إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أكثر من 1000 رجل وسيدة يناقشون قضية «الجنس» بين الزوجين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أكثر من 1000 رجل وسيدة يناقشون قضية «الجنس» بين الزوجين

    أكثر من 1000 رجل وسيدة يناقشون قضية «الجنس» بين الزوجين
    من منظور ديني وشرعي
    جدة: علي مطير
    نشطت أول من أمس في جدة، ندوة علمية أقيمت لأول مرة بالسعودية، بمشاركة محاضرين متخصصين في الشريعة والطب وعلوم الجنس عن «العلاقات الزوجية في الاسلام. وبدأ لافتا في نظرات أكثر من 1000 رجل وسيدة من الحضور الذين غصت بهم قاعة الفندق في جدة، مدى الحاجة لمناقشة قضايا العلاقات الزوجية في الاسلام وتأثيراتها على استقرار الأسرة وانعكاساتها على معدلات الطلاق وقضايا الخيانة الزوجية.


    واعترف المنظمون أنهم لم يتوقعوا العدد الكبير من الحاضرين قياسا بحداثة تجربة التعاطي مع القضايا «الجنسية» في السعودية. في الوقت الذي أكد فيه الحضور أن الاختيار الجيد للمشاركين في إلقاء المحاضرة، ساعد كثيرا على تبديد بعض المخاوف من أن تفشل تجربة الحديث في هذا النوع من القضايا، وبالتالي تحدث ارتدادات عكسية في المستقبل نحو الجهود التي تدفع لوضع المجتمع تحت التشريح الواعي للكشف عن مكامن الخلل في تركيبته أو معالجته لمشاكله اليومية.

    وجاءت الندوة التي شارك بها الشيخ علي أبو الحسن، والدكتورة هبة جمال قطب، حافلة بالاسئلة الصعبة التي تصدى لها المحاضرون بشجاعة وصراحة ومن منظور إسلامي لتوضيح مدى الشفافية العالية، فيما غابت الأسئلة المباشرة في الندوة وحلت مكانها الاسئلة المكتوبة، وهو الأمر الذي يعكس الصعوبات التي عقدت من خلالها هذه الندوة.

    وأسهبت الدكتورة هبة قطب في شرح الآيات القرآنية الدالة على مفهوم العلاقة الزوجية، كما شجعت الحضور على العودة إلى منازلهم بروح جديدة ونظرة مختلفة للعلاقة الزوجية. بينما تناول الشيخ علي أبو الحسن، شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وتناوله للاسئلة الحساسة بروح عالية كدليل اسلامي صريح على وجوب النظر والتعامل مع قضايانا بنفس الروح، وهي ما أسماها أبو الحسن «ثقافة الوضوح».

    الندوة التي رفعت شعار «لا حياء في الدين»، وامتدت زهاء اربع ساعات، خرجت بتوصيات أهمها، إقامة دورات للمقبلين على الزواج من الجنسين في كيفية العلاقة الزوجية، وتبني فكرة وجود خطوط هاتفية للرد على الاستفسارات الخاصة بالعلاقة الزوجية من قِبل متخصصين في الشريعة وطب الجنس وعلم النفس والاجتماع.

    أحد الحضور علّق عند انتهاء الندوة بالقول: «20 عاما من الزواج ولم أكن أعرف هذه البديهيات الموجودة في الكتب، من الليلة سأنتصب للمعرفة والثقافة الزوجية من جديد».

    يشار الى أن الندوة أقيمت برعاية شركة باير المصنعة لعقار «ليفيترا» للضعف الجنسي، في إطار خطة توعوية لتثقيف الأسرة وأهمية استشارة الطبيب قبل استخدام الدواء.
    الشرق الاوسط 23/07/2005

يعمل...
X