إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعادة توطين السائح السعودي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اعادة توطين السائح السعودي

    اعادة توطين السائح السعودي


    استثمار المحميات الطبيعية في مجال السياحة البيئية حلم ظل يراودنا منذ شهر رمضان عام 1406هـ وهو التاريخ الذي صدر فيه المرسوم الملكي الكريم بانشاء الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وانمائها.
    عشرون عاما مضت في محاولات جادة لاعادة تأهيل المناطق التي تمت حمايتها من قبل الهيئة ومنع دخول المواطنين اليها, اعادة توطين الحيوانات والنباتات الفطرية التي انقرضت او أوشكت على الانقراض في هذه البيئات.
    وفي بداية هذا المشروع الحكومي الضخم كان الهدف المعلن ان تتحول هذه المحميات الطبيعية الى مناطق مخصصة للسياحة البيئية, وممارسة هواية الصيد لبعض أنواع الحيوانات التي سيعاد تأهيلها لتتوفر بأعداد كافية لممارسة هذه الهواية العربية الأصيلة التي هي من أكثرالرياضات أصالة في تاريخ العرب وانسان هذه الأرض.
    أما الآن وقد أصبح الحلم حقيقية, فنتمنى أن يتم استثمار هذه المناطق استثمارا منظما معقولا, لا يفرط في الاستخدام والاستثمار بهدف تحقيق المدخولات العالية, ولا يغالي في تسعير الخدمات التي سوف تقدم من خلالها سواء في أسعار دخول هذه المحميات أو في أسعار السكن فيها, أو في أسعار رياضات الصيد التي تمارس خلال رحلات السفاري لهذه المحميات, من المهم أن تصبح هذه المتعة السياحية في متناول جميع الفئات الاقتصادية من المواطنين أو الزوار وفق ضوابط استخدام مرشد ومقنن.
    ان قرار استثمار هذه المحميات نقلة نوعية ستشهدها السياحية الداخلية في المملكة, ولا يجب ان يترك تقدير او تسعير ذلك للقطاع الخاص طالما انه سيكون شريكا في هذا الاستثمار الهام, ومن الضروري ان تضع الهيئة العليا للسياحة والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وأنمائها ضوابط ولوائح محددة لاستثمار هذه المناطق المحمية وتحدد أسعار الخدمات فيها بما يلائم الجميع دون مبالغة لئلا نحتاج الى اعادة تأهيلها من جديد مثلما سنحتاج الى اعادة تأهيل قناعات السائح السعودي نحو الداخل وتوطينها.


    عكاظ 24/07/2005

يعمل...
X