السعودية تتوقع فتح سفارتها في بغداد قريبا



قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل إن بلاده مستعدة لفتح سفارتها في العاصمة العراقية بغداد، "إذا ثبت الأمن".

وقال الفيصل في مؤتمر صحفي عقده في مدينة جدة: "بعد ان اطلعنا على التقرير الذي اعده الوفد، نتوقع ان نعيد فتح سفارتنا ببغداد قريبا."

ولم يتبادل البلدان التمثيل الدبلوماسي منذ الغزو العراقي للكويت في شهر اغسطس آب 1990.

وكان وفد سعودي قد أوفد إلى بغداد في مهمة تقصي امكانية اعادة فتح السفارة في الظروف الحالية.

يذكر ان الولايات المتحدة مارست ضغوطا على الرياض لحملها على اعادة فتح سفارتها في العاصمة العراقية.

مؤتمر السلام

وفيما يخص مؤتمر سلام الشرق الاوسط برعاية امريكية قال الفيصل انه سيكون بلا معنى اذا لم يعرض للقضايا الاساسية مثل مستقبل القدس ويضع جدولا زمنيا لتنفيذ اي اتفاق.

وقال وزير الخارجية السعودي في مؤتمره الصحفي: "اذا لم يتعرض المؤتمر للقضايا الاساسية، القدس والحدود ووضع الفلسطينيين والقضايا الاخرى المطروحة بوضوح في مبادرة السلام العربية، فانه سيكون بلا معنى". واضاف: "اذا لم يوضع جدول زمني فسندخل في مفاوضات لا نهائية ... ويتعين توزيع المسؤوليات والا تلقي على طرف واحد فقط، وعلى اسرائيل ان تثبت جديتها بالافعال على الارض".

والمح الفيصل الى ان بلاده لن تشارك في مؤتمر السلام المتوقع عقده في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، لكنه اشار الى ان بلاده قد تفكر في المشاركة في اجتماع يهدف الى انهاء الصراع العربي الاسرائيلي بالمرة.