إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الهيئة وتبرير الوجود

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الهيئة وتبرير الوجود

    الهيئة وتبرير الوجود




    الوطن

    علي سعد الموسى

    تشير الإحصائية الواردة من جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى أن الجهاز الموقر قد ضبط في عام واحد ما يقارب 60 ألف حالة وصفها التقرير بالانتهاك والاغتصاب. المسألة لها طريقتان لقراءة الدلالة الإحصائية. إما أنها ولادة نبأ مخيف حول السلوك الأخلاقي الأسود الذي يتدحرج معه المجتمع إلى هاوية لا يصل إليها مجتمع على وجه الأرض بقسمة عدد السكان على دلالة الرقم الإحصائي. وإما أنها وكما أشار مفكر سعودي ومن العيار الثقيل وهو يرسل الخبر ويعلق عليه أن الإحصائية الضخمة مجرد محاولة تبرير للوجود من قبل الجهاز، وبالخصوص أن الجهاز بات تحت كثافة تغطية غير مسبوقة تحول فيها موقعه الإلكتروني إلى واجهة للرد على المزاعم وتبرير بعض الحوادث.
    وحتى لو تجاهلنا أن نصف المجتمع أو ثلثه على الأقل، من الأطفال دون العاشرة الذين قد لا يدخلون بالعقل في مربع جرائم الانتهاك والاغتصاب فسنفترض أن عدد السكان اليوم من المهيئين للجريمة يصل إلى 15 مليون مواطن أو مقيم. بالحسبة ذاتها تشير الدلالة إلى أن الجهاز يقبض في اليوم الواحد من السنة على ما يزيد عن 160 حالة من فصيلة الجريمة الآنفة بأعلى المقال، وهذا الفصيل من الجريمة يستحيل على الخيال حتى في أقسى المجتمعات الموغلة في التوحش. وحتى بالحساب الأسري، وبافتراض أن معدل الأسرة السعودية يتكون من ستة أشخاص فهذا يعني وجود 250 أسرة سعودية فإن الرقم يعني أن كل أسرة من بين أربع أسر تشترك في ضلع الجريمة، وإذا ما عرفنا أن لكل قصة من هذه مجرماً وضحية فهذا يعني أن كل أسرة من أسرتين سعوديتين ستمر خلال العام الواحد على مثل هذه القصة وهذه دلالة إحصائية تستحيل على الهضم وتفتقد لأبسط قواعد الإقناع والاقتناع. أنا هنا لا أنفي الأرقام ولا أنسف الوقائع. لا أصدق ولا أشكك. فقط حاولت قراءة الأرقام.

    الزيتون عندما يُضغط يخرج الزيت الصافي فإذا شعرت بمتاعب الحياة تعصرقلبك فلا تحزن انه "الله" يريد أن يخرج أحلى ما فيك ايمانك دعاءك وتضرعك




يعمل...
X