إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطب والهندسة ليسا المجال الوحيد لمتفوقي الثانويات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطب والهندسة ليسا المجال الوحيد لمتفوقي الثانويات

    الطب والهندسة ليسا المجال الوحيد لمتفوقي الثانويات
    حين يكون الإنسان مخيراً في مستقبله تنشأ الأهداف ويكون واقعياً في اختبار قدراته ووضعها في محلها, مما ينشأ عنه إبداعه فيه وتميزه, وبالتالي يدفع بعجلة التقدم الحضاري والانخراط فيه.
    هنا العالم العربي.. هذا العالم الذي كان ويكون محط أنظار كثير من الناس بمختلف الأغراض, هذا العالم الذي اتهم أهله ودينه وعلمه, وسذج عقله, وغزي عدة مرات ولم تكد هنيهة بدون أرض سليبة منه حتى وقتنا الحاضر.
    في هذا العالم دول وأمصار تتفاوت من حيث إمكاناتها وقواتها وتعليمها ولكنها ترجع في نهاية المطاف كونها أمة عربية يغلب عليها التشابه في الأنظمة والتوجهات.
    في هذا العالم يسير ذلك الشاب السعودي الطموح, حتى يصطدم بصخرة الجامعة, إنها صخرة بمعنى الكلمة, لقد أسقطت ذلك الطموح الذي حمل آلاف الشبان إلى بوابة الجامعة, يتخيلون أنفسهم في تلك القاعات, ويؤطرون الطموح في تلك اللوحات, يضحكون متلهفين.. وما دروا أنهم هنا في العالم العربي.
    وحين ظهور نتائج القبول يتضح لنا مدى قساوة تلك الصخرة المنقوش عليها (لا للطموح) حيث تركت الخيار لأكثر من 2000 شاب طموح في الالتحاق بكلية ما (ولنأخذ الطب مثالا) وفي النهاية لم تقبل منهم إلى 150 شاباً فقط, وفي هذه الأثناء هناك أعداد كبيرة قد تحولت عن رغبتها, فلم تبدع فيما التحقت به, وهناك من ابتعد بعيداً عن الجامعة, وهناك وهناك.. (ولك أن توزع هذه الأعداد المهولة من الذين أصابتهم تلك الصخرة القاسية).
    وإني أرى أن من الضروري أن نوعي ونكبر وننوع من المجالات المختلفة ولا يكون المتفوق محكوماً بعرف المجتمع بالطب أو الهندسة, بل في كل مجال هناك علماء ومبدعون وأساتذة جامعيون, ولابد أن نعرف أين نضع من لم تستوعبهم الجامعات ونوجههم ونمولهم إن احتاجوا, ولنستوعب الأعداد بطريقة ما بحيث نضمن رغبة الطالب قدر المستطاع ونبعده عن مهاوي العطالة والبطالة والانحراف والانهيار خاصة وأن الشباب يمثلون الشريحة الكبرى في هذا البلد, ولننظر إلى حلول بعض الدول التي أثبتت نجاحاً في مثل هذه الجزئية المهمة, فلعل شيئاً لم يكن فيخرج منا من يبدأ في صقل هذا المعدن العربي العتيق.
    عمر المطرفي - جدة
    الوطن 16/07/2005

يعمل...
X