إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الآلاف في اندونيسيا يتنافسن على لقب (الخادمة النجمة)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الآلاف في اندونيسيا يتنافسن على لقب (الخادمة النجمة)

    الآلاف في اندونيسيا يتنافسن على لقب (الخادمة النجمة)





    جاكرتا - (رويترز):
    عندما أعلن أحد برامج تلفزيون الواقع الذي يؤدي بطولته اري ويبوو حاجة النجم الوسيم لخادمة تنافس آلاف الفتيات والنساء على الوظيفة التي تعني في العادة اجرا ضئيلا وساعات عمل طويلة والتعرض للاساءة في بعض الاحيان.

    تنافس ما يصل الى 18 الف امرأة وفتاة من انحاء اندونيسيا منهن مدرسات للغة الانجليزية وطاهيات على العمل في خدمة اري الذي جعلته وسامته ووجهه الطفولي من ألمع نجوم التلفزيون.

    وربما يرجع هذا الاقبال الى ان من سيقع عليها الاختيار لتصبح «الخادمة النجمة» ستحصل على 10 ملايين روبية (1040 دولاراً) شهريا وهو مبلغ يزيد كثيرا عما يحصل عليه كبار الموظفين في اندونيسيا وذلك رغم ان الاجر العادي للخادمة في البلاد لا يتجاوز 30 دولارا شهريا اضافة للطعام والمأوى.

    يضاف الى ذلك بريق العمل لدى النجم الوسيم المولود في برلين والذي لعب بطولة عشرات القصص العاطفية في المسلسلات التلفزيونية.

    وقال مانوج بنجابي الذي يرأس واحدة من اكبر شركات الانتاج الفني في اندونيسيا «انه يتمتع بالوسامة والجاذبية... من لا تريد ان تصبح خادمة لدى اري ويبوو.»

    واختير 20 من المتنافسات لخوض تصفية اخيرة للفوز بالوظيفة ونقلن الى منزل فسيح حيث ستدور منافسات اخرى بينهن على مدى ثلاثة اشهر على شاشات التلفزيون في اداء اعمال مثل طهي الطعام والعناية بالاطفال ومهام اخرى غير معتادة مثل البحث عن جهاز هاتف محمول مفقود.

    وسيختار المشاهدون مرشحتهم المفضلة بتوجيه رسائل قصيرة عن طريق الهاتف المحمول وبالاتصال بارقام خاصة مقابل رسم بسيط وهي وسيلة حقق منها منتجو برامج سابقة من نوعية تلفزيون الواقع دخلا طيبا.

    لكن البرنامج اثار انتقادات ناشطي الدفاع عن حقوق الانسان حتى قبل ان يبدأ عرضه في منتصف يوليو الجاري. وقالت ليتا انجريني من جماعة حماية الحقوق القانونية للعاملين في الخدمة بالمنازل «هذا البرنامج يتعارض مع الحقيقة الواقعة.»

    واضافت ان كلمة «بمبانتو» الاندونيسية وهي عنوان البرنامج تعني المعاون وليس العامل وهو ما يؤكد في حد ذاته فكرة ان الخدم ليسوا مهنيين وبالتالي لا يجوز لهم الحصول على الحقوق العادية للعمال.

    ومن ناحية التطبيق فإن قوانين العمل في اندونيسيا اما لا تسري على الخدم او جرت العادة على تجاهلها بدرجة كبيرة.

    وقالت نورسياهباني كاتجاسونجكانا عضو البرلمان والناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء لرويترز «يكاد هذا يماثل الرق في العصر الحديث لعدم وجود ساعات عمل محددة ولا حماية قانونية ولا قواعد تحدد حقوقهم.» واضافت «كثيرون ممن يستخدمونهم لا يكسبون كثيرا ولذا يقاومون الاعتراف بحقوق خدم المنازل.»

    لكن كثيرات في اندونيسيا يرحبن بالعمل خادمات في بلد تمثل فيه البطالة مشكلة رئيسية. كما ذكرت كاتجاسونجكانا ان بعض العائلات تحتضن خادماتها وتساعد اسرهن ماليا.

    لكن منظمة هيومان رايتس ووتش في نيويورك ذكرت في الاونة الاخيرة ان مئات الالاف من الشابات اللاتي يعملن خادمات في المنازل في اندونيسيا يتعرضن لاساءات بدنية وتحرشات جنسية على نطاق واسع.

    وذكرت المنظمة ان عمر بعض الخادمات لا يزيد عن 11 عاما وان فترات عملهن تمتد ساعات طويلة يحصلن مقابلها على اجور ضئيلة ولا تحق لهن اي راحة اسبوعية كما لا يحصلن على اي قسط من التعليم.

    ونفى المنتج بنجابي ان برنامجه يبسط المشكلة رغم خطورتها. وقال «تأمل كل واحدة من الفتيات ان يقع عليها الاختيار لتصبح هذه الخادمة المتميزة. انا واثق ان ما نفعله هنا مفيد للامة.» ولم تتمكن من الوصول الى التصفية النهائية سوى خادمة واحدة حقيقية.

    بدأت سومارياه البالغة من العمر 39 عاما العمل خادمة عندما كانت في الصف الثالث بالمدرسة الاولية ولم تكن تتقاضى اي اجر لكن مخدومها دفع نفقات تعليمها حتى المدرسة الثانوية.

    وسومارياه متزوجة وام لطفلة وكانت تعمل لدى مدير ياباني قبل ان تشارك في البرنامج. واعربت عن املها في الحصول على الاجر للانفاق على تعليم ابنتها.

    وقالت سومارياه «سيؤدي هذا الى تحسين ظروف حياتي لان زوجي مجرد حارس امن.» وتجيد سومارياه طهي الاطعمة اليابانية والغربية وهي ميزة ربما تتفق مع المواصفات التي يطلبها اري في «الخادمة النجمة».

    وقال اري البالغ من العمر 34 عاما «اود ان تكون الفائزة في حاجة للمال بالفعل لهدف طيب... للاسرة او لتساعد الزوج او لتكسب عيشها لا واحدة من المعجبات داخل منزلي.»

    واضاف ضاحكا «اذا كانت تستطيع الطهي فهذا طيب جدا. هذه ميزة اضافية حيث اني لا زلت اعزب وليس لدي زوجة تطهو لي.» وربما يكون عزوف اري عن اختيار خادمة من بين المعجبات المولعات به نبأ سيئا للمتنافسة فيستا بودي كوسوماه البالغة من العمر 29 عاما التي وصلت ايضا الى التصفية النهائية.

    الرياض 25/07/2005

يعمل...
X