إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جرائم العمالة.. من المتسبب؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جرائم العمالة.. من المتسبب؟

    جرائم العمالة.. من المتسبب؟




    الاقتصادية

    د. عبد الله الحريري - 12/11/1429هـ
    Alhariri @ hotmail.com

    أصبحنا نصطبح يوميا على ما تتناقله وسائل الإعلام من جرائم و جنايات وإضرابات وحركات من تحت الحزام وإهمال أبطالها العمالة الوافدة التي تعمل لدى شركات التشغيل والصيانة والمؤسسات التي تقدم الخدمات سواء غذائية أو إنشائية أو صحية.. إلخ.
    أعزائي، لا يوجد سلوك في الدنيا دون دوافع ومحرضات وما يقوم به أولئك الأشخاص من عدوان وتخريب وأساليب ملتوية للحصول على الأموال عادة ما يكون الدافع إليه دافع إنساني كالشعور بالغبن والضغط المادي والمشكلات الأسرية التي يعانيها في بلده، التي هي نتائج لمشكلات مالية وما يدفعه من مبالغ من أجل الحصول على فيزا للسفر من أجل العمل في السعودية، إضافة إلى الفقر وضغوط العمل.
    رجال الأعمال لدينا أصحاب تلك الشركات والمؤسسات يتحملون النسبة العظمى من نشوء هذه المشكلات، وهم من غذوا ودفعوا أولئك لمثل تلك السلوكيات نتيجة للممارسات اللا مسؤولة والضغوط التي تُمارس تجاه تلك العمالة التي أغلبها لا يتفق مع حقوق الإنسان، فهناك قائمة كبيرة من تلك الممارسات ومنها تدني مستوى أجورهم التي لا تزيد في الغالب على 400 ريال، دون توفير الأكل والسكن، إضافة إلى إجبارهم على السكن في أماكن غير لائقة إنسانيا ودفعهم للعمل ساعات تتجاوز الساعات المنصوص عليها بنظام العمل والعمال دون بدل مالي إضافي. ومن أمثلة ذلك قيام شركة من شركات التشغيل والصيانة باستهلاك عمالها ودفعهم للعمل في مؤسستين حكوميتين، عمل صباحي في وزارة وعمل مسائي في مؤسسة اجتماعية حكومية، بمبالغ زهيدة ودون فترات للراحة أو إجازات، ناهيك عما تقوم به بعض المؤسسات من أخذ إتاوات مقابل التستر أو التهديد بالتسفير وقطع الرزق، ونعرف ماذا سيحدث له من أمور في حالة عاد إلى بلده خالي اليدين.
    بالله عليكم، لو وضعنا أنفسنا في ظروفهم وفي المواقف التي يعيشونها ماذا نفعل؟ لقد أثبتت الدراسات أن منع أو إيقاف حصول الحيوانات الأليفة على حاجاتها الأساسية يدفعها للتحول إلى حيوانات عدوانية وغير أليفة! إذا ماذا سنقول عن الإنسان؟
    مشكلاتنا الجنائية أغلبها مستورد ومن خلال العمالة الوافدة، ولكن في حقيقة الأمر من تسبب فيها إخواننا ممن ينتسبون إلى رجال الأعمال وهم في حقيقة الأمر يحتاجون إلى تعديل في سلوكهم وفكرهم حول مفهوم الثروة والحصول على المال بالطرق المنطقية والعقلانية، ونحن نعرف أن أغلبهم لا يعرف كيف أصبح رجل أعمال، وأصبح يتعامل مع البشر كحيوانات يحلبها ليل نهار، وأغلبهم لا يدري كيف تدار مؤسساته من كثرة سفراته ومن يديرها في حقيقة الأمر ليس من أبناء البلد والنتيجة نحن كمجتمع ندفع الثمن على حساب مغامرات طفولية.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك





  • #2
    رد: جرائم العمالة.. من المتسبب؟

    جرائم العمالة الوافدة لها ثلاث مسببات ، الوافد وهو منفذ الجريمة ، والمواطن وهو المحرك
    لهذه الجريمة ، والحكومة وهي المشجع والمتفرج في أنً واحد .
    حلول هذه الظاهرة :
    - إجراء دراسة أكاديمية وافية حول الجريمة ، بالأرقام والجنسيات ونسبة التعليم لدى الوافدين
    - مراقبة أصحاب العمل ، من حيث النشاط والتشغيل ومزاولة العمل .
    - عدم إصدار أية تأشيرات دون معرفة الحالة المالية للمؤسسات .
    - منع او التخفيف قدر الأمكان الجنسيات التي ظهرت نتائجها سلبية من خلال الدراسة .
    - زيادة المفتشين في مكاتب العمل وإجراء جولات تفتيشية مستمرة .
    - التنسيق مع السفارات في الخارج بحيث يكون هناك فرز للعمالة المستوردة ، من حيث
    السلوك ، والسوابق .
    - تكثيف الجولات التفتيشية من قبل الجوازات ، والعمل بجدية .
    - منع الواسطة التي أعيتنا .
    إن الأمة التي لا تأكل مما تزرع وتلبس مما تصنع أمة محكوم عليها بالتبعية والفناء

    تعليق

    يعمل...
    X