إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نعم .. المواقع السعودية لقمة سائغة للصوص الإنترنت

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نعم .. المواقع السعودية لقمة سائغة للصوص الإنترنت

    نعم .. المواقع السعودية لقمة سائغة للصوص الإنترنت

    حوار - سهل حمزة

    مع تقدم التقنية وارتفاع معدلات القرصنة و لصوص الانترنت الذي يطلق عليهم (الهكرز), ارتفعت معدلات التخريب والسرقة بشكل ملموس نتيجة لعدم وعي البعض من المواطنين بخطورته وخاصة المبتدئين في الشبكة العنكبوتية وذلك ساعد على انتشار التهكير في المملكة , ومع هذا نجد من جانب آخر زيادة وعي أصحاب الأعمال بصفة خاصة و القلة من شرائح المجتمع بالخطر الداهم لأنهم ذاقوا مرارة التخريب و الاختراق لمواقعهم أو مصالحهم على الشبكة , والمهتمون بمجال الحاسب يسمعون من وقت لآخر محاكمات لبعض (الهكرز) والمخربين في دول الغرب وبعض الدول العربية , أما عندنا لم تولد بعد لتردع كل من تجرأ على فعل هذا.

    والهكرز بشكل عام هم أشخاص لديهم القدرة على اختراق الأجهزة الشخصية والنظر في الملفات الخاصة أو سرقتها أو تدمير جهازك أو التلصص ومشاهدة ما تفعله على شبكة الإنترنت و هؤلاء يعتبرون المبتدئين أما في الوقت الحالي أصبح الوضع مختلفاً فأصبحت هناك تنظيمات ولهم أهداف فلا يدخل الهكرز المتمرس للأجهزة فانه يعتبره تقليل من شأنه ويكرس وقته لاختراق اكبر المواقع التي يعتقدون أنها مخلة للآداب أو مواقع يهودية على حد قول بعضهم ..

    والمواقع العربية للأسف أي مخترق متوسط وليس محترفاً يستطيع اختراقها هذا ما قاله توفيق لـ(المدينة) بعد أن التقت به في احد مقاهي الانترنت وهوا أحد ممارسي التهكير والذي أصبحت له فلسفته الخاصة في عالم الاختراق بعد ان تجاوز مرحلة التخبط و استعراض القوة و المباهاه لا يسأم من تحذير أصحاب المواقع العربية من نقاط الضعف في مواقعهم و قد يخترق المواقع سلميا لكي يثبت لهم حاجة مواقعهم للمزيد من الآمان ، كما انه لا يترك فرصة تمر دون ان يستفيد من الثغرات الأمنية في مواقع معادية ليخترقها و يسقطها .

    نظرة المجتمع

    يقول توفيق ان النظرة لنا في المجتمع السعودي للأسف عبارة عن الدخول على أجهزة الغير وتدمير ما يمكن ان يصلوا إليه فقط مع ان هذا الجزء التافه جدا في عالم الهاكر ولا توجد فائدة من ورائه, وكل مستخدم منهم يحاول إثبات قوته وتمكنه، لذا كانت تنظم عمليات الاختراق هنا في المملكة كما في بقية الدول بين الأصدقاء فيما بينهم أو بين فريق وفريق آخر كنوع من إثبات الذات وربما أحيانا حب السيطرة والقيادة والتباهي وهي كثيرة للأسف , أو كنوع من إثبات النفس , و أتمنى ان ينظروا الى ابعد من ذلك.. ان اختراق أنظمة حماية الشبكات الكبرى بالإضافة الى المواقع هو الجزء الصعب في عالم الهاكرز وليس اختراق جهاز شخصي ... والذي عادة ما يكون مهيأ لذلك وجاهزا للاختراق تماما ونادرا ولكن عند اختراقك لشبكة معينة كائنة من تكون هنالك فائدة من تدمير ملفاتها وإيقافها لفترة فإن القائمين وراءه سوف يطلبونك بأي ثمن لكي تمنع المزيد عنهم من التدمير ولا يخفى علينا الجزء الأكثر أهمية وهو اختراق البريد فتخيل بريدك الشخصي بمقدور أحد ما الاطلاع على الرسائل الواردة إليه وأحيانا لا تستطيع الدخول إليه إلى الأبد لانتقال ملكيته لشخص آخر.

