إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ربات البيوت يقتلن (الفراغ) بأناملهن

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ربات البيوت يقتلن (الفراغ) بأناملهن

    منتجات واشغال يدوية تدر عائدا على البعض
    ربات البيوت يقتلن (الفراغ) بأناملهن

    انتصار ابو ادريس (القطيف)


    رغم ان الاعمال المنزلية لا تنتهي بالنسبة لربات البيوت الا ان البعض منهن يكون لديها وقت للفراغ تستغله في جعله مصدرا للرزق من خلال ممارسة بعض الحرف والمهن والاشغال اليدوية التي تعين الزوج على مصروفات الاسرة.
    تقول ام هاشم ان وقت فراغها الطويل ودخل زوجها الضعيف جعلاها تفكر مليا في ممارسة مهنة او حرفة بسيطة داخل المنزل لمساعدته وبما انها لم تنل حظا وافرا من التعليم فانها رأت ان المهنة التي تستطيع ممارستها هي عمل (البكاكير) لشرب ما يعرف بالقدو المعروف بالمنطقة الشرقية.
    و (البكار) عبارة عن انبوب من القصب يتراوح طوله بين 70 و 90 سم يلف عليه قماش بطريقة معينة بحيث يكون لونه احمر ثم توضع عليه طبقة قصدير (ورق) ومن ثم تتفنن النساء بوضع الخرز الملون عليه بزخارف واشكال متنوعة وبعدها توضع فوق آنية فخارية وتجلب الاواني الفخارية من البحرين اما الخرز الجميل فهو يجلب من المدينة المنورة حيث يباع هناك بوفرة وتشير الى انها تبيع البكار الواحد بـ 35 ريالا.
    نورية رحيم تقول ان حبها لفن الكروشية جعلها تبدع فيه حيث تعمل منه ليفا للحمام باشكال والوان ورسوم جميلة ومتنوعة كذلك تقوم بصنع الحقائب اليدوية الجميلة وتبيعها لاصحاب المحلات او البسطات في الاسواق المتنقلة وذلك من باب الهواية وسد اوقات الفراغ.
    وتذكر ان هناك العشرات من نساء القطيف ممن يتقن هذه المهنة وتؤكد انها تقوم ايضا بعمل شراشف الطاولات والبلوزات الصيفية الناعمة للاطفال والقبعات الشتوية والرداء الصوفي الشتوي وتقوم احيانا بالمشاركة بمنتجاتها في الاسواق الخيرية.
    اما وردة فهي تعد طبخات واكلات وتبيعها خارج المنزل في مناسبات الافراح والولائم وقد مارست هذا العمل منذ زمن طويل وبعد ان لاحظت اشادة زوجها واهله بطهيها حيث شجعوها على ذلك.
    وتضيف ان بعض الاقارب يطلبون اصنافا معينة مقابل مبلغ معين وتكثر مثل هذه الطلبات في رمضان لاسيما بالنسبة للموظفات اللواتي لا يستطعن اعداد سفرة رمضان واضاف الكبة والسمبوسة بحشواتها والهريس وعجين كباب اللحم أو الدجاج.
    وتشير الى حرصها على ان تكون دقيقة جدا من ناحية النظافة والجودة حتى لا تخسر الزبونات مؤكدة ان ابنتيها والشغالة يساعدنها واحيانا زوجها. ام حسين وام احمد اختان جمعتهما مهنة صناعة سلال الخوص والسفر القديمة من خلال الخوص (سعف النخيل المجفف) والذي يعد مادة لعمل اشكال فنية جميلة من السلال المختلفة الاشكال والاحجام وكذلك المراوح حيث ان هناك اقبالا نوعا ما على هذه الاصناف لانها تعتبر من مهن ومنتجات الاجداد وهي تقوم واختها بعرضها للبيع في سوق الخميس و الاسواق الشعبية والخيرية.

    عكاظ 25/07/2005

يعمل...
X