إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زيادة عدد الأبناء قد يجلب المشاكل

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زيادة عدد الأبناء قد يجلب المشاكل

    زيادة عدد الأبناء قد يجلب المشاكل
    تحديد النسل سبق وأن تناقش فيه الكثير وانقسموا لمعارضين ومؤيدين فمن أيده وعمل به فقد حكم عقله فعلا في هذا الأمر واختار له ولأبنائه الخير والسعادة ومن عارضه فقد غلبه فكره المحدود واختار لنفسه ولأبنائه العناء والشقاء في الدنيا، فقد أصبح الآن الشباب والفتيات متكدسين في منازلهم بلا عمل فلم يستطيعوا مواصلة دراستهم ولم يحصلوا على فرص عمل لسد شيء من عبء الحياة عليهم فبعض الأسر مكونة من عدد كبير من الأبناء لا يعمل منهم إلا القليل وقد يكون لا يعمل من الأسرة سوى الأب ويتقاضى راتبا لا يستطيع به أن يلبي كل احتياجات المنزل أو أبنائه، كل هذا ونحن في زمن نراه أفضل مما قد يأتي في المستقبل فلماذا لا نقوم بتحديد النسل الآن قبل غد؟ وماذا سيحصل لو حصرنا الخلفة على ثلاثة من الأولاد بكل جنسيهما أو أربعة في أسوأ الحالات.
    لتحديد النسل تستطيع أن تربي أبناءك التربية الصالحة وتستطيع أن تعلمهم أفضل تعليم وتعطيهم كل ما يحتاجونه دون أن يكون ذلك عبئا عليك، وتكون لديك القدرة على المتابعة، فمن في الطريق المستقيم ومن في المنحرف فتستطيع إدراكه قبل فوات الأوان، فكثرة الخلفة هي تعد سببا رئيسيا من أسباب الانحراف لأنك أولا لا تستطيع متابعة أبنائك بشكل دائم فلا تعلم أين الصالح من غيره، ثانيا قد يكون الوضع الاقتصادي لا يسمح بتلبية احتياجات أبنائك فقد يكون عددهم بضعة عشر وراتبك لا يكفي نصفهم وهذا في أكثر الأحوال سيجعلهم يسلكون طريق الفساد من السرقة والنهب والسطو وترويج المخدرات واستخدامها أيضا لتعويض شيء في نفوسهم يرون بأنه قد نقص عليهم في حياتهم، وتحديد النسل ليس مقتصرا فقط على الفقراء أو المتوسطين من المجتمع بل حتى على الأثرياء فلن يحتملوا تلبية احتياجات كل أبنائهم من منزل وزوجة ومصروف مدى الحياة وغيرها، قد يستطيع لنصفهم أو أكثر أو أقل والباقي لا يستطيع فبهذا لن يكون هنالك عدل فبكثرة الخلفة ستقود نفسك وأبناءك حتما إلى الفقر إلا من رحم الله، وأستغرب قول بعضهم بأنه سيكون قاعدة له من الأبناء في منزله والله سبحانه وتعالى من يرزق، ولا محالة في ذلك، أولا الله سبحانه وتعالى هو الرازق وهذا أمر لا يختلف فيه اثنان ولكن ينبغي عليك الاجتهاد والعمل بأسباب الرزق، ثانيا لو كان الرزق بالقوة لما كان للعصفور رزق مع الذئب، وعندما يكون لديك القليل من الأولاد تستطيع متابعتهم ورعايتهم وتأمين مستقبلهم أفضل من أن يكون لديك الكثير من الأولاد يقسمون إلى ثلاث طوائف: طائفة في المنزل والأخرى لا تعلم أين هي والثالثة في دار الإصلاح، صدقني وقتها تتمنى بأن نصفهم توسدوا في الثرى أفضل من عيشهم في ذلك الحال اليائس، فأنت تعد من أسباب وجودهم في الحياة لن تستطيع تعليمهم أو توظيفهم وتطلب العمل لهم بأي شيء فبتحديد النسل تستطيع العيش أنت وأبناؤك في خير وسعادة ورغد من العيش بمشيئة الله سبحانه وتعالى.
    سلطان شعبان - رجال ألمع


يعمل...
X