    وبين أن بعض الهاكرز يمارسون التجسس كهواية وفرصة لإظهار الإمكانيات وتحدي الذات والبعض الآخر يمارس هذا العمل بدافع تحقيق عدة أهداف تختلف من هاكر لآخر ومنهم من يخترق لأجل الحصول على المال من خلال سرقة المعلومات البنكية مثل أرقام الحسابات أو البطاقات الائتمانية وهذه ضعيفة عندنا ولكنها منتشرة في الدول الأوروبية وبعض الدول العربية والبعض منهم يرغب في الحصول على معلومات أو صور شخصية بدافع الابتزاز لأغراض مالية أو انحرافية كتهديد بعض الفتيات بنشر صورهن على الإنترنت إذا لم يستجبن لمطالب انحرافية أو مالية !! أما بعض منهم يكون لص تحف وأعمال فلاشية وسرقة الأعمال مثل ملفات الباوربوينت أو الأصوات أو الصور وغيرها .

    القدرة على الاختراق

    وأضاف أن المبتدئين يحاولون إثبات القدرة على الاختراق ومواجهة العقبات وفرصة للافتخار بتحقيق نصر في حال دخول الهاكرز على أحد الأجهزة أو الأنظمة المعلوماتية.

    وبعضهم تكون المتعة عنده بامتلاك الرموز السرية للبريد الإلكتروني ليتسنى له التجسس على الرسائل الخاصة أو سرقة اسم البريد الإلكتروني بأكمله. وغيرهم كثير ممن يريدون الانتقام من أحد الأشخاص وتدمير جهازه بهدف قهره أو إذلاله..

    و يقول توفيق انه غاص في عالم الهكر منذ حوالى 8 سنوات، كانت البداية مع هوسي بالتقنية والإطلاع لما هو جديد وعن طريق البحث ولتأمين البرامج التي تعمل على الانترنت التي كنت أقوم بتطويرها , وحماية مواقعي على الانترنت وأعمالي وجدت انه عالم مثير ومتشعب فاتجهت له. وبين أن من ضحاياه غالبا مواقع اجنبية أو شيعية أو علمانية، أما المواقع العربية فنادرا ما أقوم باختراقها.

    وقال : للأسف المواقع السعودية مرتع للهكرز لأنها لقمة سائغة ، بامكان أي شخص اقتحام أي موقع والإفلات بسهولة نظرا لعوامل كثيرة من أهمها عدم وجود أنظمة رسمية لمعاقبة المخترقين (الهكر)، وفي حال وجدت فانها سوف تقوم بخفض الكثير من عمليات الاختراق والتوعية لازمة قبل العقاب .

    وأضاف انه بالامكان اختراق العديد من المواقع الحكومية والتجارية السعودية لاستخدامها أنظمة تشغيل معتمدة على بعض الأنظمة الضعيفة مثل (NT) وجعلها كخادم للموقع، وكما هو معروف ان هذه الأنظمة هي أكثر الأنظمة قابلية للاختراق. وبالامكان اختراق العشرات من المنتديات العربية ببساطة، كون تلك المنتديات قائمة على (خوادم) مؤمنة فعلياً من قبل شركات الاستضافة العالمية لكنها تقع على خادم يوجد به أكثر من مستخدم وهو ما يسهل عملية الدخول للمخترق. 60% من المنتديات العربية المعروفة تم اختراقها، و هي هشة من الناحية الأمنية، كونها مواقع مبتدئة ولم يمض عليها فترة كبيرة في الانترنت , باختصار الوضع الأمني سيئ للغاية في الانترنت، وأعتقد ان وجود تشريعات وطنيه تظهر بوضوح، العقوبات الممكن اتخاذها تجاه المخترق، أمر سيردع الكثيرين من مجرد التفكير في تنفيذ أي عملية اختراق و اكبر عيب لدى المستخدم السعودي للانترنت هو تضييع الوقت في الدردشة الفارغة.

