إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المنظرون في الأرض ..(؟؟)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المنظرون في الأرض ..(؟؟)


    المنظرون في الأرض ..(؟؟)

    قوم لا همَّ لهم إلا التنظير.. بارعون في اقامة الدورات وتنظيم المحاضرات التي تتفنن في بيع الكلام المدفوع الثمن.. يضيعون أوقاتهم ومجهوداتهم لمعرفة هذه النظريات.. حفظها ودراستها دراسة متأنية فاحصة من الألف إلى الياء.. وليس الخطأ في ذلك إنما الخطأ في أن تفكيرهم وتخطيطهم وابداعهم هذا يذهب هراء وهباء ساعة التنفيذ.
    قوم لا يعرفون من هذه الحياة إلا الجلوس خلف المكاتب الفارهة والكراسي الفخمة ليصدروا الأوامر ويقرروا القرارات الجائرة دون علم بما يدور في أرض الواقع.. ودون أن يكلفوا أنفسهم الدخول في متاهات العمل لمعرفة البواطن.
    قوم لا يتقنون إلا الصراخ على غيرهم.. يحلون مشاكلهم وعقدهم النفسية بالصراخ والاتهام والتجني.. (يأخذون الناس بالصوت).. يعملون ويتحركون وهم قابعون في اماكنهم وغرفهم المكيفة.
    قوم يرون أنفسهم على حقٍ وصواب وغيرهم - مهما كان - على خطأ.. ولا يمكن أن يعترفوا بأخطائهم.. تتكرر مشاكلهم مع كل تحرك أو نشاط.. ولا يأخذون العبرة من أخطاء الماضي - ماضيهم القريب -..
    قوم لا يسمعون إلا أنفسهم ويطربون بأصواتهم الناشزة.. وإذا تكرموا مرغمين وسمعوا غيرهم للحظات فلا عجب ان يخرج ما سمعوه من الأذن الأخرى.. وقد يعترفون بعد حين وبعد حصار بأخطاء فادحة ارتكبوها.. ولكن وياللكارثة لا يتداركونها بل ويعيدونها بكل جرأة وعناد.. وحجتهم أن الذي يعمل لابد أن يخطىء حُجة مكررة.
    قوم لا مشاعر لديهم ولا عواطف.. قلوبهم متحجرة وعقولهم مغلقة ونفوسهم مظلمة ظالمة.
    قوم إذا حاولت التغلب عليهم وصارحتهم بأفعالهم المتخبطة عادوا كالحملان الوادعة البريئة.. والبراءة منهم بعيدة.
    يتحاملون على كل من يخالفهم الرأي.. يتحاملون بعنف وتطرف وارهاب.
    يعرفون أسس المناقشة والمناورة والحوار لأنهم يدرسونها في نظرياتهم التي يحفظونها عن ظهر قلب.. ولكنهم وما أن تحين ساعة المحك ولحظة العمل يتحركون بتخبط وتحنط وغوغائية.. مع أنهم يعرفون أكثر من غيرهم كيف تُدار الأزمات والمشاكل والظروف الطارئة.
    قوم يدبجون الخطب العصماء والكلمات الرنانة.. يحشون ألسنتهم وأفواههم بعبارات التشجيع وجمل الاطراء.. يعدون بتوفير كافة اشكال الدعم والمساندة المادية والمعنوية.. ولكنهم وحينما تجىء ساعة الصفر لا تراهم إلا أطياف سراب.. يصطنعون الاعذار والمشاغل.. لهم وجوه لا ألوان لها.. فلا تعرف هل هي بيضاء أم سوداء أم رمادية..!!
    مثل هؤلاء القوم الذين يعيشون بيننا من الأفضل لك ألا تضيع وقتك وجهدك في مناقشتهم ومجادلتهم.. وتجرح مشاعرك وتبح صوتك وتتعب أعصابك مع اناس لا يسمعون إلا أصواتهم ولا يصغون إلا الى أصدائها.. ولا يرون إلا بعين واحدة.. مثل هؤلاء القوم انصرف عنهم حتى لا تكون ضحية لصراخهم الهادر وتحاصرك نظرياتهم التي لا يطبقونها في مسار حياتهم وما هي إلا افكار فقط لا تتعدى خيال عقولهم المخططة الجبارة..!!
    صدى أخير:
    الذين تنوء نفوسهم بالضغائن تتفارز أوردة نبضهم بزعاف أصفر كالزرنيخ.. وتتنابت طحالب سامة تتغذى على ادخال الأذى والقذى في نفوس وعيون الطيبين..!!
    لا تتحدث إلى جائع.. فلا يسمعك.. أو شبعان.. فلا يفهمك
يعمل...
X