إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مشاجرة يومية على لقمة العيش بين التاكسي والليموزين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مشاجرة يومية على لقمة العيش بين التاكسي والليموزين

    أمام مطار الملك فهد الدولي

    مشاجرة يومية على لقمة العيش بين التاكسي والليموزين

    أحمد الزهراني ، حمد المنصور ـ الدمام عدد من سائقي التاكسي بالمطار

    معاناة مع الشركات المتخصصة



    يعاني سائقي (التكاسي) السعوديين في مطار الملك فهد الدولي بالدمام من الكثير من المضايقات لوجود الكثير من شركات الليموزين التي تفضل السائق الأجنبي حيث تجده يزاحم السائق السعودي على الراكب عند بوابة المطار مما يقلل من دخول السائقين .
    ( اليوم ) تواجدت في مطار الملك فهد بالدمام وقامت بنقل مشاكل ومعاناة السائقين السعوديين مع شركات الليموزين

    (انتظار طويل )
    بداية قال عابد عبدالله المالكي: في الحقيقة أن كثرة شركات الليموزين وكثرة السائقين الأجانب أدت إلى قلة الدخل اليومي حيث لا يجد في اليوم سوى مشوار واحد وذلك بعد انتظار طويل يصل إلى 5 ساعات أضف إلى ذلك أن قيمة المشوار لا تتجاوز 60 ريالا تخصم منها قيمة البنزين .

    (تسديد القسط)
    أما بالنسبة للمواطن محمد عوض اليامي فقال: إن شركات الليموزين تساعد وتدعم السائق الأجنبي حيث انها تطلب منه مبلغا معينا في اليوم الواحد وما يزيد على ذلك فهو يعود للسائق اما بالنسبة لي انا كمواطن فمطلوب مني نهاية كل شهر تسديد قسط للسيارة بمبلغ 1400 ريال والدخل اليومي لا يغطي احتياجاتي اليومية حيث لدي 8 من الأبناء والمنزل إيجار .
    اما حسين محمد آل حريب فيقول: ان شركات الليموزين تطلب من السائق الاجنبي ان يحصل على الراكب بالحيلة حيث انه يقوم بتخفيض سعر المشوار عن السعر المتفق عليه مما يجعل الراكب السعودي للأسف يذهب إلى السائق الأجنبي خاصة ان الفرق لا يتجاوز الريالات الخمسة.

    ( 24 ساعة )
    وتحدث العم ابو تركي قائلا : ان شركات الليموزين تجبر السائق الأجنبي على البقاء في المطار على مدار 24 ساعة حيث شاهدت بعيني بعض السائقين الأجانب ينامون داخل سياراتهم ويستخدمون مرافق المطار لقضاء حاجاتهم وهذا يجعل السائق الأجنبي يحصل على اكبر عدد ممكن من الركاب بينما السائق السعودي لا يبقى سوى 7 ساعات لأنه مرتبط بأسرة بينما الأجنبي أسرته في الخارج .

    (سعودة الليموزين )
    وطالب علي الحجي وهو سائق تاكسي في المطار شركات الليموزين بتوظيف السائقين من الشباب السعودي العاطل بدلا من السائقين الأجانب وهذا أفضل لأن الدخل سيبقى بين أبناء الوطن .
    ويقول العم أبو قاسم الملقب بـ (عمدة تكاسي المطار) إن السائقين الأجانب يتفقون فيما بينهم على توزيع الركاب مما يؤدي إلى ضرر على السائق السعودي وللأسف إن هناك بعض المواطنين يفضلون السائق الأجنبي على السائق السعودي رغم أن السائق السعودي يخفض له في قيمة المشوار اكثر من الأجنبي ولكن لا أدري ما السبب الحقيقي رغم ان سياراتنا تعد من الموديلات الحديثة .

    ( مصدر دخلي)
    أما السائق ثابت علي المالكي فيقول: ان عدد افراد اسرتي احد عشر فردا وانا الذي أعيلهم وليس لي دخل سوى هذا التاكسي الذي هو مصدر دخلي الوحيد ولا أجد في اليوم سوى مشوار واحد وهو لا يكفي للصرف على احد عشر شخصا والسبب الرئيسي يعود إلى شركات الليموزين التي تضايقنا في المطار بالسائق الأجنبي وتقاسمنا لقمة العيش .





    اليوم الاليكتروني 23/07/2005

يعمل...
X