    أخيرا انصح المستخدمين المبتدئين ان يتجنبوا الاختراقات وان لا يضعوا أي ملفات أو معلومات شخصية هامة بأجهزتهم، لا تثق بأحد، ولا تقبل ملفات من أي شخص لأنه لا يوجد شخص لا يمكن اختراق جهازه خصوصا إذا ما كان مبتدئاً ، و استخدامك برامج مضادة للفيروسات لن ينفعك مالم تقم بتحديثها بصورة أسبوعية.

    و أضاف ان هناك ايجابيات من الاختراق الذي يقوم به فعند تمكني من اختراق شبكة معينة اترك رسالة للمعنيين توضح الثغرة الموجودة لديهم وكيفية إصلاحها لتفادي اختراقها من قبل آخرين. (ولا يعتبر توفيق هذا من خرق الخصوصيات أو التلصص كما يعتبره البعض ).

    و ناهيك عن المواقع الكثيرة التي تمس الدين الإسلامي أو الحياء العربي والتي أكرس أغلب وقتي لاختراقها وإغلاقها نهائيا .

    واملك نصيحة لأصحاب المواقع لكي يتفادوا الهجوم على مواقعهم أولها عدم حفظ الرقم السري (الباسوورد) الخاصة بمواقعهم في الويندوز عندما يسألهم المتصفح ذلك .

    والطلب من الشركة التي تستضيف موقعهم بعدم السماح للسيرفر بتقبل الملفات من نوع ، exe وعدم استعمال برامج (ftp) لتحميل ملفاتهم الى (السيرفر) المستضيف لموقعهم لسهولة الحصول على الملف الخاص (بالباسوورد) واسم المستخدم من ملفات البرنامج نفسه عند اختراق أجهزتهم , وعدم استعمال البرامج التي تدعي الحماية أنها تحمي من الهكر المبتدئين لكنها تسهل المهمة على المتقدمين بسبب تحكمها الكبير على أنظمة الدخول الى السيرفر .

    واضاف توفيق ان هناك طريقة تقليدية تستطيع أن تعرف منها إذا كان جهازك مخترقاً من خلال معرفة التغيرات التي يحدثها الهاكرز في نظام التشغيل مثل فتح وغلق الشاشة تلقائياً أو وجود ملفات جديدة لم يدخلها أحد أو مسح ملفات كانت موجودة أو فتح مواقع إنترنت أو إعطاء أمر للطابعة بالإضافة إلى العديد من التغيرات التي تشاهدها وتعرفها وتعلم من خلالها عن وجود متطفل يستخدم جهازك ..

    هذه الطريقة تستطيع من خلالها أن تعرف هل دخل أحد المتطفلين إلى جهازك أم أن جهازك سليم منهم ..

    من قائمة ابدأ او(start) افتح تشغيل او(Run) اكتب التالي : (system.ini( ستظهر لك صفحة أذهب للسطر الخامس فيها إذا كان السطر مكتوباً به هذه العبارة ((user.exe=user.exe فاعلم أن جهازك لم يخترق أما إن كان السطر مكتوباً به هذه العبارة (user.exe=user.exe @@@ (@@@ @@@ فاعلم ان جهازك قد تم اختراقه بظهور النجوم التي في الأعلى وأسرع باتخاذ التدابير اللازمة وابعد الملفات الخاصة قبل أن تطالها أيادي المخربين .

    المدينة 23/07/2005

يعمل...
X