إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

«النيابة العامة» برؤية أخرى

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • «النيابة العامة» برؤية أخرى

    ساعد الثبيتي - الحياة



    منذ أن أطلقت رؤية المملكة 2030 والقطاعات الحكومية في سباق مع الزمن لترجمة هذه الرؤية الطموحة وتحقيق أهدافها، وهذا المأمول منها، خاصة تلك الأجهزة والقطاعات التي لها علاقة مباشرة بالمواطن أو بالخدمات الأساسية التي تمس حياته.


    خلال الحقبة الماضية كان الانغلاق والانكفاء على الذات وعدم الانفتاح على المجتمع من أكثر الإشكالات التي تواجه بعض الأجهزة الحكومية ذات المهمات الخاصة في المملكة، الأمر الذي جعل من تلك الجهات تعمل بمعزل عن محيطها، ولم يكن لأحد أن يعرف ما هي أبسط مهماتها إلا من يحتاجها، وقد تجاوزت بعض الجهات هذه المشكلة أخيراً، وأصبحت منفتحة على المجتمع بالقدر الذي هو مطلوب منها.

    مع الانفتاح العالمي والثورة التقنية، لم يعد حضور بعض الأجهزة الحكومية السعودية محلياً فحسب؛ بل بات حضورها عالمياً خياراً لا مناص منه، فخلال العام المنصرم سجل جهاز النيابة العامة السعودي حضوراً غير مسبوق في المشهد المحلي والعالمي من خلال الأحداث التي شهدتها الساحة، فالجهاز الذي حظي بدعم من خادم الحرمين الشريفين لتنفيذ مهماته باستقلالية تامة، أثبت قدرته في أداء مهمته من خلال استراتيجيته الجديدة لتحقيق رؤية المملكة في مكافحة الفساد وحفظ الحقوق والعمل على حماية المجتمع، وتقلّد دوره الرئيس في التحقيق في قضايا الحرب على الفساد التي شنتها المملكة، وباشر التحقيق مع أطراف عدة منها شخصيات اعتبارية لم يكن أي مواطن يتوقع أن تخضع في يوم من الأيام للاستجواب والتحقيق، وكذلك التحقيق في ملف الإرهاب وقضايا أمن الدولة والجرائم الإلكترونية، وأثبتت النيابة من خلال هذه الملفات أنه لا أحد فوق المساءلة القانونية كائناً من كان.

    أما على المشهد العالمي، فقد تصدرت بيانات النائب العام الإعلام الدولي خلال الفترة الأخيرة، كان آخرها البيان الذي صدر الخميس الماضي بشأن الجلسة الأولى المنعقدة في المحكمة الجزائية للمدانين في قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي وعددهم 11 متهماً، وطالبت النيابة بإيقاع العقوبة الشرعية بحقهم، ومن بينهم 5 موقوفين طالبت بقتلهم لضلوعهم في جريمة القتل، ومواصلة مخاطبتها للنيابة العامة بالجمهورية التركية بطلب ما لديهم من دلائل وقرائن متعلقة بالقضية.

    إن كل هذا الحضور المحلي والعالمي لجهاز النيابة العامة، والعمل الدؤوب والاستقلالية التامة في متابعة القضايا والموقوفين، وتحري العدالة وإعطاء كل ذي حق حقه، لم يثنِ القطاع عن توجهه الجديد إلى الانفتاح على المجتمع، من خلال الزيارات الميدانية لقيادات النيابة لفروع المناطق والمحافظات، والوقوف على قضايا المواطنين والمقيمين مباشرة، ومن خلال المنابر الأخرى، ومنها البوابة الإلكترونية، التي يمكن من خلالها لأي مواطن أو مقيم مخاطبة النائب العام مباشرة من دون وسيط، إلى جانب المشاركات المختلفة في المناسبات الوطنية والمهرجانات، كان آخرها مهرجان الجنادرية 33، إذ كان جناحها من أبرز الأجنحة التي تقدم مواد تثقيفية للزوار، وكذلك مبنى النيابة العامة الجديد، الذي صُمم في موقع حيوي سيجعل من محيطه حديقة ذكية متاحة للجميع.

    من عهدة الراوي:

    عززت الاستقلالية التي منحها خادم الحرمين الشريفين لجهاز النيابة العامة ثقة المجتمع؛ فالقضايا المحلية التي تشكل رأياً عاماً ينتهي الجدل فيها بمجرد دخول النيابة العامة على الخط والتصريح بصدور توجيهات من النائب العام بمتابعة القضية والتحقيق فيها.
يعمل...
X