتوصية على دفع الحكومة لاعانة خاصة بالكهرباء الى الفقراء وذوي الدخل المحدود حيث يرى اضافة هذه التوصية الى المادة التاسعة الخاصة بالتعرفة.
    موضحا ان هناك اكثر من 350 الف اسرة سعودية مقيدة لدى الضمان الاجتماعي وانه اذا كان متوسط عدد افراد الاسرة خمسة افراد فإن ذلك يعني اعتماد مليون وسبعمائة وخمسين الف مواطن سعودي على اعانات الضمان الاجتماعي او ما نسبة 10% من السكان وان ذلك ليس وضعا تنظيريا ولكنه امر ضروري وان اقرار التسعير الاقتصادي للكهرباء وبيعها بسعر التكلفة زائداً هامش للربح لن يمكن هؤلاء من تحمل التكاليف وانه لا بد من معالجة وضع الفقراء غير القادرين على الدفع.
    رد الرئيس
    وقد رد عليه رئيس اللجنة بأن مادة التعرفة تطرقت الى ذلك وان من سياسات الدولة وتعليماتها مراعاة اصحاب الدخل المنخفض وانه نظرا لحساسية ذلك ربطت بمجلس الوزراء وان ما تم في نظام الشرائح السابق الاولى يراعي ذلك بخمس هللات لكل الف كيلو وات وان الشرائح الجديدة ستكون ايضا اقل مما هو مطبق حاليا. وطلب رئيس المجلس طرح التوصية للنقاش فوافق على مناقشتها 68 صوتا ولم يوافق 54 صوتا وايدها د. عبدالعزيز الثنيان الذي رأى انه يجب الاهتمام بهذه الشريحة الاجتماعية وان تقدم لهم المعونات.
    وايدها كذلك د. بندر الحجار الذي طالب بتقوية شبكة الامان والضمان الاجتماعي. مضيفا كيف سيتمكن الفقراء الخاضعون للضمان الاجتماعي من دفع مثل هذه الفواتير اذا كان ما يصرف للاسرة الواحدة سنويا وهي من سبعة افراد مبلغ 16500 ريال بمعنى ان نصيب الفرد في اليوم 6,5 ريالات وكذلك المتقاعدون الذين لا تزيد معاشاتهم عن 1500 ريال.
    وجاءت مداخلة د. عبدالرحمن الزامل مؤيدة ايضا, واخذا على الاداريين والماليين الذين يوجدون المسببات لالغاء الاعانات للفقراء مضيفا اننا نتكلم عن مليونين من المواطنين يجب الوفاء بحاجاتهم.
    استراتيجية
    كما ايدها الدكتور بندر العبيان الذي يعتبرها تصب في استراتيجية الدولة لمكافحة الفقر..
    وانه عندما يتم تقديم مائة ريال شهرياً لكل اسرة فإن ذلك لن يتجاوز 420 مليون ريال في السنة اقل بكثير مما ينفق على اعانات اخرى. وانه لا بد من نص واضح في النظام لدعم هذه الفئة.
    رفض للتوصية
    لكن المهندس سالم المري رفض التوصية معتبراً ان الاعانات امر يتبع لوزارة الشؤون الاجتماعية وان هناك امورا اخرى تحتاج الاعانات وليس الكهرباء مثل الاغذية والسكن ودفع ايجار المنازل.. فهل يوجد نظام ينص على دفع الاعانات لاجرة السكن, وهي اهم بكثير من الكهرباء.. معتبراً ان دعم الكهرباء يؤدي الى التفريط بها ولا يحقق سياسة الترشيد.
    سعر التكلفة
    وايدها كذلك د. خليل الخليل بينما عارضها بشدة د. بكر خشيم معتبراً ان الشرائح الاولى في تعرفة الكهرباء هي بأقل من سعر التكلفة وان الاعانات تسببت في خسائر لشركة الكهرباء متعاطفاً مع المطالبة بقوله ان على الدولة ان تدفع للمحتاجين مبالغ تسد حاجاتهم في اشياء كثيرة من بينها الكهرباء.
    وكذلك د. عبدالعزيز العريعر الذي يرى ان الخصخصة تؤدي الى رفع الكفاءة وتخفيض الاسعار وان النص على التوصية لا يحقق جذب المستثمرين.. كما ايدها عدد من الاعضاء من بينهم د. سعد القحطاني ود. ابراهيم العيسى وأ. محمد حسين قاروب بينما عارضها الشيخ محمد العجلان لصعوبة الفصل بين القادرين والمحتاجين. كما عارضها د. خضر القرشي الذي رأى ان هناك ما هو اكثر حاجة وضرورة للفقراء من الكهرباء.
    تأييد 73 عضواً
    بعد ذلك طلب رئيس المجلس من الدكتور احسان بوحليقة قراءة النص الذي يقترح اضافته على المادة فأيد ذلك 73 عضواً ورفضها 52 صوتاً.. مما يعني نظاماً سقوط التوصية حيث يجب ان تحصل لنجاحها على نصف عدد اصوات الاعضاء المقرر بـ76 صوتاً.
    بعد ذلك تحدث رئيس المجلس الشيخ د صالح بن حميد الذي قال ان الدولة وولي الامر والامير عبدالله مهتمون بهذا الامر.. وان هناك لجنة تتابعه وانه يلقى عناية كبيرة.
    لجنة للمنازعات
    وقد اشتملت مواد النظام على العديد من الفقرات من بينها ما يتعلق بانشاء لجنة لفض المنازعات في نظام الكهرباء او بين المرخص لهم وبين المستهلكين ومادة ايضاً عن المخالفات فيما يخص الادلاء من قبل المرخص لهم بمعلومات غير صحيحة للهيئة كما نصت مادة العقوبات على توقيع غرامة لاتزيد عن عشرة ملايين ريال.. او ايقاف النشاط او الغاء الرخصة وتعليقها.

    عكاظ 11/07/2005

يعمل...
X