إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مفتي المملكة : ذهاب أبنائنا إلى العراق تهلكة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مفتي المملكة : ذهاب أبنائنا إلى العراق تهلكة

    في كلمة توجيهية لزائري فعاليات قافلة الخير بالدمام

    مفتي المملكة : ذهاب أبنائنا إلى العراق تهلكة

    الدمام - عوضة الزهراني جماهير غفيرة احتشدت للاستماع لكلمة مفتي المملكة

    أكد مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء سماحة الشيخ عبدالعزيز ال الشيخ أن ذهاب ابنائنا الى العراق من اجل القتال امر لا أؤيده او اوافق عليه وذلك لان اهل العراق ادرى بشؤونهم وشؤون بلادهم وعلمهم اوسع بظروف مجتمعهم وهو امر يخصهم وهم ادرى بذلك، فالواجب البقاء في البلاد والدعاء لاخواننا في العراق .
    وقال سماحة ال الشيخ في كلمة توجيهية القاها مساء امس الاول عبر الهاتف على مئات من الشباب الزائر للمخيم الترفيهي الذي تنظمه قافلة الخير على كورنيش الدمام ان الذهاب الى العراق تهلكة للنفس لان الذاهب الى هناك لا يعلم من يقاتل واي ارض يحارب ولا يعلم من هو العدو فلا يمكنه الوقوف على حقيقة الامر خاصة ان هناك الكثير من الاحزاب والبيئات المختلفة.
    وقال الشيخ ال الشيخ ان اعداء الاسلام يحاولون جاهدين افساد الشباب والتشكيك في الصورة الحقيقية التي يتميز بها هذا الدين ، دين الصلاح ، ودين كل عصور ، مشيرا الى ان الافساد يكون بطرق ووسائل عديدة اهمها ما يبث من فساد اخلاقي ببثهم كل ما من شأنه صرف الشاب عن طاعة الله واضاعة اوقاته التي امرنا الله سبحانه وتعالى بالحرص على عدم اضاعة أي لحظة منها.
    واضاف سماحته : علينا ان نبتعد عن كل ما يبث من خراب اخلاقي على الفضائيات وافلام الجريمة التي فتحت عيون ابنائنا على صفات الاجرام البعيدة كل البعد عن الشاب المسلم.
    واشاد الشيخ ال الشيخ بالمخيمات الترفيهية للشباب لحمايتهم من فتن الوقت الضائع .
    ووجه دعوته الى جمهور الحاضرين بتقوى الله ، التقوى الحقيقية المتمثلة في الالتزام بأوامر الله والبعد عن نواهيه والقيام بما اوجبه الله ، فهو مخلص في عبادته الى الله. ونوه سماحته الى ان التوحيد اساس الملة والدين وهو العروة الوثقى والكلمة العظيمة التي بعث بها الرسل ، ولا يجوز الرخاء بها وقت الشدة والابتعاد عنها وقت الرخاء ، مؤكدا ان الله فتح باب التوبة الحقيقية والدعاء. فليس بيننا وبين الله واسطة حيث قال سبحانه تعالى (ادعوني استجب لكم). ودعا الشباب الى التزود بالثقافة الايمانية ومعرفة الزيف من الحق حتى لا ننخدع بالادعاءات المضللة وان نملك قوة الايمان. وفي رده على سؤال حول كيفية تحصين الذات والنفس قال ال الشيخ ان المسلم اذا من الله فعليه التفريق بين الحلال والحرام والحق والباطل كما لابد من اللجوء الى الله للتخلص من الشهوات والشبهات. تعليقا على سؤال احد الحاضرين حول تقليد الكفار في ملابسهم الضيقة قال ان الشاب المسلم عزيز واخلاقه كريمة وان المتشبه بالنساء ملعون وان التشبه بغير المسلمين دليل على الاقتناع بهم وبباطلهم.





    اليوم الاليكتروني 17/07/2005

يعمل...
X