إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هؤلاء سمو الأمير

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هؤلاء سمو الأمير

    هؤلاء سمو الأمير



    علي سعد الموسى - الوطن


    قطعت الطريق - التهامي - في سهول جازان عطلة نهاية الأسبوع بعد غياب طويل وسألت الله أن يعين سمو الأمير، ذاك أنه يبدو مع بعض مسؤوليه كمن يعمل وحده. لا ينكر أحد أن الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز قد غير وجه المنطقة لمن يعرفها في فارق بين زمنين وأنه واحد من أكثر المسؤولين تجوالاً في كل المحافظات والأطراف والشواطئ ورؤوس الجبال، ولكن: كيف سيجيبه سعادة مسؤول الطرق في المنطقة عن خندق الموت الذي حفرته شركة تنفيذ على طول الطريق الدولي وبطول عشرين - كيلاً - ثم تركته مصيدة على جانب الطريق، ومن سيتحمل - جثث - الضحايا الذين انزلقوا فيه في أكبر استهتار بأرواح الأبرياء وإجراءات السلامة؟!

    من سيجيب سمو الأمير من مسؤولي البلدية عن دكاكين - الهناجر - التي تنتشر بالآلاف في مداخل المدن وكأننا في عصر الصفيح أو وسط شوارع آيلة - للتقبيل - ولماذا لم تعمد الجهات البلدية إلى إلزام الملاك بإعادة بنائها - فقط - بذات المواصفات البسيطة التي يستلزمها تصريح البناء؟ لماذا تنام الجهات البلدية عن أبسط حقوق السكان في بيئة توازي ما تدفعه البلدية لشركات النظافة من الملايين دون إشراف حقيقي.

    من هو الذي دفع التصاريح لعشرات المجمعات والشقق المفروشة دون أن يسأل مستثمريها حتى عن الحد الأدنى المقبول لكلمة - شقة مفروشة - من النظافة والأثاث وشروط الصحة العامة؟ من هو الذي احتكر كل تلك المساحة الطويلة من شاطئ يمتد لأكثر من 300 كيل فلا يوجد فيه على الإطلاق مساحة استثمارية أمام آلاف السياح إلا ما كان من 300 متر توزع على القادمين بمفهوم - اليانصيب -. من هو الذي منع بلديات المحافظات المختلفة من أن تبني للجمهور متنفساً يحترم نفسه على كل ذلك الكورنيش الطويل الذي يبدو بكراً كما كان يوم أول الخلق!!
    الباطل صوته أعلى، وأبواقه اوسع، واكاذيبه لا تعد ولا تحصى، ولا يمكن ان تقف عند حد. فكيف اذا كان بعض ابطاله قد بات في نظر نفسه والعميان من حوله من انصاف آلهة.

  • #2
    رد: هؤلاء سمو الأمير

    طريقة الكاتب في الإستجداء هي ماأوصلنا إلى هذه الحالة المزرية من التأخر في المشاريع
    والبناء والتطوير والتقدم كباقي دول العالم المتقدم .

    دمتم
    إن الأمة التي لا تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع أمة محكوم عليها بالتبعية والفناء

    تعليق

    يعمل...
    X