إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"خامنئي" غاضب من الأمير محمد بن سلمان!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "خامنئي" غاضب من الأمير محمد بن سلمان!

    محمد مبارك جمعة - اخبار الخليج البحرينية


    بتاريخ 9 إبريل الجاري، ألقى المرشد الأعلى الإيراني «آية الله علي خامنئي» كلمة هاجم فيها المملكة العربية السعودية، وذكر من جملة ما ذكره في كلمته تلك، أن القادة الجدد للمملكة العربية السعودية هم من «صغار السن وعديمي الخبرة»، وكان «خامنئي» يقصد بكلامه هنا، على الأرجح، الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي، وهو الذي يمكن القول عنه إنه مرّغ أنوف الإيرانيين في تراب اليمن، وشتت شمل المليشيات الحوثية الموالية لإيران، وحرمها من استخدام السلاح الذي قامت بتخزينه أو الاستيلاء عليه.

    صحيفة «بزنس إنسايدر»، وصفت في عددها الصادر بتاريخ 22 إبريل الجاري، الأمير محمد بن سلمان بأنه «العقل المدبر» لاستراتيجية المملكة العربية السعودية في اليمن، وأنه بات يكتسب سمعة واسعة الانتشار، وهو ما يفسر أيضاً غضب «خامنئي» الذي لم يقدر على إخفائه.

    لذلك، يأتي هجوم «خامنئي» المبطن على الأمير محمد بن سلمان كدليل واضح على ما عاناه «خامنئي» شخصيًّا ومن خلفه النظام الإيراني وحرسه الثوري من سياسة الأمير الشاب، وقدرته على ضرب إيران في عمق أذرعها في المنطقة، والنيل من هيبتها، وإظهارها دولة عاجزة عن مواجهة السعودية ودول مجلس التعاون، حيث كان واضحاً من خلال عمليات «عاصفة الحزم» التفوق الهائل لطيران دول التحالف، وفي مقدمتها السعودية، على أسلحة الطيران الأخرى في المنطقة، وهو ما يفسر عجز النظام الإيراني عن إرسال ولو طائرة واحدة لإنقاذ ما يمكنه إنقاذه من ضباطه أو عملائه على الأرض في اليمن.

    وإذا كان القادة الجدد للمملكة العربية السعودية (من باب الجدل فقط) هم من «صغار السن» و«عديمي الخبرة»، كما يقول «خامنئي»، فإنهم قد تمكنوا من تركيع إيران في اليمن، فما الذي سوف يفعله هذه الجيل الجديد بإيران حينما يكتسب المزيد من الخبرة ويتقدم في العمر قليلاً؟
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.
يعمل...
X